Close ad

"عيد" المحافظات.. فرحة وأضحية وطقوس خاصة

16-6-2024 | 17:26
عيد المحافظات فرحة وأضحية وطقوس خاصة" عيد " المحافظات .. فرحة وأضحية وطقوس خاصة


موضوعات مقترحة
الصلاة فى الساحات.. "الذبح".. زيارة القبور .. "لمة العيلة" حول صوانى الفتة والرقاق أهم مظاهر الاحتفالات

 

فى عيد الأضحى المبارك تتفق جميع الشعوب الإسلامية فى عدد من المظاهر التى ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالعقيدة, والشعائر التى يؤديها الجميع فى مختلف البلدان والتى تتمثل فى أداء صلاة العيد فى الخلاء, ثم نحر الأضاحى وتوزيع لحومها على الفقراء.

ولكن تختلف مظاهر الاحتفالات من بلد لآخر طبقًا لعادات وتقاليد هذا البلد أو ذاك تبعًا للموروثات الشعبية, وما بقى منها واستطاع أن يصمد فى وجه الزمن ومقاومة المتغيرات الاجتماعية التى طرأت على المجتمعات الإسلامية خلال العقود الماضية.

وفى مصر وإن اتفق الجميع فى بعض العادات والطقوس المصاحبة لاحتفالات عيد الأضحى المبارك, إلا أنها قد تختلف من محافظة لأخرى, وتتباين مظاهر الاحتفال بين الريف والحضر.

فبينما تتوحد جميع المشاعر والقلوب أثناء أداء صلاة العيد فى توقيت واحد حيث التجليات الربانية, والرحمات التى تتنزل على الأرض عقب صيام يوم هو خير يوم طلعت عليه الشمس " وقفة عرفات" , تختلف التوجهات عقب أداء الصلاة فهناك من يحرص على ذبح الأضحية عقب الصلاة مباشرة, وهناك من يفضل تأجيل الذبح إلى ثانى أيام العيد, على أن يتوجه عقب أداء الصلاة لزيارة القبور.

وحتى فى وجبة الإفطار فهناك من يفضل تناول "الفتة" مع اللحم المسلوق, وآخرون يفضلون تناول الكبدة والطحال و" فواكه اللحوم" .. حتى " الفتة " نفسها البعض يفضل تناولها بالصلصة, بينما يفضلها آخرون بـ"الخل والثوم" . ثم تناول صوانى الرقاق مع اللحم المحمر فى الغداء.

 وفيما تحرص الأسر والعائلات على تبادل الزيارات للتهنئة بالعيد مع الأهل والجيران, و"لمة العيلة" حول صوانى الفتة والرقاق, وتوزيع "العيديات" على الأطفال, وارتداء ملابس العيد الجديدة صبيحة أول أيام العيد, يتوجه الجميع فى المساء إلى الحدائق والمتنزهات والشواطئ والأندية الاجتماعية لقضاء أوقات سعيدة بصحبة أبنائهم.

وفى بعض المحافظات, وخاصة المناطق البعيدة, وبلاد النوبة, يكون عيد الأضحى فرصة كبيرة للتجمع والتلاقى, واستغلال المناسبة السعيدة فى إقامة "العُرس" فى وجود الأهل والأحباب ممن يعملون بمناطق الشمال.

 

 

اقرأ أيضًا: