Close ad

فرص عمل واسعة وزيادة الراتب.. أبرز فوائد تعلم الذكاء الاصطناعي مستقبلًا

16-6-2024 | 16:44
فرص عمل واسعة وزيادة الراتب أبرز فوائد تعلم الذكاء الاصطناعي مستقبلًاأرشيفية
الضوي أحمد

كشفت دراسة حديثة من شركة «Slack»، أن نحو ثلثي الموظفين لم يستعملوا بعد أدوات الذكاء الاصطناعي في أعمالهم، وأن أكثر من 90% منهم لا يثقون بالذكاء الاصطناعي لإتمام مشاريعهم العملية.

موضوعات مقترحة

فى الوقت الذي يدرك الكثير من أرباب العمل والمديرين التنفيذيين الحاجة الماسة لقوة عمل مدعومة بالذكاء الاصطناعي، ويشيرون إلى الفائدة الكبيرة لهذه التقنية ودورها في تحسين رفاهية الموظفين، وزيادة الرضا الوظيفي، وخلق فرص عمل جديدة، بالإضافة إلى تعزيز نتائج الأعمال.

على أرض الواقع بالرغم مما يمثله الذكاء الاصطناعي من مخاطر قوية، لكن فى الوقت نفسه الحاجة ازدادت إلى دمج أدوات الذكاء الاصطناعي في العمليات التجارية بشكل كبير خلال الأشهر الستة الماضية، وأصبحت هذه الحاجة مصدر قلق رئيسي في مختلف جوانب العمل، حيث يفتقر معظم الموظفين للمهارات اللازمة في الذكاء الاصطناعي.

وأشارت الدراسة إلى أن القليل من الموظفين الذين يتقنون مهارات الذكاء الاصطناعي سيجدون أمامهم فرص عمل قيمة للغاية، ومن لا يكتسب هذه المهارات قد يجد نفسه معرضًا لخطر فقدان وظيفته في المستقبل.

فوائد تعلم الذكاء الاصطناعي مستقبلًا

أكدت بيانات من شركة برايس ووترهاوس كوبرز تأثير الذكاء الاصطناعي المتزايد على سوق العمل، مشيرة إلى أن وظائف الذكاء الاصطناعي تنمو بوتيرة أسرع بـ3.5 مرات مقارنة بالوظائف الأخرى. وبالنظر إلى عام 2012، لكل وظيفة في مجال الذكاء الاصطناعي كانت هناك سبع وظائف متاحة في عام 2024، مع علاوة في الأجور تصل إلى 25% في بعض القطاعات للوظائف التي تتطلب مهارات الذكاء الاصطناعي.

موضوعات قد تهمك

ربما يسيطر على البشر أنفسهم.. أب الـAI يحذر من تطور الذكاء الاصطناعي.. وماسك: كلام حكيم

وأبرز التقرير أن المهارات المطلوبة من قبل أصحاب العمل في المهن المعرضة للتأثر بالذكاء الاصطناعي تتغير بسرعة، مع زيادة بنسبة 25% في الطلب على المهارات الجديدة. ويُشدد التقرير على أهمية اكتساب مهارات الذكاء الاصطناعي للحفاظ على القدرة التنافسية في سوق العمل، ويحذر من أن عدم تعلم هذه المهارات قد يؤدي إلى خطر البطالة الدائمة.

وتُعد مهارات الذكاء الاصطناعي أيضًا عاملاً مهمًا في تعزيز الإمكانات الراتبية للأفراد، حيث يُلاحظ وجود طلب قوي على المتخصصين في هذا المجال بسبب النقص الحالي في المهارات.

3 مهارات ذكاء اصطناعي أساسية تحتاج إليها في 2024

كشف خبراء لمجلة فوربس أن كل شخص في سوق العمل فى حاجة إلى تقنية الذكاء الاصطناعي، مشيرين إلى أنها ليست مقتصرة على العاملين في المهن التقنية، وأكد الخبراء أن هناك 3 مهارات أساسية تحتاج إلى تعلمها في العام الحالي 2024، لتحصل على فرص عمل مربحة وتكون مميزًا في عملك في الوقت الذي يبحث الجميع عن الموظفين الذين يمتلكون هذه المهارات.

 

1ـ هندسة الأوامر

تعد هندسة الأوامر إحدى المهارات الأساسية والمطلوبة التي يجب على أي شخص يستخدم تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التوليدي إتقانها، ليكون فعالاً في العمل، فهي مهارة يمكن أن تفتح الباب أمام العديد من الفرص

 وهندسة الأوامر، هي عملية توجيه حلول الذكاء الاصطناعي التوليدي لتوليد المخرجات المرغوبة، باستخدام تعليمات مفصلة لإنشاء مخرجات عالية الجودة وذات صلة.

واكتساب مهارات هندسة الأوامر تعزز راتب صاحبها بنسبة تصل إلى 47%، مما يجعلها المهارة التقنية الأعلى أجرًا في السوق في الوقت الحالي.

2 ـ تحليل البيانات

تستخدم المؤسسات عمومًا البيانات لاتخاذ القرارات الأكثر أهمية واليومية، ولكن منذ ازدهار الذكاء الاصطناعي، أصبحت البيانات موضوعًا أكثر أهمية؛ حيث يريد المسؤولون التنفيذيون تنفيذ ودمج الذكاء الاصطناعي في سير العمل، والذكاء الاصطناعي متعطش للبيانات.

و وفقًا لمواقع أبحاث الرواتب مثل «Salary.com» ، يمكن لمحللي البيانات والذين يتمتعون بمهارات البيانات لإدارة مجموعات البيانات الكبيرة أن يتوقعوا بشكل واقعي تحقيق راتب ما يصل إلى 110.000 دولار.

 

3 ـ التعلم المستمر

كلما أظهرت مرونة فى التغيير واستعداد للتعلم، كلما ازددت قيمة أعلى لأصحاب العمل مما تدرك؛ كما أنه دليل لأصحاب العمل على أنك ملتزم بالنمو كمحترف، وأنك سعيد بالتطور، وحريص على التعلم، أما الحصول على الشهادات يساعد أصحاب العمل في إنجاز شيء أكثر أهمية بكثير.

آرون سينس، مدير المواهب والذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي في «Razoroo»، أكد أن الرغبة في التعلم هي أكبر مهارة شخصية يبحث عنها عند التوظيف في أدوار في الذكاء الاصطناعي أو GenAI أو المجالات ذات الصلة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: