Close ad

تكبيرات صلاة العيد.. لحن الإيمان بقلوب يملؤها البهجة والسعادة | فيديو

16-6-2024 | 00:40
تكبيرات صلاة العيد لحن الإيمان بقلوب يملؤها البهجة والسعادة | فيديومسجد
سارة إمبابي

‎مع حلول عيد الأضحى المبارك يملأ صدى تكبيرات صلاة العيد الأجواء، حاملًا معها مشاعر الفرح والبهجة والإيمان. 

موضوعات مقترحة

‎وتُعدّ هذه التكبيرات من أهمّ شعائر العيد، حيث تُعبّر عن شكر العبد لله سبحانه وتعالى على نعمه ومنحه لعباده فرصة أداء فريضة الحج وتوفيق عباده إلى حسن عبادته في العشر الأوائل من ذي الحجة.

‎معنى تكبيرات صلاة العيد

‎تُعدّ تكبيرات عيد الأضحي تعبيرًا عن عظمة الله تعالى وكبريائه وشكرًا له على نعمه التي لا تعد ولا تحصى.

كما تُعدّ هذه التكبيرات دعاءً إلى الله تعالى بالمغفرة والرحمة والقبول.

موضوعات قد تهمك:

كنزك الثمين.. أذكار الصباح تجعلك في معية الله

صلاة الاستخارة .. كيفيتها وحكمها والأوقات المستحبة ودعاؤها وماذا نقرأ فيها؟

متي بدأ التكبير في الإسلام؟

أوضحت دار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية علي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن من الروايات التي رويت عن إحياءً سنة  التكبير وأول من كبر هو الخليل إبراهيم عليه السلام فصار التكبير من شعائر الإسلام في العيدين.

وجُعِل التكبير من مميزات العيد إحياءً لسنة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، والتكبير حينما يصدر من قلب مسلم خالص لله يكون له حلاوة يحسّ بها من يكبر الله، فيترنّم بالتكبير الذي ينبع من قلبه إحساسًا بعظمة الخالق سبحانه وبجلال المناسبة، فيكون الرّتم أو اللحن عند الأداء عفويًّا أساسه الإخلاص في الذكر والعبادة والحب الصادق.

فضل تكبيرات صلاة العيد  

 - يُضاعف الله تعالى فيها الحسنات
--  يُكفّر الله بها تعالى الذنوب
- يُستجاب فيها الدعاء

أهمية تكبيرات صلاة العيد

‎تُعدّ تكبيرات صلاة العيد من أهمّ شعائر العيد، ولها العديد من الفوائد، منها:
* التعبير عن عظمة الله تعالى وكبريائه.
* شكر الله تعالى على نعمه ومنحه لعباده فرصة أداء فريضة الحج  والتوفيق للطاعات من صيام  وقيام في العشر من ذي الحجة.
* الدعاء من الله تعالى بالمغفرة والرحمة والقبول.
* إظهار وحدة المسلمين وتجمعهم.
* نشر مشاعر الفرح والبهجة بين المسلمين.

كيفية تكبيرات صلاة العيد

‎تكبيرات صلاة العيد هي لحن الإيمان و الفرح، تُعبّر عن مشاعر السعادة والامتنان التي تملأ قلوب المسلمين في هذه المناسبة العظيمة.

ويمكنك التكبير بأيّ صيغة من صيغ التكبير وهي: 

الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد.

الله أكبر كبيرا، والحمدلله كثيرا، وسُبحان الله بُكرة وأصيلًا، لا إله إلا الله،وحده، صدق وعده، ونصر عبده، وأعز جنده، وهزم الأحزاب وحده.

لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه مُخلصين له الدين ولو كره الكافرون 

‎اللهم صلِّ على سيدنا مُحمّد، وعلى آل سيدنا مُحمّد، وعلى أصحاب سيدنا مُحمّد، وعلى أنصار سيدنا مُحمّد، وعلى أزواج سيدنا مُحمّد، وعلى ذُرية سيدنا مُحمّد وسلم تسليمًا كثيرا..

‎إحياء سنة التكبير واجبٌ دينيٌّ وفرصة عظيمة لنيل ثواب الله تعالى ورحمته، فلنحرص على إحياء هذه السنة النبوية المباركة ونكون من عباد الله الصالحين.

كبروا ليبلغ تكبيركم عنان السماء، كبروا فإن الله عظيمٌ يستحق الثناء.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: