Close ad

«خطف الأضحية وتخميس اليد وتكحيل الخروف».. مظاهر عيد الأضحى في العالم الإسلامي| صور

16-6-2024 | 07:57
;خطف الأضحية وتخميس اليد وتكحيل الخروف; مظاهر عيد الأضحى في العالم الإسلامي| صور تكحيل عيون الخراف من مظاهر الاحتفال في ليبيا
مصطفى عبد النبي

تحتفل جموع دول العالمين العربي والإسلامي بعيد الأضحى المبارك، الذي يُمثل أهم المناسبات الدينية التي يحتفي بها المسلمون ويستعدون لها نفسيًا وروحانيًا وماليا؛ بما يمثله من قيم دينية واجتماعية ورمزية بعد انتهاء حجاج بيت الله من الوقوف بجبل عرفات. 

موضوعات مقترحة

تتمثل القيمة الدينية في اتباع وإحياء سنة سيدنا إبراهيم ـ عليه السلام ـ بالامتثال لأوامر الله عز وجل، كما يُعد مناسبة للفرحة والبهجة والتضامن والتآزر بين جموع المسلمين، فقد روى أحمد وأبو داوود والنسائي عن أنس رضي الله عنه قال: “قدم النبي ولأهل المدينة يومان يلعبون فيهما في الجاهلية” فقال: “قدمت عليكم، ولكم يومان تلعبون فيهما في الجاهلية، وقد أبدلكم الله بهما خيراً منهما: يوم النحر ويوم الفطر" صدق الهادي الحبيب. 

ويوم النحر، هو عيد الأضحى المبارك لأن فيه تُنحر الأضحية؛ تقربًا إلى الله ـ سبحانه وتعالى ـ وعملاً بسنة رسوله ـ عليه الصلاة والسلام ـ  وأبينا إبراهيم ـ عليه السلام ـ من قبله.


تخميس اليد بدماء الأضاحي

أسماء عيد الأضحى حول العالم 

في ربوع الوطن العربي أُطلقت مسميات عديدة على عيد الأضحى، يُذكر منها:

 ـ يُطلق اسم "عيد الأضحى" في دول مصر والسودان و سوريا والأردن ولبنان؛ نسبة إلى الذبح والتضحية بالأنعام تأسيًا بسيدنا إبراهيم ـ عليه السلام ـ الذي امتثل لأمر الله ـ عز وجل ـ بذبح ولده إسماعيل ففداه الله بكبش قد رُعى في الجنة أربعين خريفًا، كما ورد عن ابن عباس.

ـ أما دول شمال إفريقيا، كالمغرب والجزائر وتونس وليبيا وكذلك في نيجيريا فيُسمى "العيد الكبير"؛ وذلك نسبة لطول مدة الاحتفال به.

- يٌطلق عليه اسم "عيد الضحية" في كثير من دول الخليج العربي كالسعودية والكويت والإمارات وقطر وسلطنة عمان واليمن؛ نسبة للأضحية التي تُذبح في هذه المناسبة.

- "عيد الحجاج" في دولة البحرين؛ نسبة لإتمام الحجيج لوقفة عرفات. 

- ويسمى عيد الأضحى بعيد " تاباسكي" في دول السنغال ومالي وجامبيا، و"تاباسكي" كلمة مشتقة من اللغة الأمازيغية؛ للتعبير عن الأعياد الدينية وخاصة عيد الأضحى، وكذلك تطلق للتعبير عن أضحية العيد.

- يُطق عليه "عيد القربان" في إيران؛ إشارة للامتثال لأوامر الله والتقرب إليه.

-  أما تركيا فتسميه" قربان بيرم" ، وكلمة "بيرم" تعني في اللغة التركية "العيد" أي "عيد القربان". 

-  ويطلق على العيد الأضحى اسم "ماري رايا حجي" في دول ماليزيا وسنغافورة وإندونيسيا، أي العيد المرتبط بالحج ومناسكه ووقفة عرفات. 

- أما في بنجلاديش والهند.. فيُسمى "بكر عيد أو قرباني عيد"؛ نظرا لتقديم الأضاحي والقرابين. 

ـ ويُسمى "عيد التشريع" في دولة الفلبين، وفيه يتم النحر أو الذبح عقب صلاة العيد. 


مسابقات خطف الأضاحي في الصين

عادات الاحتفال بعيد الأضحى حول العالم 

في الغالب تتشابه الاحتفالات، لكن نظرًا لموروثات المجتمعات العربية والإسلامية فهناك بعض الاختلافات تبعًا للعادات المُترسخة في وعي تلك المجتمعات: 

ـ  في مصر،  اعتاد المصريون على غمس أياديهم في دم الأضحية بعد ذبحها، وطبعها على حوائط البيت؛ وذلك للتباهي والتفاخر، وأيضًا للحماية من الحسد، كما يتم زيارة المقابر عقب صلاة العيد مباشرة وأكل الفتة وتوزيع العيدية على الأطفال.

ـ في فلسطين الحرة، يقومون بتقديم أطباقً من اللحم والحلويات أمام المقابر خلال زيارتهم ، وبعدها يصلون على أرواح المتوفين. 

ـ في الجزائر، ينظمون مصارعة الخراف، قبل أيام عيد الأضحى، لنوع من الكباش مدرب على التناطح، وتثير تلك المسابقات الحماس والفرحة بين الشباب والأطفال. 

ـ في ليبيا، تقوم النساء بتكحيل عيني الخروف بالقلم الأسود، اعتقادًا بأن الكبش هو هدية إلى الله، ويجب أن يكون شكله جميلًا قبل الذبح، وبعد تكحيل عيني الخروف، تشعل الليبيات النيران والبخور، ثم يبدأن التهليل والتكبير.

- في اليمن يخرج الرجال في العيد للصيد، ويُدرّبون الأطفال على التسديد والتصويب وضبط  نيشان البُندقية، كما يقوم اليمنيون بالرقص الشعبي بالخناجر في احتفالات العيد.

- أما في الصين فتعُقد مسابقة خطف الخروف قبل ذبحه وهذه المنافسة تتم بين عدة أشخاص، ويفوز من يستغرق وقتا أقل في خطف الكبش قبل الآخرين، ويمتطي المنافسون أحصنة مسرعين تجاه الخراف.


مسابقات مصارعة الخراف في الجزائر

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: