Close ad

كاتبة لبنانية: هكذا أثرت التكنولوجيا على أدب الطفل العربي

15-6-2024 | 14:16
كاتبة لبنانية هكذا أثرت التكنولوجيا على أدب الطفل العربي الكاتبة والناشرة اللبنانية غريد الشيخ
الألمانية

قالت الكاتبة والناشرة اللبنانية غريد الشيخ، إن أدب الطفل بالعالم العربي، يواجه الكثير من العقبات التي تحول دون تطوّره بالشكل الذي يُلبي طموحات الكُتّاب واحتياجات الأطفال.

موضوعات مقترحة

وأضافت الشيخ، في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية ، أن أول تلك العقبات هي العقبات المادية، وتراجع دور المؤسسات المعنية برعاية  أدب الطفل، وانخفاض الاعتمادات المالية المخصصة  لتلك المؤسسات، إلى جانب التكلفة الكبيرة التي تتطلبها عملية طباعة كتب الأطفال لأن تلك الكتب يجب أن تقدم  بطريقة جميلة ومشوقة للطفل.

وحول رؤيتها لحاضر ومستقبل أدب الطفل بالعالم العربي، قالت الشيخ إن عالم التكنولوجيا أثر سلبًا على القراءة وإن الأطفال بدأوا يبتعدون عن القراءة، الأمر الذي أثر بالسلب على حاضر أدب الطفل ومستقبله، مشددة على ضرورة  إيجاد سبل لترغيب الطفل عن طريق الصور وإدخال الألعاب ضمن القصص الموجهة  للأطفال.

وحول رؤيتها لمدي حضور التراث في الآداب الموجهة للطفل، أوضحت الشيخ أن التراث حاضر في أدب الطفل العربي، وأن هناك الكثير من الكتاب الذين يُسلطون الضوء على التراث العربي، ويوظفونه في نصوصهم الموجهة للأطفال واليافعين بشكل جيد، ويضيئون على المدن وتاريخها، ويستحضرون القصص التاريخية والدينية، الأمر الذي يجعل القراء الصغار أكثر اعتزازاً بتاريخهم ويسهم في تكوين هويتهم الوطنية.

حول رؤيتها لدور الحكومات والناشرين والكتاب في النهوض بأدب الطفل عربياً، أكدت أن الكاتب بحاجة إلى دعم مؤسساتي حتى يتمكن من الاستمرار والقيام بدوره وتحمل مسؤولياته تجاه الأجيال الجديدة، ورأت أن المسؤولية في ذلك تقع على الحكومات وعلى المؤسسات ذات الصلة.

اعتبرت  أنه إذا قامت الحكومات بدعم دور النشر العاملة في طباعة ونشر وتوزيع كتب الأطفال، فإن الناشرين سيكون باستطاعتهم تقديم كتاب جيد من حيث الطباعة والمضمون، وبسعر يناسب كل فئات المجتمع.

كما رأت أن معارض الكتب وما ينعقد من مؤتمرات وندوات لا يؤدي الدور المطلوب في خدمة أدب الطفل، وأنه ما أن تنفض تلك المعارض والمؤتمرت والندوات يذهب كل في طريقه وتبقى التوصيات حبيسة الأدراج.

حول رؤيتها لدور المجلات العربية الموجهة للطفل ومدى قدرتها على القيام برسالتها، قالت إن تلك المجلات لا تصل إلى كل الأطفال العرب، وأنها على ثقة بأن الكثير من الأطفال لم يتمكنوا من شراء مجلة واحدة.

ونوهت إلى أهمية الدور المنوط بوزارات التربية والتعليم في نشر ثقافة القراءة وتحفيز الكُتّاب والناشرين على طباعة ونشر الكتب الموجهة للأطفال وتوفيرها في مختلف المدارس، وكذلك إتاحة اقتنائها بأسعار مناسبة بالمكتبات ومنافذ البيع لتكون متاحة لكل الأطفال وليس لفئة معينة منهم.

"المعجم في اللغة والنحو والصرف والمصطلحات"

يُذكر أن غريد الشيخ هي كاتبة وناشرة لبنانية، وعضو اتحاد الكتاب اللبنانيين، لها بجانب كتاباتها للأطفال معجم لغوي بعنوان "المعجم في اللغة والنحو والصرف والمصطلحات"، ولها أيضاً عدد من الإصدارات بينها: "كيف تحكي حكاية للأطفال"، و"تحقيق مخطوط اعتلال القلوب للخرائطي"، و"معجم أشعار العشق في كتب التراث العربي"، وسلسلة أيام معهم التي صدر منها: "أيام مع جرير"، و"أيام مع نزار قباني"، و"أيام مع الفيتوري"، و"أيام مع عبدالعزيز خوجة"، و"أيام مع هدى ميقاتي".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: