Close ad

وقفة عرفات.. ماذا تفعل اليوم ومتى يبدأ وقت الدعاء المستجاب؟

15-6-2024 | 11:02
وقفة عرفات ماذا تفعل اليوم ومتى يبدأ وقت الدعاء المستجاب؟الوقوف بجبل عرفات
شيماء عبد الهادي

قال الدكتور علي رأفت عضو مركز الأزهر العالمي للفتوي الإلكترونية لـ"بوابة الأهرام" إن الوقوف بجبل عرفات هو ركن الحج الأعظم وكل أركان الحج يمكن استدراكها إلا الوقوف بعرفة. وفيه كمُل الدين وتمت النعمة، وينزل ربنا إلى سماء الدنيا ليباهي بأهل الموقف ملائكته، ولم يثبت نزوله سبحانه نهاراً إلا يوم عرفة، وهو يوم عتقٍ من النار، ومن مواطن إجابة الدعاء وصيامه يكفر سنتين!

موضوعات مقترحة

الأعمال المشروعة في يوم عرفة لغير الحاج
يقول الشيخ علي رأفت، أن هناك عددًا من الأعمال المشروعة والمستحب لغير الحاج فعلها وهي:
" • الصيام 
• الذكر، خاصة التكبير، مع قول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير .
• الدعاء .
والمشروع للحاج ومن يعمل معه من غير الحجاج الاجتهاد في الدعاء بعد الزوال ".

متى يبدأ وقت الدعاء في عرفة؟

يقول عضو الأزهر للفتوي الإلكترونية: يبدأ وقت الدعاء يوم وقفة عرفات بعد الزوال إذا زالت الشمس مِن كبد السماء بعد صلاة الظهر حتى وقت الغروب قبيل صلاة المغرب.. هذه أرجى ساعات إجابة الدعاء فيه. وإن كان فضيلة الوقت للحجاج خاصة، فإنه يرجى لأهل الأمصار دخولهم تبعا بفضل الله، ومَن وافقه صائمًا تعددت له موجبات الإجابة.


فضل صيام وقفة عرفات
وحول فضل صيام يوم وقفة عرفات قال: إن صيام يوُم عرفة والربح العظيم مع الله، وقد سُئل عليه الصلاة والسلام عن صوم يوم عرفة فقال: "يكفر السنة الماضية والسنة القابلة ". رواه مسلم

وبالنسبة لمن فاتها صيام يوم عرفة لعذر شرعي وكذا المريض هل يكتب لهم ثواب تكفير سنتين؟

 فقد قال أهل العلم: يُرجى لها الأجر كاملا لحديث: (إذا مرض العبد أو سافر كتب له مثل ما كان يعمل مقيما صحيحا)قال ابن حجر في الفتح: "هو في حق من كان يعمل طاعة فمنع منها،وكانت نيته ـ لولا المانع ـ أن يدوم عليها".

‏وأكد رأفت، ضرورة الاستعداد ليوم عرفة قبل وقت الزوال بأخُذ حظًا كافيًا من النوم و تخفيف من الأشغال والأعمال بقدر الإمكان.

وعلى المسلم أن يذكّر أهله ومن حوله بصيامه وشوقهم لفضله. 

بالإضافة إلى تهيئ مكان تخلو به بربك بعيدًا عن ضجيج الحياة، وحشد كل مطالبك عند باب الله القريب المجيب؛ فأنت ستعيش يومًا عظيمًا من أيام الله المشهودة!

‏ونبه الشيخ علي رأفت، إلى أن انتظار يوم عرفة بلهفة والحرص على استغلاله دون الاستعداد بزاد روحي لقلبك والتخفف من فضول النظر خصوصا في برامج التواصل وغيرها يجعلك مشتت الذهن لحظة الخلوة مع الله، فاملأ عزلتك بالذكر والاستغفار واستشعر فقرك وضعفك بين يديه سبحانه، وسيأتي الفتح بإذن الله وتجد لذة المناجاة!

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: