Close ad

مستشار سابق بالبرلمان الأوروبى: فرنسا تشهد حالة من الضعف السياسي

14-6-2024 | 22:16
 مستشار سابق بالبرلمان الأوروبى فرنسا تشهد حالة من الضعف السياسيفرنسا
عبدالصمد ماهر

قال عبدالغني العيادي مستشار سابق بالبرلمان الأوروبي، إنه بحسب المعطيات الموضوعية في فرنسا، تشير بأن هناك نوعا من الضعف السياسي الداخلي بعد حل الجميع العامة وبعد الهزيمة النكراء في الانتخابات الأوروبية التي تلقاها إيمانويل ماكرون، وأمام حزب الله الذي يطالب في أول شروطه أن يتم إيقاف النار قبل أي مفاوضات، واعتبار أن الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا من منظومة الناتو وهذه المنظومة لها أعداء.

موضوعات مقترحة

وأضاف العيادي، اليوم الجمعة، خلال مداخلة هاتفية عبر قناة "القاهرة الإخبارية"، أن كل هذه المعطيات تفيد بأن هناك نوعا من عدم الأخذ بعين الاعتبار الوضعية الحقيقية الاستراتيجية المتوجداة في الشرق الأوسط، مشيرًا إلى أن حزب الله رفض أن يتقدم بأي خطوة إلى الأمام دون وقف إطلاق النار، وبدون وقف إطلاق إنار لن يكون هناك تقدم، حيث كان وزير الخارجية الفرنسي قال بأنه سحب من ورقة المقترحات التي تقدم بها إلى السلطة اللبنانية انسحاب حزب الله من الحدود وغير ذلك.

وأوضح أن كل هذا يفيد بأن هذه المبادرة لا تأخذ بعين الاعتبار المعطيات الجيوسياسية ولا تدخل فيها دول أخرى تعتبر صديقةً كانت لإيران أو لحزب الله، مضيفًا: "بمعنى في كل حرب قبل أن نتحدث عن مفاوضات نتحدث عن الوسيط الحربي في هذه المحطة الوسيط الحربي جزء من الحرب".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: