Close ad

استطلاع: حزب "التجمع الوطني" سيتصدر الانتخابات التشريعية الفرنسية والأغلبية الرئاسية ستحتل المركز الثالث

14-6-2024 | 10:59
استطلاع حزب  التجمع الوطني  سيتصدر الانتخابات التشريعية الفرنسية والأغلبية الرئاسية ستحتل المركز الثالثانتخابات فرنسا - أرشيفية
أ ش أ

كشف استطلاع أجراه معهد "أوبنيون واي" الفرنسي لدراسات الرأي العام، لصالح شبكة "سي نيوز" الفرنسية ومحطة "اوروب1" ان حزب "التجمع الوطني" اليميني المتطرف سيتصدر نتائج الجولة الأولى للانتخابات التشريعية الفرنسية المقررة يوم 30 يونيو الجاري.

موضوعات مقترحة

وفي حال إجراء الاقتراع يوم الأحد المقبل، فإن مرشحي الحزب سيحصلون على 32 % من الأصوات، وهو رقم أقل قليلا مقارنة بالاستطلاع السابق.

وأشار الاستطلاع إلى أن مرشحي الحزب سيتقدمون - وفقا لما اوردته محطة "اوروب 1"- على مرشحي "الجبهة الشعبية" الجديدة، التي حصلت على 25 % من نوايا التصويت، أي أكثر بنقطتين مما حصلت عليه في بداية الأسبوع عندما لم تكن الأحزاب اليسارية الرئيسية قد صادقت بعد على الاتفاق المبدئي بشأن تشكيل "الجبهة الشعبية" . أما الأغلبية الرئاسية فجاءت في المركز الثالث بنسبة 19 % من الأصوات.

وبشكل مفصل، فإن أصوات الشباب (18-24 عاما) منقسمة بشدة، إذ ينوي 35% منهم التصويت لصالح "الجبهة الشعبية"، وينوي 35% التصويت لصالح حزب "التجمع الوطني". ولن يحصل مرشحو الأغلبية الرئاسية إلا على 8% من أصوات هذه الفئة العمرية.

ومن ناحية أخرى، فإن حزب "التجمع الوطني" يستقطب بشكل خاص الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و64 عاما والذين سيصوت 42 % منهم لمرشحي الحزب.

ويحل مرشحي الأغلبية الرئاسية في المركز الثالث في جميع الفئات تقريبا، باستثناء كبار السن (65 عاما فما فوق). ففي هذه الفئة العمرية، سيحصلون على 28 % من الأصوات، أي أكثر بثلاث نقاط مما سيحصل عليه مرشحي حزب "الجبهة الوطنية" واكثر بثماني نقاط مما سيحصل عليه مرشحي "الجبهة الشعبية".

وأجري الاستطلاع على عينة مكونة من 1019 شخصًا ًفي القوائم الانتخابية، من عينة مكونة من 1050 شخصا يمثلون السكان الفرنسيين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 عاما وما فوق.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة