Close ad

باسل عادل: يوم 25 يناير صباحا قولت لأولادي مصر هيحصل فيها حاجة

14-6-2024 | 00:40
باسل عادل يوم  يناير صباحا قولت لأولادي مصر هيحصل فيها حاجة باسل عادل

قال الدكتور باسل عادل، البرلماني السابق ومؤسس كتلة الحوار، إن يوم 25 يناير تأكدت من أن الوضع مختلف ، بسبب قلق النظام وقتها، وطريقته في التعامل مع الموقف والمواطنين المجتمعين في الميدان.

موضوعات مقترحة

وأضاف خلال لقائه ببرنامج "الشاهد" الذي يقدمه الدكتور محمد الباز عبر قناة extra news،:"قبل مظاهرات " كفاية" كان بينزل فيها أعداد كبيرة من النُخبة الثقافية السياسية وكنت بشارك فيها، ولكن كانت لا تنبأ بـ" ثورة" ولكن يوم 25 يناير، بالحس السياسي وكنت مع أولادي في النادي وقولت لهم" مصر هتحصل فيها حاجة والدنيا هتتغيير".

وواصل:" الساعة 9 بالظبط بليل كنت في ميدان التحرير، بشوف الوضع ونظريتي تأكدت أن المسائلة المرة دي مختلف تماماً، فرأيت كل التيارات السياسية المعروفة في ذلك الوقت ومنخرطة في العمل السياسي، وأيضاً وجوه جديدة وروح جديدة ، وحتى ندأءات النظام للمواطنيين بالمغادرة تحسسك أنه هيحصل حاجة، وأن الدولة قلقانة، وحالة الهلع والفزع دي الحقيقية كبرت يوم 25 يناير ومكنت المواطنين من الميدان ومن الحركة الثورية".

واستكمل: "فالميدان كان بها خصمين أي طرف وهم المواطنين مطالبين بالتغيير، أمام الدولة التي كانت تريد أن تحتوي هذه الحالة ولديه حالة من حالات الفزع قائلاً" نظام شاخ بقاله فترة طويلة جداً 30 عاماً" فضلاً عن وجود صراع بين النظام في ذلك الوقت بين الحرس الجديد والقديم، هو نفسه كان في حالة تآكل وصراع، وبالتالي كل الرؤية دي بالوجوه اللي شوفتها في الميدان حسيت الجو نفسه كان بيقول فيه حاجة".

واستطرد:" ولكن كان كل حوارات السياسين والمثقفين والمواطنيين اللي انخرطوا لسنوات طويلة في العمل السياسي، كان لديهم روح مختلفة، وحالة من حالات الأمل والاحساس أن المرة دي هيحصل تغيير".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: