Close ad

اقتصاديون ومصرفيون: استضافة مصر لاجتماع بنك التنمية فرصة لجذب الاستثمارات والاستفادة من إمكانيات البنك

14-6-2024 | 10:37
اقتصاديون ومصرفيون استضافة مصر لاجتماع بنك التنمية فرصة لجذب الاستثمارات والاستفادة من إمكانيات البنكبنك التنمية الجديد NDB
نجوى طه

أكد خبراء اقتصاديون ومصرفيون إيجابية استضافة مصر لأول اجتماع لبنك التنمية الذي عقد بالعاصمة الإدارية، على الاقتصاد المصري، وتعريف المجتمع الدولي بالعاصمة الإدارية تلك المدينة الذكية الخضراء، التي تضم الحي المالي والحكومي، مؤكدين أنها فرصة قوية للالتقاء مع مسئولي البنك واستعراض الفرص الاستثمارية والمميزات التي تتعلق بالاستثمار في مصر، لاسيما بعد الإصلاحات الكبيرة التي قامت بها الحكومة المصرية من أجل النهوض بالاقتصاد، والتوسع في التبادل التجاري بالعملات المحلية لتخفيف الضغط على الدولار .

موضوعات مقترحة

مصر مركز للربط بين قارات العالم

كانت قد استضافت العاصمة الإدارية الجديدة يومي 11 و 12 يونيو 2024، الملتقى الدولي الأول لبنك التنمية الجديد NDB، خارج الدول المؤسسة لتجمع «بريكس» ونظمه بنك التنمية الجديد بالتعاون مع وزارة التعاون الدولي، بهدف التعريف بعمليات البنك، وتعزيز سبل التعاون مع الحكومة والقطاع الخاص، ومناقشة الفرص التعاون المستقبلية بين أعضاء تجمع البريكس المؤسسين والجدد، وتعظيم الاستفادة من إمكانيات التعاون المتاحة لدى البنك في ظل الدور المحوري الذي تلعبه مصر في المنطقة، باعتبارها مركزًا للربط بين قارات العالم، وتقوم بدور متنامي في سلسلة القيمة والتجارة العالمية.

زيادة التبادل التجاري مع مجموعة البريكس

قال د. على الإدريسي الخبير الاقتصادي، إن مصر تستهدف تعظيم الاستفادة من هذا التكتل "تجمع البريكس" لجذب مزيد من الاستثمارات وزيادة معدلات التبادل التجاري هذه الدول "البرازيل – روسيا – الهند – الصين – جنوب إفريقيا"  بالعملات المحلية، مؤكدا أن الحكومة المصرية تعمل على تنفيذ ذلك الآن بشكل أفضل.

وأشار في تصريحات خاصة لبوابة الأهرام، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تحدث مؤخرا عن أن أكثر تعاملات روسيا الآن أصبحت بالعملات المحلية، مؤكدا أن مصر يجب أن تركز على هذا الجانب هي الأخرى في عمليات التبادل التجاري مع الدول الأعضاء في البريكس، بالعملات المحلية، للقضاء على أزمة الدولار.

الاستفادة من تحسن النظرة المستقبلية للاقتصاد المصري

وقال الإدريسي إنه باستضافة مصر للملتقى الدولي الأول لبنك التنمية الجديد، والذي انتهت فعالياته أمس، استطاعت أن تستعرض الفرص الاستثمارية الموجودة في مصر، الأمر الذي سوف يتبعه مزيد من الاستثمارات، وهذا ما نعول عليه بشكل كبير خلال الأيام القادمة.

وأكد الخبير الاقتصادي أن المؤتمر مثل فرصة لمصر أن تسوق الإصلاحات الاقتصادية التي قامت بها، بالتعاون مع صندوق النقد الدولي، وأن تستفيد من هذا التحسن في النظرة المستقبلية، بعد رفع "ستاندرد أند بورز النظرة المستقبلية لمصر إلى إيجابية" مع التوقعات الإيجابية لتحقيق مزيد من التحسن في الوضع الخارجي لمصر.

تسهيلات ائتمانية بشروط ميسرة

وقال طارق حلمي الخبير المصرفي، إن مصر يمكن أن تحصل من بنك التنمية الجديد، على تسهيلات ائتمانية بشروط ميسرة، الأمر الذي سينعكس بالإيجاب على الاقتصاد المصري، موضحا أن مصر تستهدف من استضافة المؤتمرات الدولية ، تعريف المجتمع الدولي بالعاصمة الإدارية الجديدة، واطلاعهم على الحي المالي والحكومي خاصة.

وأضاف في تصريحات خاصة أن العاصمة الجديدة تتميز بإمكانيات كبيرة، تم استعراضها أمام الضيوف الدوليين، خاصة الحي المالي والحكومي، للتأكيد على انه يتم الإنفاق على بناء مدن جديدة حديثة مثل العاصمة الإدارية التي ستكون مدينة خضراء لا يوجد بها أي تلوث، وستحوي مراكز مالية كبيرة، حيث ستصبح مدينة ذكية، بالإضافة إلى بناء اكبر حديقة في الشرق الأوسط .

العاصمة الجديدة مدينة ذكية خضراء

وأكد أن الدولة تحاول أن تأتي بأي اجتماعات دولية إلى مصر حتى مباريات الكرة تجتذبها لتقام في إستاد مصر بمدينة مصر الدولية للألعاب الأولمبية، مثل مباراة مصر وكرواتيا، ليعرف المجتمع الدولي أن العاصمة الجديدة لمصر صممت على أحدث طراز، وستكون مدينة ذكية خضراء.

جولات خارجية للترويج للفرص المتاحة في مصر

وعلى الصعيد الاقتصادي.. قال الخبير المصرفي، إن استضافة مصر للملتقى الدولي الأول لبنك التنمية الجديد NDB تعطي فرصة للمسئولين والمستثمرين في مصر، للتعرف على المسئولين في بنك التنمية، وإطلاعهم على الوضع الاقتصادي المصري، والإصلاحات الاقتصادية والهيكلية التي تمت، منوها بأن هذا لا يكفي، بل لا بد من عمل جولات خارجية للترويج للفرص لاستثمارية في مصر، في إنجلترا وفرنسا وألمانيا، وسويسرا، وعرض بطريقة غير مباشرة المميزات الموجودة في مصر، وتنظيم مؤتمرات اقتصادية كبيرة خاصة في أوروبا لقربها من مصر.

المنطقة الاقتصادية.. مركز صناعي ولوجيستي عالمي

 ناقش الملتقى على مدى يومين العديد من الموضوعات والمحاور الهامة، من أهمها خطط مصر لتحقيق التنمية ودورها في تعزيز التنمية العالمية ودفع التعاون بين بلدان الجنوب، كما عرض البنك الأدوات والحلول التمويلية المختلفة الذي يقدمه لدعم التنمية العالمية، وغيره من الموضوعات الأخرى.

وقام بنك التنمية الجديد، في فعاليات اليوم الأول بعروض تقديمية من مسئولي قطاعات البنك المختلفة حول الآليات والأدوات التمويلية وغير التمويلية التي قدمها لتعزيز التعاون مع الدول الأعضاء، سواء من القطاعين الحكومي والخاص كما ناقش اليوم الأول، خطة مصر متعددة المسارات نحو النمو والاستثمار، والتي ناقشت الفرص المتاحة في مصر والإمكانيات لتعزيز جهود التنمية والاستثمار في ظل سعيها للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة، والتوسع في استثمارات الطاقة المتجددة، ودورها كلاعب رئيسي في جهود التنمية في قارة أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط، والدور الذي تلعبه قناة السويس باعتبارها ممرًا عالميًا رئيسيًا ضمن مبادرة الحزام والطريق، وفرص الاستثمار في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس التي تعد مركزًا صناعيًا ولوجيستيًا عالميًا.

جعل مصر موقعًا مميزًا للاستثمارات الراغبة في النفاذ للسوق الإفريقية

كما ناقش اليوم الأول، دور بنك التنمية الجديد في حشد الاستثمارات لإستراتيجيات التنمية في مصر، في ضوء دوره كأحد بنوك التنمية متعددة الأطراف المنضمين حديثًا للنظام المالي العالمي، سواء من خلال التمويلات المباشرة، أو الأدوات التمويلية الأخرى والأساليب المبتكرة، والدعم الفني، وتقديم حلول مرنة مخصصة لاحتياجات الدول الأعضاء المختلفة.

وخصص الملتقى - في يومه الثاني - جلسة نقاشية رفيعة المستوى عن "مصر كمركز للربط بين قارات العالم"، لمناقشة الموقع الإستراتيجي لمصر في مفترق الطرق بين أفريقيا وآسيا وأوروبا، ودورها المحوري في التجارة العالمية من خلال محور قناة السويس، والموانئ المتعددة في الإسكندرية ودمياط وبورسعيد، وهو ما يجعلها تلعب دورًا حيويًا في سلسلة الشحن واللوجيستيات العالمية، فضلًا عن موقع مصر في قارة أفريقيا واستفادتها من اتفاقية التجارة الحرة القارية التي تجعلها موقعًا مميزًا للاستثمارات الراغبة في النفاذ للسوق الإفريقية.


طارق حلمي الخبير المصرفي طارق حلمي الخبير المصرفي

د. على الادريسي الخبير الاقتصاديد. على الادريسي الخبير الاقتصادي
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة