Close ad

أيمن الجميل: إستراتيجية النهوض بالقطاع الزراعي منذ 2014 تضاعفُ الإنتاج الغذائي وتحمي مصر من التقلبات العالمية

13-6-2024 | 19:17
أيمن الجميل إستراتيجية النهوض بالقطاع الزراعي منذ  تضاعفُ الإنتاج الغذائي وتحمي مصر من التقلبات العالميةرجل الأعمال أيمن الجميل

قال رجل الأعمال أيمن الجميل إن الرئيس عبد الفتاح السيسي كان حريصا منذ تحمله المسئولية فى عام 2014 على وضع إستراتيجية شاملة للنهوض بالقطاع الزراعى بما يشتمل عليه ضرورة الاستفادة القصوى من وحدتى الأرض والمياه وتعظيم الناتج المتحقق من الزراعة والارتقاء بمجالات التصنيع الزراعى لأن التحديات الحقيقية فى العالم أجمع ترتبط بالقدرة على توفير الغذاء وتحقيق الأمن الغذائى على المدى الطويل، مشيرا إلى أن هذه التحديات بعضها داخلى يتعلق بالطرق المعتادة للزراعة وإنتاج التقاوى وعدم استغلال الأراضى القديمة أفضل استغلال، وكذلك طريقة التعامل مع المتوفر من المياه بطرق رى قديمة تزيد الهدر، وبعض هذه التحديات يتعلق بظواهر عالمية طارئة مثل الجفاف والاحتباس الحرارى والصراعات التى تجعل من تصدير الغذاء عبر دول العالم أمرا مكلفا للغاية.

موضوعات مقترحة

وأكد رجل الأعمال أيمن الجميل رئيس مجلس إدارة "كايرو3 A"   للاستثمارات الزراعية والصناعية، أن توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي لتحقيق حياة أفضل للمواطنين وضمان الأمن الغذائى، انعكست على القطاع الزراعي، الذى شهد تنفيذ الكثير من المشروعات القومية، وفى مقدمتها مشروع “مستقبل مصر للإنتاج الزراعي” والذى بدأ التفكير فيه في يوليو 2017، حينما وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بالبدء في تنفيذ المشروع لتوفير منتجات زراعية ذات جودة عالية وبأسعار مناسبة للمواطنين، وتصدير الفائض للخارج، مما يسهم في تقليل الاستيراد وتوفير العملة الصعبة في إطار تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، مشيرا إلى أن المشروع يحقق إستراتيجية الدولة لتعظيم الفرص الإنتاجية الكامنة في مجال استصلاح الأراضي والإنتاج الزراعي، خاصة وأنه يعتمد في توفير الموارد المائية على المحطات التي تم إقامتها لمعالجة مياه الصرف الزراعي، ويستهدف استصلاح 4.5 مليون فدان بحلول عام 2027، للعمل على تدعيم الأمن الغذائي، وتخفيض فجوة الاستيراد من السلع الإستراتيجية ومجابهة الاضطرابات المتلاحقة وتداعياتها السياسية والاقتصادية منذ جائحة كورونا وتداعيات الحرب الروسية الأوكرانية، وما تبعتها من موجات تضخم لم يشهدها العالم منذ الحرب العالمية الثانية.

وأضاف رجل الأعمال أيمن الجميل أن الدولة المصرية تقوم بعمل مشروعات زراعية بالتوسع الأفقى كى توفر مساحات جديدة للزراعة وزيادة الرقعة الزراعية، ومواكبة الزيادة السكانية وتوفير الأمن الغذائى لها، وتحقيق أفضل استغلال للموارد المائية من خلال استبدال طرق الرى القديمة بالرى إلى الطرق التكنولوجية الحديثة بالتنقيط ، وإعادة تأهيل الترع والروافد المائية الزراعية لتقليل الهدر فى الصرف الزراعى لأدنى درجة ممكنة مع العمل على محطات المعالجة المائية لإعادة استغلال مياه الصرف الزراعى والمياه الجوفية فى الزراعة مرة أخرى، باستصلاح المزيد من الأراضى الصحراوية وإدخالها فى نظاق الرقعة الزراعية المنتجة، وحدث ذلك فى وسط سيناء وفى المنطقة الغربية وفى الوادى الجديد وفى مشروع توشكى الجديد وغرب محافظة الفيوم وفى الأظهرة الصحراوية لمحافظات الصعيد.

وتابع رجل الأعمال أيمن الجميل أن المشروعات الزراعية والصناعات المرتبطة بها وكذلك إنشاء الأحوزة العمرانية وخطوط الكهرباء والبنية التحتية، امتدت لتشمل جميع الأراضى الصالحة للزراعة فى طول مصر وعرضها، بحسب المتوفر من الموارد المائية، من دلتا مصر الجديدة حتى المنيا وبنى سويف والفيوم وأسوان والداخلة والعوينات والمنطقة الغربية والوادى الجديد وسيناء، مشيرا إلى تنفيذ مشروع استصلاح وزراعة 62 ألف فدان بتنفيذ مسارى ترع في المنيا وبنى سويف ويحتوي المشروع على 109 كيلو مترات ترع مكشوفة و4 محطات رفع وطرق بإجمالي 540 كيلو مترا و1.086 شبكة مواسير فرعية منها 765 كلم في المنيا و321 كيلو مترا في بنى سويف، وتنفيذ المرحلة الاولى من مشروع الداخلة ــ العوينات بمساحة 15000 فدان وتجهيز المرحلة الثانية بمساحة 200 ألف فدان إضافية ويحتوي المشروع على 1320 بئرا و45 مولدا و1320 جهازا محوريا و153 كلم طرق رئيسية و524 شبكة مواسي، وإطلاق مشروع اللاهون لتعظيم الاستفادة من المورد المائي والاستغلال الأمثل للمياه، على مساحة 12000 فدان بطاقة 170 ألف متر مكعب في اليوم، وكذلك إطلاق مشروع سنابل سونو بأسوان ويضم مساحة 90 كلم ترع مكشوفة و1543 بئرا 2300 جهاز رى محوري و٢ محطة رفع و85 بوسترا و370 كيلو متر طرق رئيسية و440 كلم طرق فرعية و1326 شبكة مواسير فرعية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة