Close ad

الأهلى يتحصن ضد رياح المفاجآت

13-6-2024 | 17:49
الأهلى يتحصن ضد رياح المفاجآتالأهلي يتحصن ضد رياح المفاجآت
 
موضوعات مقترحة
كولر يجهز خطة تحجيم هدافى فاركو .. وتحذير من خطورة "كتيبة خطاب"
وسام وبيرسى أحدث الصدمات .. ورضا سليم مرشحا للهجوم

محمد رشوان: 

لم تقف الفوارق بين الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى وفاركو، التى لاتنحاز على الإطلاق لمصلحة الأخير، حائلا أمام اتخاذ السويسرى مارسيل كولر، المدير الفنى للأهلى، إجراءات احتياطية لتحصين فريقه من رياح المفاجآت قبل مواجهة الفريقين مساء غد الجمعة على ستاد الجيش المصرى ببرج العرب بالإسكندرية، والمؤجلة من الجولة الحادية عشرة من عمر منافسات الدورى الممتاز.
وبالرغم من أن فاركو يعتبر ضمن قاعدة صراع البقاء بالأضواء، بجدول المسابقة المحلية المرموقة، فإن كولر وجه أنظار لاعبيه إلى خطورة هجوم فاركو، لكون أحمد خطاب، مديره الفنى، يعتمد على عدد من الأسلحة التهديفية ومفاتيح اللعب الخطيرة الممثلة فى المخضرم عمرو جمال وعمرو ناصر وأحمد شريف ومحمد فخرى والتونسى عزمى جومة والسودانى سيف تيري.
ولذلك أوصى مارسيل معاونيه بالارتفاع بالحمل التدريبى لمجموعة لاعبى قلب الدفاع، وهم : رامى ربيعة ومحمد عبد المنعم "كامبوس" وياسر إبراهيم ومحمود المتولى، بجانب عدم إغفال محاور الارتكاز، مثل : إمام عاشور ومروان عطية وأحمد نبيل "كوكا" للشق الدفاعى، بعد أن وضع كولر فى اعتباره أن منافسه سيقاتل من أجل تحقيق نقاط المباراة الثلاث، بالإضافة إلى تحقيق إنجاز خاص بالفوز على الأهلى المتوج أخيراً بلقب بطولة دورى أبطال إفريقيا.
كما أن بعض الفرق حديثة العهد بدورى الأضواء تسببت فى إزعاج الأهلى بالدورى، مثل : البنك الأهلى ومودرن فيوتشر.
وفى سياق آخر، تلقى كولر ومعاونيه صدمة حقيقية، بعد أن تأكد بشكل نهائى غياب الجنوب إفريقى بيرسى تاو والفلسطينى وسام أبوعلى، ثنائى قلب الهجوم اللذين يعتبرا أهم منافذ تهديف الأهلى فى الفترة الأخيرة، لمدة أسبوعين، إثر إصابتيهما ضمن صفوف منتخبى بلادهما الأخيرتين، بعد أن تعرض بيرسى لشد بالعضلة الخلفية خلال مباراة جنوب إفريقيا أمام زيمبابوى فى تصفيات كأس العالم، كما أصيب أبوعلى يمزق بمشط القدم وجزع بالرباط الداخلى للركبة فى الشوط الثانى من مباراة فلسطين والأردن.
وبالتالى يغيب بيرسى ووسام عن مباريات الفريق أمام فاركو غدا، ثم الاتحاد السكندرى والداخلية والزمالك، قبل لقاء فاركو مجددا فى الدور الثاني.
والأزمة تكمن فى عدم وجود أى مهاجم باستثناء الثنائى الذى أوصى كولر برحيله عقب انتهاء الموسم الحالى، وهما : محمود عبد المنعم "كهربا" والفرنسى أنتونى موديست، ولذلك اقترح بعض معاونى مارسيل بتجهيز المغربى رضا سليم، الجناح المهاجم، ليتمكن من شغل مركز رأس الحربة الصريح.