Close ad

خبير اقتصادي: إعلان بورصة موسكو وقف التداول بالدولار واليورو سيكون له انعكاسات اقتصادية

13-6-2024 | 14:03
خبير اقتصادي إعلان بورصة موسكو وقف التداول بالدولار واليورو سيكون له انعكاسات اقتصاديةبورصة موسكو
عبدالفتاح حجاب

أعلنت بورصة موسكو وقف التداول بعملتي الدولار الأمريكي واليورو اعتبارًا من 13 يونيو الجاري، مؤكدة أنه لن يكون هناك تداول للأدوات المالية مع تسويات بهذه العملات في أسواق الأسهم والمال. يأتي هذا القرار ردا على قيام أمريكا بإدخال إجراءات تقييدية من قبل الولايات المتحدة ضد مجموعة بورصة موسكو.

موضوعات مقترحة

من جانبه، قال د عبدالمنعم السيد مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية في تصريحات لـ"بوابة الأهرام" أن هذا القرار يمثل حلقة جديدة من الحرب الاقتصادية  الروسية الأمريكية

خلفية القرار الأمريكي

وكشف السيد عن أن خلفية القرار  تعود الي فرض الولايات المتحدة عقوبات  جديدة على روسيا ضمن توجيهات مجموعة دول السبع بتكثيف الضغط على موسكو حيث  استهدفت العقوبات  أكثر من 300 فرد وكيان في روسيا وخارج حدودها، بما في ذلك داخل آسيا والشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا.

وأيضا فرض العقوبات على البنية التحتية المالية الروسية، بما في ذلك بورصة موسكو ومركز المقاصة الوطني ومستودع التسويات الوطني وشركة إعادة التأمين الوطنية الروسية وشركة التأمين "سوغاز"؛ حيث تم إدراج عدد من المنظمات في قائمة العقوبات ضد روسيا، والتي يشار إليها باسم البنية التحتية المالية الروسية" وهذه العقوبات تقطع الطرق المتبقية ل روسيا للحصول على المواد والمعدات الدولية، بما في ذلك اعتمادهم على الإمدادات الحيوية من دول ثالثة".

وأيضا زيادة المخاطر التي تواجهها المؤسسات المالية التي تتعامل مع اقتصاد الحرب الروسي، ونقلل من قدرة روسيا على الاستفادة من الوصول إلى التكنولوجيا والمعدات والبرمجيات وخدمات تكنولوجيا المعلومات الأجنبية".

وأوضح مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية أن رد روسيا جاء من خلال  إعلان البورصة الروسية في بيانها أنه، اعتبارًا من 13 يونيو 2024 سيتم تنفيذ التداول في أسواق بورصة موسكو وفقًا للوائح الحالية؛ حيث سيتم استثناء أزدواج العملات مع الدولار الأمريكي واليورو في سوق الصرف الأجنبي وسوق المعادن الثمينة. وفي أسواق الأسهم والمال، وسوق الأدوات المالية المشتقة الموحدة، سيتم التداول على جميع الأدوات باستثناء تلك التي لها تسويات بالدولار الأمريكي واليورو. مع ذلك، سيتم إجراء التداولات كالمعتاد في سوق المشتقات.

وقد أوضح البنك المركزي الروسي أنه يمكن للشركات والمواطنين الاستمرار في شراء وبيع الدولار الأمريكي واليورو من خلال البنوك الروسية. وأكد أن جميع الأموال بالدولار واليورو في حسابات وودائع المواطنين والشركات ستظل آمنة، مشيرًا إلى استمرار إجراء المعاملات في السوق خارج البورصة.

وأكد د عبدالمنعم السيد  أنه لاشك ان هذا القرار له أثاره وتداعياته الاقتصادية، متوقعًا أن يكون لهذا القرار تأثير كبير على الأسواق المالية الروسية والعالمية. فقد يعتمد المستثمرون الأجانب بشكل كبير على الدولار واليورو في تعاملاتهم المالية، وبالتالي قد يضطرون إلى إعادة تقييم إستراتيجياتهم الاستثمارية في السوق الروسية. بالإضافة إلى ذلك، قد يسهم هذا القرار في تعزيز الروبل الروسي وتوسيع نطاق استخدامه في التعاملات التجارية والمالية الداخلية والخارجية وزيادة الطلب عليه من المستثمرين الأجانب المتعاملين في البورصة الروسية.

كما يمكن  لهذا القرار وفي ظل العقوبات المفروضة على روسيا زيادة تعاملها بالعمله المحليه ومن ثم تنشيط سوق البريكس بشكل جيد لكن في نفس الوقت سيكون أثر سلبي علي تدفقات الاستثمار الأجنبي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: