Close ad

"الكهرباء": تخرج 48 متدربًا إفريقيًا في مجالات الكهرباء تعزيزًا للتعاون الإفريقي | صور

13-6-2024 | 12:19
 الكهرباء  تخرج  متدربًا إفريقيًا في مجالات الكهرباء تعزيزًا للتعاون الإفريقي | صورجانب من الاحتفالية
عمر المهدي

 يُولي قطاع الكهرباء والطاقة أهمية خاصة ببناء وإعداد الكوادر البشرية بالدول الإفريقية؛ حيث يأتي ذلك في أطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية نحو تدعيم أواصر التعاون مع كافة الدول الإفريقية.

موضوعات مقترحة

وشهد المهندس أسامة عسران نائب وزير الكهرباء والطاقة المتجددة والمهندس جابر دسوقى رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر وعدد من قيادات القطاع احتفالية تخريج 48 متدربًا إفريقيًا من (6) دول إفريقية من كل من جيبوتي، كينيا، الصومال، جنوب السودان، تنزانيا ورواندا، في أربع دورات في مجالات التشغيل الاقتصادى لمحطات توليد الكهرباء، تشغيل وصيانة شبكات نقل الكهرباء، الشبكات الذكية، تكنولوجيات الطاقة الشمسية وتحسين كفاءة الطاقة، وذلك ضمن المنح التدريبيية المقدمة من وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة للكوادر الإفريقية من خلال مشروع التعاون مع الدول الإفريقية.

وتُعد هذه البرامج أحد الأنشطة الجارى تنفيذها في إطار مشروع التعاون مع الدول الإفريقية الذى يتبناه القطاع لبناء القدرات البشرية بالقارة الإفريقية وخاصة دول حوض النيل والقرن الإفريقي؛ حيث يتم تنفيذ برامج تدريبيية فى مجالات الكهرباء المتعددة من خلال أكثر من 20 مركز تدريبي فى مصر وإيفاد خبراء مصريين لتلك الدول.

وألقى المهندس جابر دسوقى رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، أثناء الاحتفالية كلمة رحب فيها بالأشقاء الأفارقة وأكد أن مصر تعتز بجذورها الإفريقية وتدرك جيدًا التحديات المشتركة التي تواجه القارة، معربًا عن حرص مصر الدائم على العمل المشترك مع دول القارة الإفريقية من أجل تحقيق الخطط الطموحة والحق الشرعى لكافة دول القارة للتمتع بالسلام، الاستقرار، الرخاء والتنمية المستدامة.

وأشار إلى أن قطاع الكهرباء المصري يمتلك خبرات كبيرة في جميع  مجالات الكهرباء والطاقات المتجددة تمكنه من تقديم المشورة والدعم الفنى ونقل الخبرات للأشقاء في الدول الإفريقية، معربًا عن امتنانه بالتعاون المتميز والمثمر بين مصر وعدد من الدول الإفريقية في بناء القدرات البشرية؛ حيث نجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري في إعداد وتنفيذ برامج تدريبية لحوالى 9300 متدرب من إفريقيا والدول العربية ويستمر القطاع في نقل الخبرات التي يمتلكها للأشقاء الأفارقة والعرب وتقديم الدعم الفني ومساعدة هذه الدول في إعداد خططتها الوطنية وخاصة فى مجال الطاقة المتجددة.

وأكد استمرار قطاع الكهرباء فى تقديم البرامج التدريبية، والدعم الفنى وإيفاد الخبراء للدول الإفريقية الشقيقة لتحقيق المنفعة لكافة الأطراف، من خلال التعاون فى مجالات الكهرباء للوفاء بأهداف التنمية.

وخلال الاحتفالية أعرب المتدربون عن تقديرهم وعرفانهم لمصر شعباً وقيادة والدور المتميز والجهود التى يبذلها قطاع الكهرباء والطاقة المصرى لاشقائه من الدول الإفريقية كما حرصوا علي تقديم الشكر والاشادة  بحفاوة الاستقبال وجودة المحتوي التدريبي وكفاءة المدربين المصريين وما شاهدوه من تطور غير مسبوق للشركات المصرية في مجال تصنيع المهمات الكهربائية وانبهارهم بالاماكن الاثرية وشعورهم بالطمأنينة في بلدهم الثاني مصر مؤكدين أنهم سيعملون على نقل الخبرة التى اكتسبوها من مصر خلال تلك الفترة إلى بلادهم.


..

..

..

..
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة