Close ad

"الجارديان": تشريد 120 مليون شخص عام 2023 جراء الصراعات المسلحة في العالم

13-6-2024 | 11:26
 الجارديان  تشريد  مليون شخص عام  جراء الصراعات المسلحة في العالمالجارديان
أ ش أ

ذكر مقال نشرته صحيفة "الجارديان" البريطانية أن الصراعات المسلحة على مستوى العالم، طبقا لبيانات الأمم المتحدة، تسببت في تشريد ما يقرب من 120 مليون شخص عام 2023 الماضي.

موضوعات مقترحة

وأوضح كاتب المقال مارك تاونسند، أن المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة أكدت - في بياناتها - أن العام الماضي شهد ارتفاعا ملحوظا في أعداد النازحين عن ديارهم في العديد من المناطق حول العالم هربا من ويلات الصراعات المسلحة خاصة في ظل غياب أي أمل في التوصل لحل لتلك الصراعات.

وأضاف المقال أن تلك الأعداد تمثل نسبة كبيرة من سكان العالم في الوقت الحالي، موضحا أن تلك النسبة تشكل ضعف أعداد النازحين في مختلف مناطق العالم منذ 10 سنوات.

وتشير تقديرات المفوضية العليا للاجئين إلى أن تلك الأعداد تشمل المشردين داخل البلاد والذين فروا إلى بلاد أخرى وطالبي حق اللجوء في دول أخرى بالإضافة إلى هؤلاء الذين يحتاجون إلى حماية دولية.

ونوه المقال إلى تحذير مفوضية الأمم المتحدة أن تلك الأعداد شهدت زيادة ملحوظة في الأربعة أشهر الأولى من العام الحالي ومن المتوقع أن تستمر تلك الزيادة في الارتفاع لتتجاوز 120 مليونا أي ضعف سكان إيطاليا تقريبا.

وفي هذا الشأن، أشار المقال إلى تصريحات فيليبو جراندي المفوض العام للأم المتحدة لشئون اللاجئين التي قال فيها إن تلك الأعداد الضخمة والمتزايدة في نفس الوقت تخفي وراءها مآسي إنسانية لا حصر لها، مشيرا إلى أن معاناة هؤلاء النازحين تستلزم تضافر جهود المجتمع الدولي من أجل إيجاد حل جذري وعاجل للقضاء على أسباب تلك المأساة.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن ما يوازي 20 بالمائة من هؤلاء النازحين يعيشون في أكثر بلاد العالم فقرا مثل تشاد والسودان، موضحة أن أكثر دول العالم التي تتلقى طلبات لجوء هي الولايات المتحدة تليها ألمانيا.

وأوضح المقال أنه خلال العام الماضي ارتفعت أعداد اللاجئين حول العالم لتصل إلى 43.4 مليون شخص، مشيرا إلى أن الحرب في غزة تعد أحد أهم أسباب ارتفاع أعداد هؤلاء اللاجئين، حيث بلغ عدد اللاجئين الفلسطينيين فقط 6 ملايين شخص على مستوى العالم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: