Close ad

الجزائر ومسقط تؤكدان أهمية رص الصف العربي ورفضهما لأي محاولة لتصفية القضية الفلسطينية

13-6-2024 | 06:49
الجزائر ومسقط تؤكدان أهمية رص الصف العربي ورفضهما لأي محاولة لتصفية القضية الفلسطينيةالقضية الفلسطينية
أ ش أ

أكد وزير الخارجية الجزائري، أحمد عطاف، ونظيره العماني، بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي، ضرورة رص الصف العربي وتوحيد الجهود لمواجهة التحديات الإقليمية والدولية التي تواجهها المنطقة العربية والقضية الفلسطينية.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك خلال البيان المشترك الصادر في ختام أعمال الدورة الت8 للجنة المشتركة الجزائرية-العمانية، بالجزائر العاصمة.

كما أعربا عن "رفضهما لأي محاولة لتصفية القضية الفلسطينية على حساب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني"، وأكدا على "حق الشعب الفلسطيني غير القابل للتصرف في إقامة دولته المستقلة ذات السيادة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشريف.

وبحث الطرفان، بحسب البيان المشترك، مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية وتداعياتها على السلم والأمن والاستقرار في المنطقة العربية، وشددا على ضرورة رص الصف العربي وتوحيد الجهود لمواجهة التحديات الإقليمية والدولية التي تواجهها المنطقة العربية والقضية الفلسطينية، مجددين إدانتهما "بأشد العبارات واستنكارهما الشديد للاعتداءات البشعة التي ترتكبها قوات الاحتلال الاسرائيلي في حق الشعب الفلسطيني منذ السابع من أكتوبر 2023, والتي ترقى إلى جرائم حرب وإبادة".

في السياق ذاته، أعرب وزيرا خارجية البلدين عن ارتياحهما "لمستوى التشاور والتنسيق السياسي بين البلدين على مختلف المستويات وحول جميع القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، متطلعين إلى تعزيز هذا التشاور والتنسيق في المنظمات والمحافل الإقليمية والدولية من أجل تحقيق مصالحهما المشتركة ومصالح الأمتين العربية والإسلامية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة