Close ad

أحمد أبو الغيط يحذر: استمرار الحرب في السودان سيؤدي لانهيار الدولة.. ولابد من هدنة فورية خلال عيد الأضحى

12-6-2024 | 17:28
أحمد أبو الغيط يحذر استمرار الحرب في السودان سيؤدي لانهيار الدولة ولابد من هدنة فورية خلال عيد الأضحىاحمد ابوالغيط يحذر من استمرار الحرب في السودان
سمر أنور

​أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، والمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى السودان رمطان العمامرة، أنه تم إطلاق نداء إلى الأطراف المتصارعة في السودان بضرورة وقف إطلاق النار خلال أيام عيد الأضحى المبارك، وإحكام العقل وتفادي كل ما من شأنه أن يؤدي إلى انزلاق الأوضاع في السودان، وضرورة الحفاظ على مستقبل السودان ووحدته الترابية.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي المشترك بين أبو الغيط والعمامرة في ختام الاجتماع التشاوري الذي دعت إليه الجامعة العربية حول تعزيز تنسيق مبادرات وجهود السلام لصالح السودان والذي عقد اليوم الأربعاء بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية.

وقال الأمين العام للجامعة العربية إن الاجتماع شارك فيه 11 مشاركا، ما بين دولة ومنظمة إقليمية ودولية، وهي جامعة الدول العربية والاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة ومنظمة الإيجاد والاتحاد الأوروبي، فضلا عن مملكة البحرين (رئيسة القمة العربية)، وموريتانيا (رئيسة الاتحاد الافريقي)، وجيبوتي (رئيسة منظمة الإيجاد)، إلى جانب مصر والسعودية والولايات المتحدة الأمريكية (أصحاب المبادرات الخاصة بالسودان).

وأضاف أبو الغيط أن المؤتمر توصل إلى عدد من الخلاصات منها إدراك الجميع لخطورة الأوضاع في السودان وخطورة تفكك الدولة السودانية.

وتابع أن الجميع اتفق على ضرورة وقف إطلاق النار بأقصى سرعة ممكنة، حيث وجه المشاركون نداء إلى الأطراف المتحاربة بوقف إطلاق النار خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

وأوضح أبو الغيط أن المشاركين أكدوا ضرورة دعم منبر جدة برعاية المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية باعتباره قاعدة ومفتاحا لحل الأزمة السودانية.

ولفت أبو الغيط الى أنه جرى حديث صريح خلال الاجتماع حول ضرورة تنسيق الجهود بين المنظمات الإقليمية والدولية فيما يخص تنسيق المبادرات والجهود لتحقيق الاستقرار والسلام في السودان.

وأشار إلى أن أطراف الاجتماع تحدثوا صراحة كذلك عن أسباب عدم نجاح بعض الآليات في تقديم العون لأبناء الشعب السوداني، كما كانت هناك إشارات لأهمية التعاون والتفاعل الإيجابي مع مؤسسات الدولة السودانية، حيث تم التأكيد على أهمية الحفاظ على مؤسسات الدولة السودانية لضمان عدم تفكك الدولة.

وذكر أبو الغيط أنه تم الاتفاق على تشكيل فريق عمل من المنظمات الإقليمية والدولية المشاركة في الاجتماع، وتم الاتفاق على عقد اجتماع لهذا الفريق بعد شهر من الآن في دولة جيبوتي (رئيسة الايجاد)، حيث سيكون هذا الاجتماع مخصصا لتبادل وجهات النظر بشأن المبادرات المتعلقة بالسلام في السودان، وتقديم الدعم له.

من جانبه.. قال المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى السودان رمطان العمامرة إنه تم الاتفاق على توجيه نداء إلى الأطراف المتحاربة في السودان بضرورة وقف إطلاق النار خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

وأضاف العمامرة أن الاجتماع يعد الأول من نوعه الذي يعقد بمبادرة من الأمين العام للجامعة العربية الذي حرص على جمع كافة القوى والمنظمات الإقليمية الفاعلة لحل الأزمة في السودان داخل أروقة الجامعة العربية.

وأعرب العمامرة عن أمله في أن تؤثر تلك المناقشات والاجتماعات إيجابا على الأوضاع في السودان.

كما أعرب عن أمله في أن يستجيب طرفا النزاع في السودان إلى النداءات الصادرة اليوم بالاحتكام إلى العقل وتفادي كل ما من شأنه أن يؤدي بالأوضاع في السودان إلى أن انزلاقات خطيرة، حقنا لدماء الأبرياء، وحفاظا على مستقبل الوئام الذي يجب أن ينتشر في ربوع السودان، بحيث لا يكون أمام أي سوداني وطن بديل إلا السودان.

وشدد على ضرورة الحفاظ على أمن وسلامة ووحدة الأراضي السودانية وسيادته الوطنية.

وأكد العمامرة التزام الأمم المتحدة والجامعة العربية وكافة الأطراف المشاركة في اجتماع اليوم بوحدة واستقرار وسلامة السودان.

وأعرب عن سعادته باستعادة جامعة الدول العربية لدورها وأخذ زمام المبادرة لتوجيه نداء بوقف الحرب في السودان.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: