Close ad

"الملتزم" جزء من الكعبة المشرفة ويستجاب فيه الدعاء.. وهذه تفاصيله

12-6-2024 | 16:35
.
إيمان البدري

في الأركان الأربعة للكعبة المشرفة، وتحديدا بجوار الحجر الأسود ، يوجد مكان مهم جدا الدعاء فيه مستحب ومقبول وهذا المكان يعرف بالملتزم، وسمي الملتزم بهذا الاسم، بحسب تقرير وكالة الأنباء السعودية "واس"، لاشتقاقه اللغوي من اسم المكان من الفعل التزم، فالمكان ملتزم والمقصود بالالتزام، أن يأتي العبد إلى هذا الموضع فيلصق صدره بهذه القطعة من الكعبة، واضعًا ذراعيه ووجهه وكفيه يلصقها ليظهر فقره وضراعته وحاجته إلى ربه.

موضوعات مقترحة

والملتزم هو مكان بين الحجر الأسود وباب الكعبة وطوله أربعة أذرع (متران تقريبا).

موضع إجابة الدعاء

 فعن ابن عباس أنه قال: «الملتزم ما بين الركن والباب». وهو موضع إجابة الدعاء ويسن به الدعاء مع إلصاق الخدين والصدر والذراعين والكفين، وكان ابن عباس يفعله ويقول: «لا يلتزم ما بينهما أحد يسأل الله شيئاً إلا أعطاه الله إياه». 

            

كما ورد أن عبد الله بن عمرو بن العاص طاف وصلى ثم استلم الركن ثم قام بين الحجر والباب فالصق صدره ويديه وخده إليه ثم قال: «هكذا رأيت رسول الله يفعل». وقال أبو الزبير رأيت عبد الله بن عمر وابن عباس وعبد الله بن الزبير ما يلتزمونه. وقال ابن عباس: «أن ما بين الحجر والباب لا يقوم فيه إنسان فيدعو الله بشئ إلا رأى في حاجته بعض الذي يحب». 

                    

الملتزم جزء من الجدار الشرقي

يعد الملتزم جزءًا من الكعبة المشرفة ومعلمًا من معالم المسجد الحرام، والملتزم الجزء من الجدار الشرقي الواقع بين الحجر الأسود في الركن وبين باب الكعبة، ومنهم من يقول هو جدار الكعبة الشرقي بامتداد طوله.

لماذا سمي " الملتزم" بهذا الاسم

وسمي الملتزم بهذا الاسم، بحسب تقرير وكالة الأنباء السعودية "واس"، لاشتقاقه اللغوي من اسم المكان من الفعل التزم، فالمكان ملتزم والمقصود بالالتزام، أن يأتي العبد إلى هذا الموضع فيلصق صدره بهذه القطعة من الكعبة، واضعًا ذراعيه ووجهه وكفيه يلصقها ليظهر فقره وضراعته وحاجته إلى ربه.

الدعاء عند الملتزم مستجاب   

كما ورد أن عبد الله بن عمرو بن العاص طاف وصلى ثم استلم الركن ثم قام بين الحجر والباب فالصق صدره ويديه وخده اليه ثم قال: «هكذا رأيت رسول الله يفعل». وقال أبو الزبير رأيت عبد الله بن عمر وابن عباس وعبد الله بن الزبير ما يلتزمونه. وقال ابن عباس: «أن ما بين الحجر والباب لا يقوم فيه إنسان فيدعو الله بشئ إلا رأى في حاجته بعض الذي يحب».

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: