Close ad

شريف سلامة: خايف على أبنائي من فيديوهات السوشيال ميديا

12-6-2024 | 16:43
شريف سلامة خايف على أبنائي من فيديوهات السوشيال ميدياالفنان شريف سلامة
محمد المراكبي
الشباب نقلاً عن

مسلسلات الـ15 حلقة مناسبة للأجيال الحالية لأن إيقاعها أسرع

موضوعات مقترحة

خلق مساحات فنية خاصة تجعله مختلف عن أبناء جيله هي فلسفته في العمل واختيار أدواره، خاصة أنه يحلم بتقديم مليون نمط بشري بعمق وأبعاد مختلفة، ورغم كل ذلك يعترف بأنه ليس صاحب «رؤية إخراجية» فهو يصنف نفسه كممثل فقط لأنه يؤمن بالتخصص، هو الفنان شريف سلامة صاحب الشخصيات الفنية الثرية المتنوعة.

ما سر حالة النشاط مؤخراً التي تعيشها بداية من الجزء الأول من «كامل العدد» مروراً بـ«ورق التوت» و«العودة» ثم الجزء الثاني من «كامل العدد»؟

الدافع الأول لي لقبول أي عمل هو شكل الورق ونوعية الدور المعروض، أحياناً مهما كنت مضغوطاً ومشغولاً لكن هناك أدوارا يراها الفنان من وجهة نظره أن رفضها خسارة فنية، فهذه الأدوار التي أشرت إليها وجدت فيها اختلافاً كبيراً.

هل فكرة الـ«15» حلقة تكون في الحسبان عند الاختيار؟

بالطبع نوعية المسلسلات ذات الـ 15حلقة أثبتت أن لها مميزات عديدة، فالإيقاع يكون سريعا وهذا يعد مناسبا أكثر للأجيال الجديدة، وبالنسبة لي كممثل يكون هناك تركيز على الشخصية ودقة فنية كبيرة في وقت قصير، ووضوح للشخصية يكون ممتعا للمشاهدة.

أحياناً المسلسلات التي يكون لها أكثر من جزء لا تلقى نجاحاً جماهيرياً كبيراً،  الم تخش هذا في الجزء الثاني من «كامل العدد» والاستعداد لأجزاء أخرى؟ 

اتفق معك أن الأعمال الدرامية التي يكون لها أكثر من جزء تكون سلاحا ذا حدين أحدهما "الإخفاق" فهي معادلة صعبة، لكن أي معادلة بالحسابات الصحيحة تنجح، بالنسبة لـ«كامل العدد» حسبته أنه مليء بالشخصيات وكل شخصية لها قصة ودراما، وهذا يثري العمل طبعاً، بالإضافة أن النجاح الذي حققه الجزء الأول كان دافعا لجميع طاقم العمل أن يصنع جزءا ثانٍيا.

اتقنت ببراعة ودقة دور الأب المسئول عن بيت به أولاد كثيرة في «كامل العدد» فكيف وضعت يدك على خيوط الشخصية؟

بشكل عام أنا في النهاية أب لـ«سلمى» و«سليم»، وهما من عمر «لينا» التي جسدت شخصية «فريدة» في «كامل العدد»، فتناولت الشخصية من خلال الواقع، واقع أعيشه بشكل يومي كأب، بالإضافة أني في كل شخصية أعيشها من خلال معطيات الشخصية نفسها، فأحاول أن أشعر به وبمشاعره.

ألم تخف من أن يضعك دورك في «كامل العدد» في مربع مازال الوقت مبكراً له من ناحية العُمر، خاصة أن أبناء جيلك لم يسبقك أى أحد منهم إلى هذه المنطقة؟

لا تماماً لم أفكر في هذا الأمر، أنا بالفعل أب، بخلاف أن الدور من وجهة نظري لا يتم التفريط فيه، وأنا مختلف عن أبناء جيلي، فقد لعبت أدوراً مختلفة كثيرة جداً ما بين كوميدي ولايت كوميدي ودراما، وهى أدوار لا أعتقد أى أحد يقبل أن يلعبها، أغلب أبناء جيلي في بعض الأدوار يخشى أن يلعبها خوفاً من أن يصبح مكروهاً، لكن أنا أحب أن لا يكون لي "مسكة"، طوال الوقت وأنا أقدم أدوار غير متوقعة، وهذا يخلق عمقا لدى الجمهور.

يعني عزفك المنفرد هو الذي صنع لك مساحة خاصة بك.. بمعني أن اختلافك كان هدفاً منذ البداية وسر تنوع اختياراتك؟

الهدف أن أكون دائماً مختلفاً، وأن أقدم أدواراً وأنماطاً لا أحد يتوقعها مني وترسم علامات التعجب في عقول الجمهور، فأحب أسمع تعليقات من نوعية كيف يقدم شريف سلامة هذا الدور اللايت وشخصية سيف الدندراوي حسين، وكيف يقدم شخصية تكره جداً وهو فنان «جان»، هذه التعليقات تقول إني نجحت، مفاجأة الناس من أمتع الأشياء.

خبرتك في العمل خلف الكاميرا والإخراج هل تشجعك لأن تكون لك رؤية إخراجية خلال تصوير أعمالك؟

لا شك أنه أفادني في الاختيار، وجعل لدي فن المعرفة وأن أكون ملما وفاهما لأشياء كثيرة أثناء التصوير، لكن كلمة «رؤية إخراجية» لا أحب أن أقولها فأنا ممثل، وأقدر التخصص.

في ظل أدوارك المتنوعة المتباينة ما أصدق وأقرب دور إلى قلبك؟

حقيقي لا يوجد، فجميعهم أحبهم، وجميعهم لست أنا.

صورتك على «الواتساب» تقول إنك تعشق الحيوانات.. فهل هذا صحيح؟

أحب الحيوانات جداً لدرجة العشق، وطوال عمري أربي حيوانات.

 ما أكثر شيء يخيفك على أبنائك؟

أخشى عليهم من «السوشيال ميديا»، وكم المعلومات المغلوطة التي أصبحت موجودة عليها، وأكثر شيء يرعبني هي الفيديوهات الصغيرة التي لا تتعدى الدقائق وتجعل هذا الجيل يظن أن لديه علما ومعلومة.

 ما الشخصية والدور الذي تنتظره حتى الآن؟

لا يوجد، أنا أتمنى أن أقدم مليون نموذج من البشر مختلفين، فأحب أن أقدم دكتور تجميل مرة أخرى كما فعلت في «كامل العدد» ورب أسرة مثل شخصية أحمد لكن سوف أصنع له فروقا ومعطيات مختلفة.

ما تقييمك لمنصات المسلسلات والأفلام خاصة أن البعض يجدها تصنع أعمالاً جيدة لكن يتم نسيانها سريعاً؟

الحقيقة المنصات فكرة رائعة فهي تجعل الفنان دائماً بين أيدي جمهوره، في أي وقت تستطيع أن تدخل على المنصة وتشاهد العمل الذي تحبه، بالإضافة إلى الكم الكبير الذي تنتجه حتى تكون متجددة طوال الوقت.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة