Close ad

الخدمة العسكرية الإلزامية تفتح باب الجدل فى ألمانيا بعد 13 عاما من إلغائها

12-6-2024 | 07:09
الخدمة العسكرية الإلزامية تفتح باب الجدل فى ألمانيا بعد  عاما من إلغائهاالجيش الألماني
الألمانية

من المقرر أن يقدم وزير الدفاع الألماني بوريس بيستوريوس خططه لنموذج جديد للخدمة العسكرية اليوم الأربعاء.

موضوعات مقترحة

وبعد إبلاغ لجنة الدفاع في البرلمان، يعتزم بيستوريوس شرح مقترحاته في مؤتمر صحفي بعد الظهر.

وأشار بيستوريوس إلى أنه يدعم شكلا من أشكال الخدمة العسكرية الإلزامية، على الأقل بدرجة محدودة، وهي قضية مثيرة للجدل في ألمانيا.

وألغت البلاد فعليا الخدمة العسكرية أو المدنية الإلزامية للرجال في عام 2011 بعد 55 عاما ، على الرغم من أن القانون الألماني لا يزال ينص على التجنيد المحتمل في حالة الحرب أو التوترات الأخرى.

ويواجه الجيش الألماني نقصا في عدد الأفراد في السنوات الماضية وتقلص قوامه العام الماضي إلى 181 ألفا و500 جندي على الرغم من الجهود الجديدة لجذب المتطوعين.

ودفعت الحرب الروسية الشاملة لأوكرانيا إلى الالتفات لحالة الجيش الألماني المستنزف مع تعهد حكومة المستشار أولاف شولتس بإعادة بناء القوات المسلحة.

وكُلّف بيستوريوس بإجراء دراسات لنماذج مختلفة من الخدمة الإلزامية. وأشار الوزير خلال نقاش في البرلمان إلى أنه لا يعتقد أن ألمانيا يمكن أن تعتمد كليا على المتطوعين للخدمة العسكرية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة