Close ad

حركة "فتح": قرار مجلس الأمن بوقف العدوان والانسحاب الإسرائيلي هو الحل الأفضل لتحقيق الاستقرار

11-6-2024 | 16:59
حركة  فتح  قرار مجلس الأمن بوقف العدوان والانسحاب الإسرائيلي هو الحل الأفضل لتحقيق الاستقرارالمتحدث باسم حركة فتح عبد الفتاح دولة
أ ش أ

 قال مسئول الإعلام في حركة "فتح" الفلسطينية عبد الفتاح دولة، إن قرار مجلس الأمن المبني على وقف العدوان وانسحاب الاحتلال الإسرائيلي والتفاوض على تحرير الأسرى من الجانبين، وإنهاء الاحتلال هو الطريق الأفضل للوصول للأمن والاستقرار.

موضوعات مقترحة

وأكد مسئول حركة "فتح" في مداخلة لقناة "العربية الحدث" الإخبارية اليوم الثلاثاء، أن الجميع يدرك أن العقلية العسكرية لا تجلب أمنا ولا استقرار، ولكن الاحتلال يقوم بعمليات عسكرية لتدمير القطاع وقتل أكبر عدد ممكن من الشعب الفلسطيني.

وأضاف أن العائق الأول لوقف إطلاق النار هو رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وحكومة الاحتلال، والذي كان قد أعلن أمس من خلال مندوبه في مجلس الأمن أن الحرب مستمرة حتى تحقق أهدافها، والإدارة الأمريكية تتبنى موقف الاحتلال بالكامل وتعمل على تمرير كل ما يريده.

وأوضح دولة، أن الموقف الأمريكي ليس موقفا صادقا على الأغلب ويسعى لكسب ورقة للاستهلاك الانتخابي الداخلي، ولتدعي الولايات المتحدة عودتها لزمام المبادرة والمسك بالخيوط والأوراق بعد أن صارت معزولة أمام العالم الذي ينادي بوقف العدوان الفوري وقيام الدولة الفلسطينية، وأن تعود للواجهة وتحسين صورتها أمام الناخب الأمريكي والمجتمع الدولي.

وأشار إلى أن السلطة الوطنية الفلسطينية مسئولة عن كامل الشعب، والعالم يدرك أن فلسطين لديها مؤسسة قادرة على إدارة الشأن الداخلي، وبالرغم من الحاجة إلى التنظيم الداخلي ونزع الخلافات إلا أن ذلك لا ينفي أن السلطة هي المسئولة مسئولية مباشرة عن الشعب، وأنها جاهزة بالقيام بدورها ومسئوليتها تجاه إعادة إعمار قطاع غزة والحفاظ على وحدة الوطن.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: