Close ad

ويل سميث ومارتن لورانس يشعلان الموسم الصيفي بالسينما الأمريكية بـ Bad Boys 4

11-6-2024 | 07:39
ويل سميث ومارتن لورانس يشعلان الموسم الصيفي بالسينما الأمريكية بـ Bad Boys ويل سميث ومارتن لورانس يشعلان الموسم الصيفي في السينما الأمريكية بـ Bad Boys 4
هبة إسماعيل

أثبت ويل سميث ومارتن لورانس أن في استطاعتهم تصدر شباك التذاكر السينمائي بسلسلة أفلامهم الشهيرة Bad Boys، وأشعلوا الموسم السينمائي الصيفي في أمريكا.

موضوعات مقترحة

إيرادات عالية لفيلم Bad Boys 4


أصدر الثنائي فيلم  Bad Boys الجزء الرابع من السلسلة بعنوان Bad Boys: Ride or Die  في 7 يونيو الجاري، وسرعان ما احتل المركز الأول في شباك التذاكر عالميًا خلال عطلة نهاية الأسبوع الأولى للفيلم.

وفقًا لـ Comscore، حصل أحدث مشروع لسميث ولورانس على 56 مليون دولار في شباك التذاكر المحلي و48.6 مليون دولار إضافية على المستوى الدولي، ليصل إجمالي أول ظهور للفيلم في شباك التذاكر العالمي إلى 104.6 مليون دولار.

يتجاوز هذا الرقم بشكل كبير عائدات شباك التذاكر العالمية لجميع المتنافسين الآخرين في الصيف لهذا العام حتى الآن، مع المركز الثاني، IF، الذي حقق صافي 33.7 مليون دولار في أول ثلاثة أيام، وفقًا لـ Comscore..

أحداث مثيرة في " Bad Boys4"

ربما يكون الإصدار الأكثر إثارة حتى الآن، Bad Boys: Ride or Die وهو الجزء الرابع من السلسلة الذي طرح حديثا، حيث تتقلب الاحداث فيه علي بطلي العمل فيجد مايك لوري (سميث) وشريكه ماركوس بورنيت (لورانس) نفسيهما هاربين وعلى الجانب الآخر من القانون. الكابتن الراحل المحبوب هوارد (جو بانتوليانو)، الذي توفي على يد عضو الكارتل الشرير أرماندو أريتاس (جاكوب سكيبيو) في الفيلم السابق، 2020 Bad Boys for Life، متهم بعد وفاته بأنه من العصابات.

وتظهر أدلة لا يمكن إنكارها وتؤيدها الكابتن ريتا (باولا نونيز)، الرئيس الجديد لعمليات شرطة ميامي المتقدمة، وهي صديقة سابقة لمايك والتي أصبحت الآن رئيسته.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: