Close ad

الأردن: مؤتمر الاستجابة الطارئة يُؤكد دور القاهرة وعمان المحوري بشأن القضية الفلسطينية

10-6-2024 | 16:40
الأردن مؤتمر الاستجابة الطارئة يُؤكد دور القاهرة وعمان المحوري بشأن القضية الفلسطينيةقصف غزة
أ ش أ

 أكد وزير الاتصال الحكومي والناطق الرسمي للحكومة الأردنية الدكتور مهند المبيضين أن انعقاد المؤتمر الدولي للاستجابة الإنسانية الطارئة في غزة بتنظيم مشترك بين مصر والأردن والأمم المتحدة في البحر الميت غدا الثلاثاء، هو تأكيد للدور المحوري الذي تقوم به مصر والأردن بشأن القضية الفلسطينية عامة، وقطاع غزة خاصة.

موضوعات مقترحة

وقال المبيضين - في تصريح خاص لمدير مكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط بعمان، اليوم الإثنين - "إن دعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني لانعقاد هذا المؤتمر الدولي يأتي في إطار الجهود المصرية الأردنية التي لم تنقطع للتخفيف من معاناة الأشقاء في غزة، والعمل على إنفاذ المزيد من المساعدات الإنسانية والإغاثية".

وشدد على أن الجهد المصري والأردني والعربي والأممي في المؤتمر يعمل على تقديم المساعدات بشكل فوري ومنتظم لأهالي غزة في ظل استمرار آلة الحرب الإسرائيلية لـ250 يوما من الدمار والخراب والمجاعة وانتهاكات حقوق الإنسان، منوها بأن القاهرة وعمان أول من قدم المساعدات لقطاع غزة ومازالتا.

ولفت إلى أن المؤتمر يأتي مع استمرار جهود مصر والأردن المحورية مع الشركاء الدوليين لوقف الحرب على قطاع غزة وإيصال المساعدات، كما أكد أن مصر والأردن هما شريان الحياة للقطاع وللأراضي الفلسطينية بشكل عام، حيث أن المساعدات المصرية والأردنية لم تنقطع منذ اليوم الأول للحرب مع إيصالها بكافة الطرق، سواء البرية أو الجوية، من أجل تخفيف معاناة أهالي غزة.

وأضاف وزير الاتصال الحكومي الأردني أن "انعقاد المؤتمر يأتي أيضا في ظل الجهود السياسية التي تقوم بها مصر والأردن منذ اللحظات الأولى للحرب على قطاع غزة، سواء عبر لقاءات الملك عبد الله الداخلية وجولاته الخارجية التي لم تنقطع، أو من خلال لقاءات الرئيس السيسي مع قادة وزعماء العالم لتوضيح حقيقة الحرب الإسرائيلية على غزة".

وأوضح أن المؤتمر يعد ضمن سلسلة المؤتمرات الدولية والقمم العربية التي نظمتها سواء مصر أو الأردن، بداية من مؤتمر السلام في القاهرة، مرورا بقمة العقبة التي جمعت زعماء دول مصر والأردن وفلسطين، وصولا لمؤتمر الاستجابة الطارئة في غزة، والمقرر عقده غدا /الثلاثاء/ بالأردن.

وأكد وزير الاتصال الحكومي والناطق الرسمي للحكومة الأردنية، في ختام تصريحه، أن دعوة الأمم المتحدة مع مصر والأردن لهذا المؤتمر يؤكد مدى احترام المنظمة الدولية للدور المحوري للقاهرة وعمان في هذه القضية الإنسانية في المقام الأول، واصفا التعاون والتنسيق بين مصر والأردن والأمم المتحدة بأنه "أمر تاريخي وإنساني".

ومن المقرر أن ينطلق المؤتمر الدولي للاستجابة الإنسانية الطارئة في غزة غدا الثلاثاء، بتنظيم مشترك بين مصر والأردن والأمم المتحدة في مركز الملك الحسين بن طلال للمؤتمرات بمدينة البحر الميت الأردنية.. ويهدف إلى تحديد سبل تعزيز استجابة المجتمع الدولي للكارثة الإنسانية في قطاع غزة، وتحديد الآليات والخطوات الفاعلة للاستجابة، والاحتياجات العملياتية واللوجستية اللازمة في هذا الإطار، والالتزام بتنسيق استجابة موحدة للوضع الإنساني في غزة.

ويشمل المؤتمر ثلاث مجموعات عمل، تركز نقاشاتها على توفير المساعدات الإنسانية لغزة بما يتناسب مع الاحتياجات، وتجاوز التحديات التي تواجه إيصال المساعدات وحماية المدنيين، وأولويات التعافي المبكر.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: