Close ad

الأكاديمية العربية تطلق "جسر الأمل" لتعليم أبناء الدول غير المستقرة | صور

10-6-2024 | 15:17
الأكاديمية العربية تطلق  جسر الأمل  لتعليم أبناء الدول غير المستقرة | صور مبادرة جسر الأمل بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين
الإسكندرية - جمال مجدي

أطلقت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري اليوم الإثنين مبادرة "جسر الأمل" بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين، وذلك بهدف توفير منح دراسية لدرجة البكالوريوس لأبناء الدول التي تعاني الاضطرابات وعدم الاستقرار، وذلك وفقًا للمعايير الدولية للتعليم والبحث والابتكار.

موضوعات مقترحة


تعزيز فرص التعليم والاستثمار في مستقبل واعد


وأكد الدكتور إسماعيل عبدالغفار، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، أن مبادرة "جسر الأمل" تُعد فرصة استثنائية لتقديم المساعدة لأبناء الدول التي تشهد اضطرابات ويعانون من نقص فرص التعليم، وتمكينهم من خلال المعرفة والمهارات التي يكتسبونها بالدراسة الجامعية في مواجهة الظروف الصعبة والتحديات التي يمرون بها، وتحويلها إلى دافع لبناء مستقبل أفضل وأكثر ازدهارًا.
وأوضح عبد الغفار أن التعليم يُمثل "منارة ونافذة للأمل" في أوقات الأزمات، فهو يُساهم في تمكين الأفراد وتحسين حياتهم، وتعزيز قدرتهم على المساهمة في تنمية مجتمعاتهم بشكل إيجابي.

 

دعم المغتربين لبناء مستقبل أفضل


من جانبها، أكدت الدكتورة حنان حمدان، ممثل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في مصر، أهمية التعليم كحق أساسي يجب ضمانه لجميع النازحين، بخاصة في ظل الظروف الصعبة التي يمرون بها، مشيرة إلى أن مبادرة "جسر الأمل" تهدف إلى توفير الأدوات والمهارات اللازمة لأبناء الدول غير مستقرة لتمكينهم من المشاركة بفعالية في المجتمعات التي يعيشون فيها، وتعزيز دورهم في عملية إعادة الإعمار والتنمية في بلدانهم الأصلية.

 

مجموعة من البرامج والمنح الدراسية


تتضمن مبادرة "جسر الأمل" مجموعة من البرامج والمنح الدراسية التي توفر للشباب والفتيات فرصًا تعليمية مميزة في مختلف التخصصات العلمية، بالإضافة إلى برامج تدريبية وتأهيلية تُساهم في تعزيز مهاراتهم وقدراتهم على الاندماج في سوق العمل.
كما تهدف المبادرة إلى تعزيز المساواة الاجتماعية والاقتصادية بين الجنسين، ودعم ثقافة السلام وحل النزاعات، وذلك من خلال توفير بيئة تعليمية آمنة وشاملة تُشجع على الحوار والتفاهم بين مختلف الثقافات.

مشاركة دولية واسعة 


وشهدت مراسم إطلاق المبادرة حضور السفير مزيد بن محمد الهويشان القنصل العام للمملكة العربية السعودية بالإسكندرية، وممثلي إدارة الهجرة والشؤون الداخلية، والمفوضية الأوروبية ، والمكتب الإقليمي للمفوضية بالقاهرة، والوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي، وسفارة إيطاليا في القاهرة، والوكالة الفرنسية للتنمية في شمال أفريقيا، ومشروع الاتحاد الأوروبي، وجمعية الهلال الأحمر المصري، والبرنامج الإقليمي للهجرة والحماية، ووكالة التنمية السويسرية، والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير.


..

..

..
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة