Close ad

"التعليم" تحقق في صحة الأسئلة المتداولة لامتحان مادة التربية الدينية للثانوية العامة بعد مرور ساعة| خاص

10-6-2024 | 09:58
 التعليم  تحقق في صحة الأسئلة المتداولة لامتحان مادة التربية الدينية للثانوية العامة بعد مرور ساعة| خاصصفحات الغش
أحمد حافظ

بدأت صفحات الغش الإلكتروني، في تداول أسئلة زعمت أنها تخص امتحان مادة التربية الدينية للثانوية العامة الذي يؤديه الطلاب الآن داخل اللجان، وذلك بعد مرور ساعة كاملة من عدم تصوير أي سؤال.

موضوعات مقترحة

وأكد مصدر مسئول بغرفة العمليات المركزية بوزارة التربية والتعليم لـ"بوابة الأهرام"، أنه يجري التحقق من صحة ورقة الأسئلة المتداولة، للوقوف على مدى تبعيتها لامتحان اليوم أم لا، مشيرا إلى أنه يمكن بسهولة الوصول إلى الطالب المتورط في التصوير والنشر، حال تبين صحة الأسئلة.

وكانت صفحات الغش الإلكتروني على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى رأسها "شاومينج" نشرت استغاثات لطلاب الثانوية العامة، لحث أي منهم على تصوير أية أسئلة من امتحان مادة التربية الدينية الذي يؤديه الطلاب حاليا، في أول أيام الامتحانات.

ورصدت "بوابة الأهرام" فشل جميع صفحات الغش الإلكتروني في نشر أي سؤال من الامتحان بعد مرور ساعة كاملة من الوقت الأصلي للامتحان، وهي من المرات النادرة التي يمر كل هذا الوقت دون تداول أسئلة من امتحانات الثانوية العامة.

يأتي ذلك، فيما منعت لجان امتحانات الثانوية العامة دخول الطلاب ومعهم سماعات وساعات ونظارات مبرمجة، حيث تم سحب هذه الأجهزة من الطلاب قبيل دخولهم إلى اللجان، تنفيذا لتعليمات وزارة التربية والتعليم.

وبدأت لجان امتحانات الثانوية العامة فتح أبوابها أمام الطلاب في الثامنة والربع من صباح اليوم لأداء امتحان مادة التربية الدينية كأول مادة يؤديها الطلاب من المواد غير المضافة للمجموع.

وخضع جميع الطلاب للتفتيش من على بوابات المدارس من خلال العصا الإلكتروني للكشف عن أي وسائل غش إلكتروني مثل الهواتف والسماعات والساعات اليدوية المبرمجة. 

ووصلت في الثامنة صباح اليوم صناديق أسئلة امتحان مادة التربية الدينية لطلاب الثانوية العامة، في عموم لجان الجمهورية وسط إجراءات أمنية مشددة وفي حراسة قوات من الشرطة.

وشددت وزارة التربية والتعليم على رؤساء لجان امتحانات الثانوية العامة عدم فتح صناديق الأسئلة قبل الساعة التاسعة صباحا وأمام أعين الطلاب المراقبين في اللجان.

نشرت صفحات الغش الإلكتروني على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى رأسها "شاومينج" استغاثات لطلاب الثانوية العامة، لحث أي منهم على تصوير أية أسئلة من امتحان مادة التربية الدينية الذي يؤديه الطلاب حاليا، في أول أيام الامتحانات.

ورصدت "بوابة الأهرام" فشل جميع صفحات الغش الإلكتروني في نشر أي سؤال من الامتحان بعد مرور ٤٠ دقيقة، أي ثلث الوقت الأصلي للامتحان، وهي من المرات النادرة التي يمر كل هذا الوقت دون تداول أسئلة من امتحانات الثانوية العامة، ما يؤكد نجاح السيطرة على اللجان حتى اللحظة.

وبدأت غرفة العمليات المركزية بوزارة التربية والتعليم، التواصل مع لجان امتحانات الثانوية العامة على مستوى الجمهورية، في التاسعة صباح اليوم وتشغيل كاميرات المراقبة في جميع لجان الامتحانات، حيث أن كلها مغطاة بالكاميرات.

ويتابع الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم، توزيع أسئلة مادة التربية الدينية، منذ الساعة التاسعة صباحا، مع تتبع الغرفة كل ما يجري داخل اللجان من خلال كاميرات المراقبة.

ووجهت غرفة العمليات المركزية بوزارة التربية والتعليم، رؤساء لجان امتحانات الثانوية العامة، بعدم فتح مظاريف أسئلة امتحان مادة التربية الدينية الذي يؤديه الطلاب اليوم، قبل الساعة التاسعة صباحا، على أن يكون ذلك أمام أعين الطلاب وفي وجود الملاحظين، لتطبيق السرية الكاملة.

وبدأت لجان امتحانات الثانوية العامة 2024، فتح أبوابها أمام الطلاب في الثامنة والنصف من صباح اليوم والقيام بتفتيشهم من خلال أفراد الأمن الإداري المتواجدين باللجان، للكشف عن أدوات الغش الإلكتروني التي قد يمكن استخدامها في تصوير ونشر أجزاء من الأسئلة.

ويتم تفتيش الطلاب من خلال عصا إلكترونية يتم تمريرها على جسد كل طالب، للوقوف على مدى اصطحابه أي أداة غش أم لا، مع السماح للطلاب بالتواجد في فناء المدارس حتى الساعة التاسعة إلا عشر دقائق وبعدها يدخلون اللجان.

وتسلمت لجان امتحانات الثانوية العامة، منذ قليل، وسط إجراءات أمنية مشددة، صناديق أسئلة امتحان مادة التربية الدينية والبابل شيت، الذي يقوم الطلاب بالإجابة فيه، باعتبار أن التصحيح سيكون إلكترونيا لجميع المواد.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: