Close ad

فعاليات منصة سيني جونة في أكتوبر.. هاني خليفة يتحدث عن توجيه الممثلين

9-6-2024 | 21:54
فعاليات منصة سيني جونة في أكتوبر هاني خليفة يتحدث عن توجيه الممثلينهاني خليفة
مي عبدالله

على هامش فعاليات منصة سيني جونة بمدينة أكتوبر والتي تُعقد على مدار يومي 9 و10 يونيو الجاري، وتتضمن برنامجًا حافلاً من ورش العمل والجلسات النقاشية وذلك بهدف ضمان مشاركة الخبرات والمعرفة من خبراء قطاع السينما مع المواهب الشابة على مدار العام بما يساهم في تطوير صناعة السينما في مصر.

موضوعات مقترحة

- العلاقة بين المخرج والممثل

وقال المخرج هاني خليفة إن العلاقة بين المخرج والممثل تحمل في طياتها صراعات داخلية، حيث يرى كل منهما الآخر من منظور مختلف.

وأضاف خليفة خلال "الماستر كلاس" التي عقدت على هامش فعاليات منصة سيني جونة تحت عنوان "توجيه الممثلين"، بحضور لفيف من الفنانين والمهتمين بتعلم فنون الإخراج من الشباب، أن التمثيل هو أن تعيش بصدق في ظروف متخيلة، وأنه إذا لم يجرب المخرج التمثيل أو دراسة التمثيل، فسيظل الممثل بالنسبة له كائنًا غامضًا.

- دور الإلهام والخيال

وأكد أن الإلهام هو جوهر توجيه الممثل، قائلاً: "ليس هناك وصفة سحرية لتوجيه الممثل، بل نحن نفتح أبواب الخيال، فالخيال هو كل شيء. يمكن أن أقول للممثل في لحظة ما أن هذه هي الأدوات التي أستطيع التعامل بها، وأدعوه لتخيل ما سيفعله بالتحديد في الدور الذي سيقوم به".

- الأخطاء في الفنون

وأشار إلى أن الأخطاء في الفنون قد تكون محمودة أحيانًا، بعكس المهن الأخرى، حيث يجب التعامل معها بحكمة وقبولها، وعدم الدخول بأفكار مسبقة. وأضاف أن فهم المخرج لكيفية تفكير الممثل والصعوبات التي يواجهها هو أمر ضروري، مشددًا على أهمية تقدير هشاشة الوضع الذي يكون فيه الممثل، وربما القيام بالتمثيل في ورش عمل.

- تأثير سانفورد مايزنر

وخلال الجلسة تحدث خليفة عن تأثير سانفورد مايزنر، أحد أكثر مدربي التمثيل تأثيراً في القرن العشرين، وتقنيته الشهيرة "التكرار" التي تهدف إلى تحرير الممثل من مراقبة نفسه. وأكد أن أسوأ شيء في التمثيل هو أن يؤدي الممثل من دماغه.

- الصراع بين الممثل والمخرج

أوضح خليفة أن هناك صراعًا بين الممثل والمخرج، حيث يأتي كل منهما من عالم مختلف، وهناك نوع من الحسد للفنان. وأكد أن المخرج يجب أن يرى الجوانب الجيدة عند الممثل التي تتناسب مع الدور. وأشار إلى أن المخرج لديه سلطة كبيرة، حيث يختار الأدوار الثانوية ويجد حلولًا لكافة العراقيل، وجزء من وظيفته هو حماية الممثل.

- الثقة بين المخرج والممثل

وأكد أن مايزنر أشار إلى أن الممثل يجب ألا يقيم نفسه، وأن يترك ثقته في المخرج، موضحًا أن الثقة بين المخرج والممثل ضرورية لتحقيق أداء ساحر. كما أوضح أن المخرج يجب أن يعطي التوجيه للممثل بصمت، حتى لا يحرجه أمام الآخرين.

- تجنب السلوكيات غير الإنسانية

ولفت خليفة أنه يجب على المخرج تجنب السلوكيات غير الإنسانية ووسائل الضغط على الممثل، موضحًا أنه يدرك تمامًا هشاشة الممثل. وأكد أن العنف في العمل لا يخرج أداءً أفضل.

- تنوع أساليب الإخراج

وأشار خليفة إلى أن الإخراج أنواع، وأن أجمل شيء في الممثل هو أنه آلة إبداع متفردة، يجب على المخرجين تعلم كيفية التعامل معها. واختتم بقوله: "لا بد أن أحب الممثل فعلاً، فالمغامرة معه عادة ما تأتي بنتائج مبهرة لم نكن نتوقعها".

- أساليب التعامل مع الممثلين

وأوضح أيضا اختلاف أساليب التعامل مع الممثلين، حيث يتبع بعض المخرجين طرقًا نفسية أو عدوانية. وأوضح أنه يفضل التحضير للمشهد دون إخبار الممثل بالأداء المطلوب، ليبقى دائمًا في حالة تفكير وإبداع.

- تجارب شخصية

وشارك خليفة تجربته مع واحدة من أسوأ البروفات التي مر بها، حيث ظهر على وجهه عدم الرضا مما تسبب في انهيار الممثل الذي أمامه. وأكد أن المخرج هو سند الممثل وظهره، ويجب أن يحميه دائمًا.

- تنشيط صناعة الأفلام العربية

ومن المتوقع أن تُساهم مبادرة "سيني جونة × o west" في تنشيط صناعة الأفلام العربية وتعزيز مكانتها على المستوى الدولي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: