Close ad

6 أسباب تدفعك لتناول الزنجبيل كل يوم

9-6-2024 | 14:12
 أسباب تدفعك لتناول الزنجبيل كل يومالزنجبيل
أحمد فاوي

كان الزنجبيل ولا يزال من أشهر وأهم  النباتات الاستوائية، نظراً لفوائده  وتاريخه القديم والذي يعود لأكثر من 5000 عام . فقد عرفته الحضارات القديمة حتى أطلق عليه "النبات المعجزة".

موضوعات مقترحة

 يؤكل نبات  الزنجبيل  طازجًا، ومجففًا، ومخللًا، ويطحن إلى مسحوق، ونستخدمه على شكل عصير أو زيت، وغالبًا ما يضاف أيضًا إلى مستحضرات التجميل.

نشر موقع lavida lucida   الإسباني  تقريراً تحدث عما يحدث للجسم عندما نتناول الزنجبيل بشكل يومي، أياً كانت الطريقة التي نستخدمها في استعماله. وكانت النتيجة عدة فوائد مذهلة.


الزنجبيل يبطئ عملية الشيخوخة

الزنجبيل يبطئ عملية الشيخوخة

العنصر النشط الرئيسي في الزنجبيل، جينجيرول  وهو عنصر مضاد للأكسدة، قادر على مكافحة ما يسمى بالإجهاد التأكسدي. وهي حالة عدم التوازن في نظام العوامل المؤكسدة والعوامل المضادة للتأكسد ويعتبر هذا هو أحد أسباب الشيخوخة. ولكن مع القليل من الزنجبيل، ستصبح الخلايا أكثر مقاومة للتأثيرات الضارة.

الزنجبيل يقلل من حالات الغثيان

الزنجبيل له نفس القدر من الفعالية في علاج الغثيان لأي سبب من الأسباب: الآتية

-في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

- الإمساك.

- الدوخة.

- العلاج الكيميائي.

- طفرات ضغط الدم.

ويستطيع الزنجبيل أن  يحفز نشاط الجهاز الهضمي ويمنع أيضًا النبضات العصبية التي تسبب القيء.


الزنجبيل يساعد على خفض مستويات السكر في الدم

الزنجبيل يقلل من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم والسمنة والسكري وأمراض الحصوة وغيرها من الحالات المرتبطة بارتفاع مستويات الجلوكوز.

فإذا كنت مصابًا بالفعل بمرض السكري من النوع الثاني، فيمكن أن يساعد الزنجبيل في تقليل مخاطر المضاعفات المرتبطة بهذا المرض.

الزنجبيل يوفر حماية أكبر لمقاومة "البكتيريا الخارقة"

يعد تعاطي المضادات الحيوية من أخطر المشاكل في الطب الحديث. كذلك فإن الاستخدام غير العقلاني للمضادات الحيوية  يؤدي إلى زيادة غير منضبطة في عدد البكتيريا المقاومة للأدوية. وهذا يعني أن الالتهابات البكتيرية التي كان من الممكن علاجها بسهولة نسبية بالأمس، أصبحت محصنة ضد الأدوية.

وقد ثبت أن الزنجبيل، بالإضافة إلى الثوم، لديه القدرة على التعامل مع  هذا النوع من البكتيريا " مما يقلل بشكل كبير من عددها.

الزنجبيل يحسن صحة الفم

يحد الزنجبيل من نشاط البكتيريا المسببة للأمراض التي تسبب أمراض اللثة، وخاصة التهاب اللثة والتهابات تجويف الأسنان وقنوات الجذر وغيرها. ما عليك سوى مضغ قطعة من الزنجبيل الطازج أو مضمضة فمك بصبغته مرة واحدة يومياً.

الزنجبيل يحسن جودة الحيوانات المنوية

منذ آلاف السنين لدى الكثير من البشر قناعة بأن

بالزنجبيل منشطًا جنسيًا طبيعياً . فقد كتب  الفيلسوف الصيني كونفوشيوس عن قدرته على تحسين حيوية الذكور. واكتشف العلماء المعاصرون أن جذر الزنجبيل  لا يحفز الرغبة الجنسية فحسب، بل يمكن أن يساعد أيضًا في مكافحة العقم عند الرجال، وذلك عن طريق تحسين جودة الحيوانات المنوية.

الزنجبيل يعزز الذاكرة

أظهرت الدراسات التي أجريت على النساء في منتصف العمر أن الزنجبيل ضروري لإبطاء التغيرات المرتبطة بالعمر في القشرة الدماغية.

فالأشخاص الذين تناولوا أقراص مستخلص الزنجبيل لمدة شهرين تحسنت ذاكرتهم  وزادت سرعة رد الفعل  لديهم وقدرتهم  على التعلم. ويشير الخبراء إلى أن الزنجبيل قد يصبح الدعامة الأساسية للأدوية للأمراض المرتبطة بالعمر مثل مرض الزهايمر .

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: