Close ad

سفير اليابان بالقاهرة: قدمنا أكثر من 10 ملايين دولار لـ179 مشروعًا في جميع أنحاء مصر

9-6-2024 | 13:16
سفير اليابان بالقاهرة قدمنا أكثر من  ملايين دولار لـ مشروعًا في جميع أنحاء مصرالسفير الياباني بالقاهرة أوكا هيروشي
أ ش أ

 قال سفير اليابان لدى مصر، أوكا هيروشي، إنه منذ عام 1994، قدمت سفارة اليابان أكثر من 10 ملايين دولار أمريكي في مصر، ودعمت 179 مشروعًا في جميع أنحاء مصر بالتعاون مع 129 منظمة غير حكومية في مجموعة واسعة من القطاعات بما في ذلك التعليم والصحة والمياه والصرف الصحي والتدريب المهني وتمكين المرأة ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك في كلمة السفير خلال احتفالية بمناسبة مرور 30 عاماً على برنامج "كوسانوني"، والذي بموجبه تقدم سفارة اليابان منحًا صغيرة للمنظمات غير الحكومية المحلية والمنظمات العامة المحلية لإفادة الناس بشكل مباشر، وذلك بحضور الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، والدكتور عبد الهادي القصبي، رئيس لجنة التضامن الاجتماعي والأسرة والأشخاص ذوي الإعاقة بمجلس النواب،وفق بيان لسفارة اليابان اليوم /الأحد/.

وأعرب السفير عن سعادته وتقديره لتعاون المنظمات غير الحكومية المحلية وتفهم ودعم الحكومة المصرية، ممثلة في وزارة التضامن الاجتماعي، مما مكن سفارة اليابان من تنفيذ برنامج "كسانوني" بنجاح لمدة 30 عاماً. 

وأوضح أن اليابان تولي أهمية كبيرة لنهج الأمن الإنساني، الذي يتماشى مع المبدأ الأساسي لأهداف التنمية الاستدامة، "عدم ترك أي شخص خلف الركب"، في التعاون الإنمائي، وقد نفذت برنامج "كوسانوني" هذا للحفاظ على تنميتها العادلة.

من جانبها، قالت وزيرة التضامن الاجتماعي إننا شركاء مع المجتمع المدني، ونحن فخورون بما حققناه حتى الآن، خاصة من خلال التعاون مع برنامج "كسانوني"، والذي يحمل شعار "نشر الابتسامات في جميع أنحاء مصر"، وأضافت أن اليابان دعمت أيضًا الهلال الأحمر المصري لتوصيل المساعدات لقطاع غزة. 

وتابعت: "الآن مهمتنا هي تركيز المزيد من الاهتمام على المنظمات غير الحكومية الصغيرة والمتوسطة والمتواجدة في المناطق النائية لدفع عجلة التنمية في مجتمعاتهم".

من جهتها، قالت وزيرة التعاون الدولي إن هذا العام يصادف الذكرى السبعين للشراكة المصرية اليابانية والذكرى الثلاثين لبرنامج "كسانوني" في مصر، وهي مناسبة تستحق الاحتفال بسنوات عديدة من التعاون المؤثر. 

وأكدت أنه منذ إطلاق البرنامج في عام 1994 كان مثالًا ممتازًا للمشروعات الصغيرة، مع تأثير مباشر وفوري على المشروعات الصغيرة التي تعود بالنفع المباشر على مستوى المشروعات الأساسية، بالإضافة إلى المساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية في مصر.

بدوره، أكد الدكتور عبد الهادي القصبي على العلاقات التاريخية الحميمة بين مصر واليابان، مشيرًا إلى فاعلية المجتمع الأهلي والمدني المصري وسعيه لدعم التنمية، مؤكدا على تاريخ اليابان في دعم الإنسانية ومطالبا بمضاعفة مساندة اليابان للشعب الفلسطيني الأعزل واستمرار دعم المجتمع المدني والأهلي آملا في تطوير العلاقات الاقتصادية والاستثمارية ودعم الدبلوماسية البرلمانية بين الدولتين.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: