Close ad

«عمر خيرت».. أقام حفلاته في مختلف دول العالم.. الباحث عن اللحن المفقود

8-6-2024 | 18:36
;عمر خيرت; أقام حفلاته في مختلف دول العالم الباحث عن اللحن المفقودعمر خيرت
ريم عزمى
الأهرام العربي نقلاً عن

ربما لا يلتفت الإعلام الغربى لفنان محلى فى بلادنا، لكن هذا الفنان نجح فى استخدام لغة الموسيقى العالمية للنفاذ إلى الشرق والغرب، لذا تطرقت إليه بعض المواقع الإلكترونية الأجنبية المتخصصة، كما سعت مواقع إلكترونية مصرية وعربية فى نسختها الإنجليزية لتعريف الآخر بموهبته الفذة!

موضوعات مقترحة

هذا الموسيقار العبقرى هو من خلاصة البوتقة المصرية المتفردة، فهى ثرية بتكوينها الكوزموبوليتانى، وفيها تنصهر العناصر الكونية اللانهائية، فأسرته العريقة التى تنحدر من جذور تركية هى واحدة من أقدم العائلات ورموز حى السيدة زينب بالقاهرة، وقد جمع بين الأصالة والمعاصرة، وبين التراث والتعليم الأجنبي.

ربما هو ليس الأول من بين الموسيقيين المصريين، الذين مزجوا بين الموسيقى الشرقية والغربية، ووصل مستواهم للعالمية، لكن ما يميزه أنه عزز هذه المميزات بنشاطه فى السفر وإقامة حفلات دولية فى مشارق الأرض ومغاربها، وفى أرقى دور الأوبرا، فى الكويت ودبى وحتى سلوفينيا وإيطاليا وإنجلترا ودول عديدة، ليتردد اسم عمر خيرت فى أرجاء الكوكب ويسمع الجماهير عزفه وينشر فنه!

إنها النقلة الفنية التى تناولتها المواقع الإلكترونية الأجنبية، وإنها الليلة التى قبض فيها على مقطوعة فاطمة! ونشر موقع «انترنت موڤى داتا بيز» الأمريكى الشهير المتخصص فى الفن، السيرة الذاتية للفنان عمر خيرت، وأنه ينتمى لعائلة فنية.

وانخرط فى الموسيقى الشعبية العالمية وموسيقى الجاز وعزف على الطبول لإحدى أفضل الفرق الموسيقية فى القاهرة، وهو فريق «ليه بيتى شا» وهو اسم فرنسى بمعنى القطط الصغيرة، وكان متخصصاً فى موسيقى الروك، واستمر نشاطه فى الفترة من 1967حتى 1980.

وبدأت حياته المهنية عازف بيانو فى 1979، وعندما بدأت أعماله المتنوعة تحظى باعتراف المستمعين والنقاد، كان أول عمل رئيسى له هو المقطوعة الموسيقية للفيلم الأيقونة «ليلة القبض على فاطمة» إنتاج 1984 بطولة سيدة الشاشة العربية الراحلة فاتن حمامة، ويكفى اسمها على الأفيش، ليكون جواز سفر لنجومية العاملين معها، وبالفعل حققت موسيقاه نجاحا كبيرا ولاقت استحسان الجمهور على نطاق واسع.

وكانت هذه هى المرة الأولى فى مصر التى يتم فيها إصدار موسيقى تصويرية لفيلم على شريط تسجيل، وأصبحت علامة فارقة فى صناعة الموسيقى فى الشرق الأوسط فى هذا المجال بالذات.

وركز الموقع الإلكترونى الهولندى «فاناك» على هذه المرحلة الفارقة من حياته الفنية، وكتب أنه جاء يوم تغيرت فيه حياته بالكامل بالمصادفة البحتة، عندما استمعت نجمة الجمال والسينما المصرية الكبيرة فاتن حمامة إلى بعض الأعمال الموسيقية، من ألحان خيرت فرشحته للعمل فى الإذاعة المصرية، وتأليف الخلفية الموسيقية لبرنامج إذاعى بعنوان «قطرات الندى» وقدمت حمامة لاحقا لخيرت أكبر هدية فى حياته، والتى ستكون أيضا بمثابة بوابته إلى الشهرة العالمية وقدمته للمخرج السينمائى هنرى بركات، فكتب الموسيقى التصويرية لفيلم «ليلة القبض على فاطمة»، كما جمعهما أيضا المسلسل التليفزيونى «ضمير أبلة حكمت» فى 1991، وأصبحت مؤلفاته للأفلام فيما بعد واحدة من أهم وأشهر الأعمال الموسيقية فى تاريخ السينما، ويعتبر العديد من النقاد أن عمر خيرت هو أفضل فنان من حيث تأليف الموسيقى التصويرية المستخدمة فى الأعمال الدرامية والأفلام، وحول هذه النقطة قال خيرت «أقوم بتكييف الموسيقى لتسمح لها بالتحدث بلغتها الخاصة عن المشهد والصور، فتكون الإيقاعات الموسيقية، هى العناصر الصوتية أو الصوتية الأساسية للقصة أو الموقف أو موضوع العمل الفني». وسيطلب الجمهور موسيقاه وأغانيه بلا هوادة فى كل حفلة من حفلاته.

فيها حاجة حلوة

واستكمالا لنفس المقال الذى يحمل عنوانا «بالنسبة لعمر خيرت الموسيقى لغة عالمية»، يصفونه بدقة قائلين «بطريقة تليق بمكانته كمايسترو عالمي، يدخل عمر خيرت المسرح بهدوء واتزان حاملا معه نغماته الموسيقية وتاريخه الطويل من الفن والإبداع، ينحنى لتحية جمهوره، واستقبلوه مرة أخرى بجولة طويلة من التصفيق، ثم يجلس خيرت أمام البيانو حبه الأول ورفيقه القديم، ويبدأ فى إعادة إنشاد إحدى روائعه الخالدة من جديد، ويحاول السيطرة على الخوف الذى يرافقه فى كل حفل، وكأنه يلتقى بجمهوره لأول مرة». بحسب خيرت، «الخوف لا ينتهي، سيشعر الفنان دائما بالخوف من كل عمل فنى يقدمه للجمهور، وسيظل يشعر بالقلق»، ولعل علاقة خيرت بالجماهير هى الجانب الأكثر إثارة للدهشة فى حياته المهنية، ولم تكن هناك مقاعد شاغرة فى أى من حفلاته سواء فى دار الأوبرا المصرية أم أى من الحفلات التى أحياها فى الخارج.

وعن علاقته بجمهوره، قال خيرت «الحضور الكبير الذى حظيت به حفلاتى، أظهر صدق موهبة التأليف الموسيقى التى وهبها لى الله.

حصل خيرت على عشرات الجوائز عن أعماله الموسيقية، منها تلك التى حصل عليها فى مهرجان تبسة الدولى بالجزائر لموسيقى فيلم النعامة والطاووس، كما حصل على العديد من الجوائز من اتحاد الإذاعة والتليفزيون وجمعية القاهرة للسينما، بالإضافة إلى جائزة الإبداع من جوائز موسيقى الشرق الأوسط، التى احتفلت بمخزونه الموسيقى بأكمله طوال عام 2008 وتعتبره المواقع الإلكترونية المصرية والعربية مؤثرا فى الموسيقى العربية.

كما نشر موقع «توماتيكتس» الإسبانى لحجز الحفلات الموسيقية، أن من أشهر مقطوعاته الأخرى: العرافة والعطور الساحرة، وباليه النيل، وأغنية 100 سنة سينما، وأعقب كل ذلك عمله السيمفونى رابسودية عربية والرابسودية، هى نوع من المقطوعات الرومانسية، ومن أشهر أعماله السينمائية الموسيقى التصويرية لأفلام : قضية عم أحمد، الإرهابي، النوم فى العسل، توت عنخ آمون، زمن الممنوع، إعدام ميت، اليوم السادس، الجحيم تحت الماء.

وكتبت الموقع الإلكترونى الأمريكى المتخصص فى العروض الفنية «برودواى وورلد» أن خيرت مؤسس شركة «مجموعة عمر خيرت» ومقرها مصر، وأنه شكّل هويته الموسيقية كملحن مستقل محترف يحقق رؤى موسيقية جديدة تتميز بالعمق والغنى، ووفقا لخبراء الموسيقى والنقاد، فإن موسيقى عمر خيرت يربط بين الموسيقى المصرية والغربية المعاصرة، مما يعكس النضج الحقيقي، ويفهم خيرت المشاعر الأصيلة والموسيقى المصرية التقليدية، مما يساعده على جذب جمهور كبير من جميع أنحاء العالم.

وبمناسبة إقامة حفلتين فى أوبرا دبى فى 2023، نشر الموقع الإلكترونى الإماراتى فى نسخته الإنجليزية «ذا ناشيونال نيوز»، أنها بمثابة قصة حنين إلى الماضي، حيث يتغنى المعجبون بالقديم.

ويقول: «لم أرغب أبدا فى فقدان هويتى العربية فى موسيقاي، هذا ليس مهما بالنسبة لى شخصيا فحسب، بل إن الموسيقى فى الجزء الخاص بنا من العالم غنية ومتنوعة بدرجة كافية، بحيث يمكن مزجها بسهولة مع الأشكال الغربية الأخرى».

وهابيات
تتشابه أحيانا المواقع الأجنبية فى تناول سيرته الفنية مع بعض، إضافة بعض اللمسات، فنشر الموقع الإلكترونى الموسيقى الإنجليزى «لاست إف.إم» أنه بعد حصوله على شهادته فى البيانو والنظرية الموسيقية، بدأ فى تأليف الموسيقى للسينما والتليفزيون والمسرح المصري، بالإضافة إلى ذلك، قام بتأليف الموسيقى لفرقة الباليه المصرية، تأثرت موسيقاه بالموسيقى الكلاسيكية العربية والأوروبية، والموسيقى التقليدية المصرية والإفريقية، وكذلك موسيقى الجاز والبوب ​​والبلوز ما، يجعل موسيقاه مختلفة هو طريقته فى الجمع بين الآلات الموسيقية الغربية والشرقية، وإلى جانب مؤلفاته، قام بإعادة التوزيع والعزف مع فرقته الموسيقية العديد من ألحان موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، وأطلق ألبومي: «وهابيات» ثم «وهابيات جديدة».

وبمناسبة حفله فى العاصمة السلوفينية ليوبليانا فى كانكارجيف دوم، نشر الموقع الإلكترونى السلوفيني»راديو ستيودنت» مقالا مهما فى 2008، يصف حفل الموسيقار بالعظيم، موضحا أن الموسيقى «أقوى بكثير مما كان متوقعا»، وبعد مقدمة أوركسترا الحجرة كان الجزء الثانى ممتازا ومثيرا للاهتمام بشكل خاص، عندما سمعنا بعض الأجزاء الرائعة على القانون والعود المنفرد أو العود، كليهما من أصابع علاء حسين البارعة، ونجحت ألآت النفخ المصنوع، من أنواع من الأبواق فى إنشاء صوت مصرى أصيل».

والموسيقى تذكر الجمهور الأوروبى بصوت آلات النفخ التقليدية فى موسيقى البوب ​​فى شمال إفريقيا، وتحتوى الفرقة أيضا على مشغل لوحة مفاتيح، واهتمام بشكل أساسى بخلفية الأوتار، وبرزت هذه الفكرة إلى الواجهة أثناء العزف المنفرد على البيانو  لعمر خيرت فى الجزء الثانى من الحفل بعد الاستراحة، والجزء الثانى كان أكثر من مقبول بفضل قسم الطبل والقرع الضخم، الذى قاد بشكل ممتاز الإيقاعات العربية فى الغالب من البداية إلى النهاية، وكذلك الإضافات من قرع الماريمبا، والمزيد من الجمال كما يقدمه القائد والملحن وعازف البيانو عمر خيرت، فى أقصى اليمين من منظور المسرح، إن الجزء الثانى يتميز بالطيران والإثارة، وكان الجمهور فى القاعة الممتلئة فى البداية مهذبا إلى حد ما، ثم متحمسا بشكل متزايد، حتى التصفيق الأخير، عندما صفقوا تقريبا لكل إشارة من إشارات قائد الأوركسترا!

‫برواز


ولد عمر خيرت فى مصر، لعائلة تقدر الفن والموسيقى. وكان التعليم الدينى دائما مهما لعائلة خيرت، وله أثر كبير على موسيقى خيرت، ولطالما كانت مؤلفاته الموسيقية ذات طابع روحانى، وتثير لمسة شعرية تحرك معنويات المستمع، وأرجع خيرت ذلك إلى "التربية والتنشئة فى بيئة دينية وتجارب دنيوية وإنسانية؛ إنها هبة من الله للتعبير عما بداخلى بهذه الطريقة الروحية"، وأضاف "بشكل عام، عندما أبدأ بكتابة عمل موسيقى جديد، لا أقصد تقديم مثل هذا البعد الروحي، لكنه يخرج بشكل عفوى يعبر عن شخصيتى الحقيقية".

كما أن الوطنية تطبع أعمال عمر خيرت وشخصيته بشكل كبير، وهو ما ظهر واضحا خصوصا فى حواراته ومواقفه وترجمته إلى عدة مقطوعات موسيقية، فضلا عن أغانيه مثل "فيها حاجة حلوة" من فيلم عسل أسود، وغيرها الكثير، إلا أن عمر خيرت يظل فنانا عالميا بكل المقاييس الفنية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: