Close ad

استقالة الحكومة ومراقبة الأسواق وجهود مصر لدعم القضية الفلسطينية تتصدر اهتمامات الأحزاب خلال أسبوع

7-6-2024 | 22:06
استقالة الحكومة ومراقبة الأسواق وجهود مصر لدعم القضية الفلسطينية تتصدر اهتمامات الأحزاب خلال أسبوع النائب إيهاب وهبة
أحمد سعيد حسانين ومحمد الإشعابي

طغى مشهد استقالة حكومة الدكتور مصطفى مدبولي وتكليفه بتشكيل حكومة جديدة، ومراقبة الأسواق مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، والجهود المصرية لدعم القضية الفلسطينية على أولويات الأحزاب السياسية خلال الأسبوع الماضي.

موضوعات مقترحة

وجاء أبرز ما تضمنته أجندة الأحزاب والقوى السياسية.

النائب إيهاب وهبة: الحكومة الجديدة أمامها تحديات كبيرة وتوجيهات الرئيس من أجل توفير حياة كريمة للمواطنين 

في البداية.. يقول النائب إيهاب وهبة رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري بمجلس الشيوخ، إن الحكومة الجديدة المُكلف بتشكيلها الدكتور مصطفى مدبولي أمامها تحديات كبيرة تطلب رؤى وأفكار مبتكرة تتواكب مع حجم التحديات والأزمات الراهنة، مشيرًا إلى أن توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي واضحة بضرورة مواصلة مسار الإصلاح الاقتصادي ومواجهة التضخم والحد من ارتفاع الأسعار والعمل زيادة محفزات الاستثمار في الداخل والخارج بما يرسخ قوة الدولة المصرية خلال المرحلة القادمة.

وأكد وهبة في بيان له اليوم، أن مصر تحتاج لسياسات جديدة تدعم قوة الدولة في مواجهة مهددات الأمن القومي على كافة الأصعدة، وتعمل على تقليل الضغوطات، وتزيد من إمكانيات الإنطلاق إلى الأمام، لتنفيذ رؤية مصر نحو تحقيق التنمية المستدامة، وبما يدعم رؤية القيادة السياسية في توفير حياة كريمة والعمل على بناء الإنسان المصري، ودعم حقوق المواطن في وجود خدمات تليق به، خاصة فيما يتعلق بتوفير احتياجاته من الصحة والتعليم والمسكن والسلع الاستراتيجية الأساسية بأسعار مناسبة

وشدد رئيس برلمانية الشعب الجمهوري بمجلس الشيوخ، على ضرورة أن تفتح الحكومة الجديدة خطوط تواصل مع الشعب بما يدفع الجهود لتحقيق رؤية 2030 ومستهدفات الدولة المصرية التنموية، والقدرة على إدارة الملفات المتشابكة من خلال سياسات جديدة تحقق إنجازات جديدة تخدم تطلعات المواطن المصري وآماله نحو حياة ومستقبل أفضل.

ووجه وهبة، الشكر للحكومة المستقيلة على ما بذلوه جهود في إدارة أمور البلاد خلال الفترة الماضية، والتي شهدت تحديات وأزمات كبيرة، تحملوا فيها الكثير من أجل أمن واستقرار البلاد.

عياد رزق يطالب بتشديد الرقابة على الأسواق وتوفير السلع بأسعار مخفضة خلال عيد الأضحى  

فيما طالب عياد رزق القيادي بحزب الشعب الجمهوري، الحكومة وجهاز حماية المستهلك بتشديد الرقابة على حركة الأسواق في جميع أنحاء الجمهورية خلال فترة عيد الأضحى المبارك، للتصدي لكافة المخالفات وكافة محاولات الغش التجاري وجشع بعض التجار الذي يبحثون عن المكاسب الطائلة بطرق غير قانونية من خلال زيادة الأسعار بشكل مبالغ فيه ، واحتكار بعض السلع الأخرى وتخزينها ورفع أسعارها.

وأشار رزق في بيان له اليوم، إلى ضرورة استمرار الحملات التفتيشية على الأسواق من الأجهزة المعنية بالتنسيق والتعاون مع جهاز حماية المستهلك ومباحث التموين لردع عمليات الغش التجاري، وضبط السلع مجهولة المصدر وغير المطابقة للمواصفات، وضبط الأسعار وذلك دعما للمواطن المصري وتخفيفًا للأعباء من على كاهله.

كما شدد القيادي بحزب الشعب الجمهوري، على ضرورة إحكام السيطرة والرقابة المشددة على المجازر وعمليات ذبح اللحوم والأضاحي خلال فترة عيد الأضحى المبارك، لضمان تطبيق الشروط والأحكام التي تضمن الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين.

وطالب رزق، أيضًا بضرورة التوسع في إنشاء الشوادر ومنافذ بيع السلع والمنتجات الغذائية الأساسية واللحوم، الثابتة والمتحركة، بالتنسيق مع الجمعيات الأهلية، لتوفيرها بأسعار مناسبة ومخفضة للمواطنين في جميع أنحاء الجمهوية.

النائب سامي سوس: الحكومة الجديدة أمامها مهمة صعبة فى ظل التحديات التي تواجهها الدولة

بينما قال النائب سامي سوس، عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن، إن قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بتكليف الدكتور مصطفى مدبولي بتشكيل الحكومة الجديدة نابع من ثقة قوية في قدرته على إدارة زمام الأمور، وبمثابة تسطير عهد جديد ووثيقة نحو استكمال إنجازات الدولة المصرية نحو تحقيق رؤية 2030، وتحقيق البناء والتنمية المستدامة، ودعم خطة بناء الجمهورية الجديدة

وأكد سوس في بيان له اليوم، أن تكليفات الرئيس السيسي وتوجيهاته باستكمال مسار الإصلاح الاقتصادي مع العمل على الحد من التضخم وارتفاع الأسعار، واستمرار جهود دعم بناء الإنسان المصري، وتعزيز ملفات حماية الأمن القومي، يؤكد أن الحكومة الجديدة أمامها مهمة صعبة، خاصة وأنها تتولى الأمور في ظل تحديات وأزمات كبيرة تواجهها الدولة المصرية سواء فيما يتعلق بالملفات الخارجية أو الملفات الداخلية.

وشدد عضو مجلس النواب على ضرورة الاهتمام بملفات التعليم والصحة، كونها الأولوية الأولى للمواطن المصري، وبدونها لن يستقيم قوام المجتمع وقوته، بالتعليم تبنى الأمم، والصحة تنعكس قوتها على قوة الإنتاج ودعم الاقتصاد الوطني للبلاد، مطالبًا بضرورة استمرار جهود المبادرات الرئاسية مثل حياة كريمة و100 مليون صحة والقوافل الطبية التابعة لها، بالإضافة إلى ما يُقدمه التحالف الوطني وصندوق تحيا مصر من جهود ترفع الأعباء عن كاهل المواطنين، خاصة من الفئات الأكثر احتياجًا

كما طالب "سوس" بضرورة وضع ملف البنية التحتية على رأس الأولويات بما يتماشى مع رؤية الدولة لتأسيس الجمهورية الجديدة، والعمل على ضبط الأسواق، وتعزيز جهود توطين الصناعة والتصنيع الزراعي لتعزيز قيمة الناتج القومي المحلي وتوفير فرص عمل للشباب.

النائب حازم الجندي يُطالب مدبولي بمراعاة اختيار أصحاب الخبرات والكفاءة في التشكيل الحكومي الجديد .. ومراعاة المشكلات المُلحة للمواطن 

وهنأ النائب المهندس حازم الجندي عضو مجلس الشيوخ، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء لصدور قرار من الرئيس عبد الفتاح السيسي بتكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة، مؤكدً أن هذا التكليف بمثابة تجديد ثقة في رئيس الوزراء وتقديرًا لجهوده المبذولة في تنفيذ ما يدعم استقرار الدولة ونهضتها وتنميتها.

وطالب الجندي في بيان له اليوم، الدكتور مصطفى مدبولي بأن يحسن اختيار الوزراء الجدد، لتضم الكفاءات وأصحاب الخبرات والقدرات المتميزة، كما أوصى الرئيس السيسي، بما يضمن تنفيذ استراتيجية الدولة المصرية نحو البناء والتنمية وبما يدعم بناء الإنسان المصري، ورؤية مصر 2030، وبناء الجمهورية الجديدة.

وأضاف عضو مجلس الشيوخ أن الحكومة الجديدة تقع على عاتقها مسئولية كبيرة في الحفاظ على محددات الأمن القومي، ومواصلة مسارات الإصلاح الاقتصادي وبناء الإنسان المصري، والعمل على وضع خطط جديدة ذات أفكار غير تقليدية تضمن زيادة الاستثمارات والحد من التضخم وارتفاع الأسعار، والعمل على تطوير قطاعات الصحة والتعليم، بما يضمن حياة كريمة للمواطن المصري.

وأشار عضو الهيئة العليا لحزب الوفد إلى ضرورة مراعاة ما تمر به مصر من تحديات إقليمية ودولية تحتاج إلى أهداف وأساليب جديدة على صعيد ملفات الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب، والتصدي لأية محاولات قد تنال من الأمن القومي المصري.

نصيف: الرئيس السيسي حريص على حمل هموم العالم العربي والإفريقي في المحافل الدولية

فيما قالت النائبة الدكتورة عايدة نصيف، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، وعضو البرلمان الدولي، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الصين ومشاركته في المنتدى الصيني العربي، تأتي في توقيت بالغ الأهمية، لما تشهده الساحة العالمية من أحداث وتحديات صعبة تتعلق جميعها بالأمن القومي وتلقي بظلالها على الأوضاع الدولية السياسية والاقتصادية.

وأشارت نصيف في بيانٍ لها اليوم، أن مصر والصين تمتلكان علاقات وطيدة على كافة المستويات، حيث تمثل بكين شريكًا استراتيجيًا مهمًا وكبيرًا لمصر والعكس، تجمع بينهما شراكات سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية هي الأكبر، بالإضافة إلى الشراكات الداعمة للتعاون بهدف توطين التكنولوجيا إلى جانب مكافحة التغير المناخى، فضلًا عن دور البلدين في تعزيز مفهوم السلام الشامل والعادل ومساعيهما الحثيثة لعلاج القضايا الهامة والحيوية في المنطقة.

وأكدت عضو مجلس الشيوخ أن الرئيس السيسي حريص على أن يحمل هموم العالم العربي والإفريقي في المحافل الدولية، ولا سيما القضية الفلسطينية التي تبذل فيها مصر جهودًا كبيرة للدفاع عن حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة، محاولة أن تردع العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة، والعمل على وقف إطلاق النار ووقف الحرب ووقف أية محاولات لتصفية القضية الفلسطينية، باعتبارها قضية العرب الأولى.

وأشار عضو البرلمان الدولي إلى أن مصر استطاعت وسط صمت المجتمع الدولي عما ترتكبه اسرائيل من جرائم حرب وإبادة جماعية بحق الشعب الفلسطيني، أن تخلق رأيًا عامًا عربيًا ودوليًا لرفض الممارسات الصهيونية على غزة وأهلها، والعمل دون إبطاء على الإنفاذ الفوري للمساعدات الإنسانية والإغاثية لأهالي غزة، لتخفيف حدة الحصار الإسرائيلي والتصدي لمحاولات تهجير الفلسطينيين من أراضيهم قسريًا بغرض تصفية القضية والاستيلاء على الأراضي الفلسطينية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة