Close ad

أوكرانيا تتوقع الحصول على أنظمة باتريوت.. وتطورا بملف عضويتها في الناتو خلال قمة الحلف في يوليو

7-6-2024 | 17:53
أوكرانيا تتوقع الحصول على أنظمة باتريوت وتطورا بملف عضويتها في الناتو خلال قمة الحلف في يوليوأنظمة باتريوت
أ ش أ

تتوقع أوكرانيا، في قمة حلف شمال الأطلسي المزمع انعقادها خلال يوليو المقبل، أن تحصل على أنظمة باتريوت، كما ترجح أن يحدث تطور في ملف طلب عضويتها في الناتو.

موضوعات مقترحة

وقالت أولجا ستيفانيشينا، نائبة رئيس الوزراء الأوكراني لشؤون الاتحاد الأوروبي والتكامل الأوروبي الأطلسي - لمجلة "بولتيكو" الأوروبية - إن "أوكرانيا تنتظر قرارات من شأنها أن تساعد بشكل كبير في تعزيز دفاع البلاد وقدرتها على صد الروس، فضلاً عن كونها ضمانة ضد الهجمات المتكررة في المستقبل". 

وأضافت "نتوقع أيضًا اتخاذ قرارات محددة بشأن عضوية أوكرانيا في حلف شمال الأطلسي، ضمن حزمة تتضمن ضمانات أخرى لاستمرارية المساعدات العسكرية وزيادة قابلية التشغيل البيني".

وأشارت إلى أن كييف تخطط لاستغلال الفرصة للدفع باتجاه مبادرات ملموسة وعملية من شأنها ضمان أنظمة دفاع موثوقة مضادة للطائرات والصواريخ في جميع أنحاء أوكرانيا.

وتابعت: "سيساعد عدد كافٍ من أنظمة باتريوت في ضمان أمن المدن المسالمة والبنية التحتية الحيوية، وهو عنصر أساسي لبقائنا في الشتاء المقبل".

ومن المقرر أن يجتمع أعضاء الناتو الـ32 في الفترة من 9 إلى 11 يوليو في واشنطن للاحتفال بالذكرى الخامسة والسبعين للحلف. وستركز القمة في الغالب على بناء الإنتاج الدفاعي وتحقيق أهداف ميزانية الدفاع في مواجهة التهديدات الروسية. وستكون المساعدات لأوكرانيا أيضًا أولوية، ويخطط الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي للانضمام إلى التجمع.

وقالت جوليان سميث، الممثلة الدائمة للولايات المتحدة لدى الناتو، إن حلفاء الحلف في اجتماع يوليو، سيطرحون "حزمة كاملة من النتائج التي ستكون بمثابة جسر" لعضوية أوكرانيا المستقبلية في الناتو.

واضافت: جزء من الحزمة سيكون اللغة التي نستخدمها لوصف تطلعات عضوية أوكرانيا.. وجزء من ذلك سيعمل على تحديد موارد جديدة لأصدقائنا في أوكرانيا والتأكد من أننا نرسل إشارة إلى موسكو بأن حلف الناتو صامد".

ولفتت إلى أن كييف لا تتوقع أن تصل إليها دعوة رسمية للانضمام إلى الناتو في قمة يوليو. وقالت أن "هذه القضية ستبقى على جدول الأعمال حتى يتم حلها"، دون تحديد موعد نهائي.

وكان الرئيس زيلينسكي قد دعا إلى إعطاء "إشارة" بشأن آمال عضوية أوكرانيا في قمة الناتو، الصيف الماضي في فيلنيوس بليتوانيا. لكن أعضاء الحلف طلبوا من كييف الاستمرار في الانتظار حتى تلبي البلاد جميع الشروط الضرورية.

وسمح إعلان الدعم المشترك لمجموعة السبع، الذي تم التوقيع عليه أيضًا خلال قمة فيلنيوس، لأوكرانيا بإنشاء وتوقيع 15 اتفاقية أمنية فردية طويلة الأجل مع دول مختلفة، وهو الهيكل الأمني ​​الجديد الذي تعتقد أوكرانيا أنه سيساعدها على الاستمرار في الحصول على الدعم العسكري للوقوف ضد روسيا حتى تتمكن من الانضمام في النهاية إلى التحالف.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: