Close ad

الذكاء الاصطناعي ينقذ الشعاب المرجانية.. أداة جديدة من جوجل لإنقاذ البيئة البحرية

7-6-2024 | 15:41
الذكاء الاصطناعي ينقذ الشعاب المرجانية أداة جديدة من جوجل لإنقاذ البيئة البحريةالشعاب المرجانية
عمرو النادي

تواجه الشعاب المرجانية تهديدات متزايدة من تغير المناخ والتلوث والصيد الجائر. وتُعدّ هذه النظم البيئية الحيوية ضرورية للحياة البحرية، ولهذا السبب، تُبذل الجهود لحمايتها.

موضوعات مقترحة

مبادرة جوجل:

في إطار هذه الجهود، طورت شركة جوجل أداة ذكاء اصطناعي جديدة تسمى SurfPerch لمساعدة علماء الأحياء البحرية في فهم النظم البيئية للشعاب المرجانية وصحتها، حسبما أورد موقع techcrunch التقني.

كيف تعمل SurfPerch؟

تم تدريب SurfPerch على آلاف الساعات من التسجيلات الصوتية للشعاب المرجانية، مما يسمح للعلماء:

1- سماع صحة الشعاب المرجانية من الداخل:

 تتيح SurfPerch للعلماء سماع أصوات الأسماك وغيرها من الكائنات البحرية التي تعيش في الشعاب المرجانية، مما يوفر معلومات قيّمة حول صحة الشعاب المرجانية.

2- تتبع نشاط الشعاب المرجانية في الليل:

تُمكن SurfPerch العلماء من مراقبة الشعاب المرجانية في الليل، عندما تكون أكثر نشاطًا.

3- تتبع الشعاب المرجانية الموجودة في المياه العميقة:

تُساعد SurfPerch العلماء على دراسة الشعاب المرجانية في المياه العميقة، والتي يصعب الوصول إليها من خلال الأساليب التقليدية.

مشاركة الجمهور:

لجمع البيانات اللازمة لتدريب SurfPerch، دعت جوجل الجمهور إلى الاستماع إلى أصوات الشعاب المرجانية عبر الويب على موقع Calling in Our Corals.

نتائج مبشرة:

أدى ذلك إلى مجموعة بيانات صوتية ضخمة تركز على صحة الشعاب المرجانية، والتي ساعدت في تحسين أداء SurfPerch بشكل كبير.

أثر SurfPerch:

أظهرت SurfPerch قدرتها على:

اكتشاف الاختلافات بين الشعاب المرجانية المحمية وغير المحمية.

تتبع نتائج الاستعادة في إندونيسيا.

فهم العلاقات مع مجتمع الأسماك في الحاجز المرجاني العظيم.

مستقبل SurfPerch:

يُستمر مشروع Calling in Our Corals في إضافة أصوات جديدة إلى الموقع، مما يساعد في تحسين SurfPerch بشكل أكبر.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة