Close ad

بطولة رولان جاروس.. شفيونتيك تفرض نفسها بلقب ثالث توالياً

7-6-2024 | 15:10
بطولة رولان جاروس شفيونتيك تفرض نفسها بلقب ثالث توالياً إيجا شفيونتيك
أ ف ب

تسعى البولندية إيجا شفيونتيك، المصنفة أولى عالمياً، إلى مواصلة هيمنتها على بطولة رولان جاروس الفرنسية، ثانية البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، من خلال فوزها باللقب للمرة الثالثة توالياً والرابعة في آخر خمسة أعوام، وذلك حين تواجه الإيطالية جاسمين باوليني الـ15 عالمياً السبت في النهائي.

موضوعات مقترحة

وتبدو ابنة الـ23 عاماً مرشحة فوق العادة كي تصبح أول لاعبة تحرز لقب رولان جاروس أربع مرات أو أكثر خلال حقبة الاحتراف بعد البلجيكية جوستين هينان (4 مرات آخرها عام 2007) والأميركية كريس إيفرت (9 مرات آخرها عام 1986) والألمانية شتيفي جراف (6 مرات آخرها عام 1999).

وستكون شفيونتيك ثالث لاعبة فقط تتوّج بطلة ثلاث مرات متتالية بعد هينان (من 2005 حتى 2007) والأميركية-اليوغوسلافية سابقاً مونيكا سيليتش (من 1990 حتى 1992).

كما يُمكن لها أيضاً أن تنضم إلى الأميركية سيرينا وليامز باعتبارها اللاعبة الوحيدة التي توّجت ببطولة فرنسا المفتوحة بالإضافة إلى دورتي مدريد وروما في عامٍ واحد.

لكن قوة شفيونتيك على الملاعب الترابية لرولان جاروس جعلت البعض يذهب بعيداً إلى حد مقارنتها بالإسباني الأسطوري رافايل نادال الذي توّج باللقب 14 مرة قياسية في مسيرة حقق خلالها 112 انتصاراً في ثانية البطولة الأربع الكبرى مقابل 4 هزائم فقط.

وعلقت البولندية على هذه المقارنة بنادال الذي ودّع النسخة الحالية من الدور الأول على يد الألماني ألكسندر زفيريف في رابع هزائمه على ملاعب رولان جاروس (خسر مرتين أمام الصربي نوفاك دجوكوفيتش ومرة واحدة أمام السويدي روبن سودرلينغ)، قائلة "سنرى بعد 14 عاماً إذا كانت مسيرتي مشابهة. من البديهي أن ذلك (المقارنة مع نادال) شيء جميل بالنسبة لي".

 نادال "فوق الجميع" 

وأردفت "لا أتوقع من أحد مقارنتي برافا (نادال) لأنه بالنسبة لي هو فوق الجميع، إنه أسطورة مطلقة. سنرى بعد بضعة أعوام، لكني فخورة بنفسي لأني ألعب هنا بثبات ولأن اسمي ذُكِر في جملةٍ واحدة مع نادال. هذا أمر رائع".

وتملك البولندية نسبة نجاح 100 بالمئة في نهائي البطولات الكبرى التي أحرزت فيها لقباً واحداً خارج رولان جاروس وكان عام 2022 في فلاشينج ميدوز الأميركية.

وهذا الأمر يزيد من صعوبة منافستها باوليني التي تخوض النهائي الكبير الأول في مسيرتها عن 28 عاماً بعدما أنهت مشوار الروسية البالغة 17 عاماً ميرا أندرييفا في دور الأربعة.

ونظراً إلى خبرة اللاعبتين في البطولات الكبرى والمواجهتين السابقتين بينهما اللتين حسمتهما شفيونتيك من دون عناء عام 2018 في الدور الثاني لدورة براغ (6-2 و6-1) وعام 2022 في الدور الأول لبطولة فلاشينج ميدوز (6-3 و6-0)، تبدو البولندية مرشحة فوق العادة للقبها الكبير الخامس وفوزها الحادي والعشرين توالياً في البطولة الفرنسية والخامس والثلاثين في 37 مباراة.

وكان وصول باوليني وأندرييفا إلى نصف النهائي إنجازاً كبيراً للاعبتين، خلافاً لشفيونتيك ومنافستها في دور الأربعة الأميركية كوكو جوف، لاسيما للروسية اليافعة التي كانت تخوض مشاركتها الخامسة فقط في البطولات الكبرى وقد باتت أصغر لاعبة تصل إلى دور الأربعة في الـ"جراند سلام" منذ 27 عاماً بعدما تخطت في طريقها كلاً من البيلاروسيتين المخضرمة فيكتوريا أزارنكا في الدور الثاني وأرينا سابالينكا المصنفة ثانية في الدور ربع النهائي.

للسير على خطى سكيافوني 

أما باوليني وبعد خمس مشاركات في رولان جاروس فشلت خلالها في الوصول إلى أبعد من الدور الثاني، حجزت مقعدها في نصف النهائي بعدما أطاحت الكازخستانية إيلينا ريباكينا الرابعة عالمياً من ربع النهائي.

وبتأهلها إلى النهائي بعدما عجزت قبل أستراليا المفتوحة بداية هذا العام (وصلت الى الدور الرابع) من الذهاب أبعد من الدور الثاني في البطولات الكبرى، ضمنت باوليني التواجد في نادي اللاعبات العشر الأوليات في تصنيف رابطة المحترفات، مع الأمل بأن تصبح ثاني إيطالية فقط تتوّج بطلة لرولان جاروس بعد فرانتشيسكا سكيافوني التي أحرزته عام 2010 على حساب الأسترالية سامانتا ستوسور.

وعن وصولها إلى أول نهائي كبير لها في عمر الثامنة والعشرين، قالت باوليني "أعتقد أني تعلمت بشكل متأخر مقارنة مع اللاعبات الأخريات"، معتبرة أن "يحلم (المرء) فهذا الشيء الأهم في الرياضة والحياة".

وتابعت باوليني التي باتت أول إيطالية تخوض نهائي بطولة كبرى منذ أن توّجت فلافيا بينيتا بطلة لفلاشينج ميدوز عام 2015 على حساب مواطنتها روبرترا فينتشي، "أنا سعيدة لتمكني من الحلم بهذه اللحظة. لا أعرف ماذا يجب أن أقول، أنا متأثرة جداً".

وعادت بالزمن إلى الوراء، قائلة "شاهدت إيطاليين آخرين يصلون إلى المباريات النهائية والفوز أيضاً ببطولة كبرى، لكني لم أتخيل أن يحصل ذلك معي. تمنيت ذلك بالطبع، لكن أن يحصل الآن فهذا شيء جنوني بالنسبة لي. أنا سعيدة حقاً ومندهشة أيضاً".

وتأمل الآن أن يكتمل الحلم رغم صعوبة المهمة ضد لاعبة لم تخسر في رولان جاروس منذ ربع نهائي 2021 على يد اليونانية ماريا ساكاري، فيما كانت خسارتها الأخرى على هذه الملاعب خلال مشاركتها الأولى عام 2019 في الدور الرابع ضد الرومانية سيمونا هاليب.

يغض النظر عن تمكنها من إسقاط شفيونتيك من عدمه، فإن تواجد باوليني هنا يُعدّ إنجازاً هائلاً بالنسبة للاعبة كانت تخوض في هذا الوقت من العام الموسم الماضي إحدى دورات الـ125 نقطة في كرواتيا.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: