Close ad

«سمكة الأرنب».. حكاية «سمّاك إسكندراني» نجا من موت تناولها.. وبائعون يخفون ملامحها لجمع «الربح الحرام»| فيديو

7-6-2024 | 12:22
;سمكة الأرنب; حكاية ;سمّاك إسكندراني; نجا من موت تناولها وبائعون يخفون ملامحها لجمع ;الربح الحرام;| فيديو سوق السمك
الإسكندرية - جمال مجدي

قد تكون وجبة أسماك شهية على مائدة طعام الأسرة المصرية، مصدر بهجة لأفرادها المنتظرين تذوق لحومها، إلا أن حياة أسرتك قد تكون ثمناً لاختيار واحد خاطئ في سوق السمك، إذا امتدت يدك تلتقط «سمكة الأرنب» السامة.

موضوعات مقترحة

تؤدي للوفاة في 6 ساعات.. أعراض التسمم بعد تناول «سمكة الأرنب»

ضيق التنفس، الغثيان، القيء، الإسهال، انخفاض معدل ضربات القلب، شلل العضلات، ثم الغيبوبة، التي قد تنتهي بالموت، هو التدرج الذي يحدثه سم «سمكة الأرنب» لمن يتناولها، فبحسب تحذيرات مديرية الصحة في الإسكندرية من خطورة تناول سمكة الأرنب السامة، فتناول هذه السمكة يؤدي إلى الوفاة خلال 6 إلى 8 ساعات.

وأرجعت مديرية الصحة، سبب الوفاة خلال هذه المدة القصيرة، إلى سمية السمكة المرتفعة؛ حيث تحتوي على مادة «تيترودوتوكسين» السامة، التي لا يتوافر لها مصل مضاد، مما يجعل علاج التسمم بها صعباً للغاية.


سوق السمك

حكاية «سمّاك إسكندراني» نجا من التسمم بسمكة الأرنب

«فقدت الوعي.. وحسيت بتنميل وشك في لساني.. وبعدين انتشر في كل جسمي» يحكي أحمد إبراهيم -بائع سمك في الإسكندرية- لـ«بوابة الأهرام» ما أصابه عقب تناول سمكة الأرنب، دون علم بخطورتها.

ويؤكد كانت تجربة مريرة، كدت أن أفقد فيها حياتي، واستمرت معي هذه الأعراض لمدة أسبوع، مشيرا إلى أنه «نجا من الموت».

ويشدد صاحب تجربة التسمم بالسمكة القاتلة على أهمية زيادة التوعية حول مخاطر سمكة الأرنب، خاصة بين المواطنين والبائعين، داعيا إلى تشديد الرقابة على الصيادين؛ للتأكد من عدم بيعهم هذه السمكة إلى الأسواق؛ حفاظًا على صحة المواطنين.


سوق السمك
 

رغم التحذيرات.. صيادون يغيرون ملامح سمكة الأرنب لجنيّ الربح

ويكشف أحمد أبو النجا، صاحب محل أسماك في الإسكندرية، عن تعمد بعض الصيادين إلى تغيير ملامح سمكة الأرنب؛ عن طريق قطع الرأس وإزالة الجلد على المركب، ثم تقطيعها إلى شرائح وبيعها في الأسواق على أنها سمك «المحرات» من نوع «اللوت» والسمكة الضاحكة، وغيرها من الأسماك التي تباع على هيئة شرائح.

ويدعو أبو النجا المواطنين إلى الشراء من أماكن موثوقة، وعدم الشراء من الباعة الجائلين أو الصيادين بشكل مباشر.

 

كيف نفرق بين لحم سمك الأرنب وغيرها من الأسماك؟

ويوضح أبو النجا فروقا يمكن من خلالها تمييز لحم سمكة الأرنب حتى وإن كانت شرائح؛ حيث إن لحم سمكة الأرنب أبيض اللون يشبه لحم الدجاج، بينما لحم سمك «المحرات» يكون مائل إلى الاحمرار، ويتميز لحم سمكة الأرنب بأن له شكلا متعرجا، بينما لحم سمك «المحرات» له شكل مسطح، وملمس لحم سمكة الأرنب يكون صلبا ومطاطيا، بينما لحم سمك «المحرات» طري ولين.

 

شكل سمكة الأرنب

الدكتورة مها غانم المدير السابق لمركز السموم، وأستاذ الطب الشرعي بجامعة الإسكندرية، تقول إن سمكة الأرنب تعرف باسم «النفيخ» أو «القراض»، وهي مُجَرم صيدها وتداولها في الأسواق، وتتميز بجلدها السميك الرمادي، وأسنانها الحادة والمدببة، ومعلوم خطورتها لدى سكان المحافظات القريبة من البحر الأحمر؛ لكونها تتواجد بكثرة في البحر الأحمر منذ سنوات طويلة.

أين تتركز سموم سمكة الأرنب؟

وتوضح أستاذ الطب الشرعي بجامعة الإسكندرية، احتواء سمكة الأرنب على سم «تيترودوتوكسين» وهو من السموم الشديدة التي لا يوجد لها مصل، لافتة أن المادة السامة في سمكة الأرنب توجد في الجلد والأحشاء والبطارخ والخياشيم؛ نتيجة لوجود غدد سامة تُعرف بالغدد الرباعية بها.

أعراض التسمم بتناول سمكة الأرنب

وتوضح مدير مركز السموم السابق، أن أعراض التسمم تبدأ عقب تناول سمكة الأرنب بنحو 20 دقيقة فقط، وتبدأ بتنميل في الشفاه أو الوجه، مع الشعور بوخز وخدر في منطقة الفم والوجه، وهو أول علامة على وجود سم في الجسم.

وينتشر الشعور بالوخز والخدر ليشمل باقي أجزاء الجسم، مثل الأطراف والظهر، ويُعاني المصاب من غثيان شديد يؤدي إلى القيء المتكرر، كما يُصاب الشخص المصاب بتسمم سمكة الأرنب بإسهال حاد، ويشعر بألم شديد في منطقة البطن، ويُصبح التنفس صعبًا ومؤلمًا بسبب تأثير السم على الجهاز التنفسي.

وتتابع: في الحالات الخطيرة، يُمكن أن يؤدي التسمم إلى شلل العضلات، مما يُشكل خطرًا كبيرًا وتهديد حياة المصاب إذا لم يتم إسعافه سريعًا.

علاج التسمم بسمكة الأرنب

«لا يوجد ترياق محدد لعلاج التسمم بسمكة الأرنب»، تؤكد الدكتورة مها غانم، وتوضح أن علاج التسمم بسمكة الأرنب يركز على إدارة الأعراض، ودعم وظائف الجسم الحيوية؛ حتى يتمكن الجسم من التخلص من السم بشكل طبيعي.

بروتوكول علاج التسمم بسمكة الأرنب

وتشمل خطوات العلاج بالإسعافات الأولية، بنقل المصاب إلى أقرب مركز سموم على الفور، ووضعه على جهاز التنفس الصناعي؛ لضمان وصول الأكسجين الكافي إلى الجسم، وتزويد المصاب بالسوائل الوريدية للحفاظ على ترطيب الجسم وتوازنه؛ لعدم تعرضه للضعف، وتكسير السم في الجسم، وإجراء العلاجات التحفظية للتخفيف من الأعراض مثل الغثيان والقيء وآلام المعدة.

أساليب خطيرة لبيع سمكة الأرنب السامة

وتؤكد أستاذ الطب الشرعي بجامعة الإسكندرية، اتباع بعض الباعة أساليب الخطيرة لبيع سمكة الأرنب السامة، بهدف خداع المستهلكين وتحقيق الربح.

وتشمل هذه الأساليب إزالة الجلد والرأس لتغيير مظهرها وإخفاء معالمها المميزة، ثم يبيعونها على أنها نوع آخر من السمك الآمن، وتقطيعها إلى شرائح لجعل من الصعب تمييزها عن أنواع السمك الأخرى، خاصةً عند خلطها مع أنواع أخرى نظرًا لرخص ثمن سمكة الأرنب مقارنةً بأسعار أنواع السمك الأخرى.

ويُلجأ بعض الباعة إلى استغلال ذلك لبيعها بكميات كبيرة وجني أرباح أكبر دون مراعاة لخطورتها على صحة المستهلكين.

حملات لمنع بيع سمكة الأرنب في الأسواق

وتؤكد الدكتورة غادة ندا وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، شن حملات مكثفة على الأسواق ومحلات بيع الأسماك، لمكافحة ظاهرة انتشار سمكة الأرنب السامة، حفاظاً على صحة وسلامة المواطنين، وذلك من خلال توعية المواطنين والبائعين بخطورة تداول وبيع سمكة الأرنب السامة والتي تؤدي إلى الوفاة خلال ساعات من تناولها.

الطب الوقائي بالإسكندرية: لا تشتروا أسماكا مقطعة أو شرائح السمك

وتشدد الدكتورة هناء عبد الرحيم، مدير عام الطب الوقائي في مديرية الصحة بالإسكندرية، على خطورة سمكة الأرنب السامة، وعلى ضرورة الامتناع عن شراء أو تناول أي أسماك مقطعة أو شرائح دون التحقق من نوعها.

وناشدت المواطنين بدعم جهود مكافحة بيع سمكة الأرنب، بعدم شرائها وعدم شراء الأسماك المقطعة أو الشرائح دون التأكد من نوعها، والتأكد من هوية الأسماك التي توجد في الأسواق.


كلمات البحث
اقرأ أيضًا: