Close ad

لماذا لجأ الإخوان إلى شراء فيلا بعد فوز "مرسي" أمام مقر وزارة الداخلية؟

7-6-2024 | 03:31
لماذا لجأ الإخوان إلى شراء فيلا بعد فوز  مرسي  أمام مقر وزارة الداخلية؟طارق الخولي

روى طارق الخولي، وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب عن تنسيقة الأحزاب والسياسيين، شهادته حول 30 يونيو، وسر مقابلته مع أسامة ياسين القيادي بجماعة الإخوان وكان وزيرًا للشباب والرياضة في ذلك الوقت.

موضوعات مقترحة

وقال الخولي، خلال لقائه ببرنامج "الشاهد" الذي يقدمه د.محمد الباز عبر فضائية extra news: "بعد وصول محمد مرسي إلى الحُكم، الإخوان كيدًا في وزارة الداخلية، أخذوا فيلا عملوها مقر رئيسي لحزب الحرية والعدالة، في القاهرة أمام وزارة الداخلية، وهذا كان كيدًا، قائلًا:" اللي عرفته أنهم كانوا بيشاوروا من مقرهم، على الأماكن التي كان يتم القبض عليهم أو التحقيق معهم، فيها ما قبل وصولهم للحكم".

وأضاف الخولي: "في ذلك الوقت كان هناك دعوات لأسامة ياسين، أنه يتم دعوة القوى الشبابية الاحتجاجية في هذا التوقيت لاجتماعات ليروا ما هي نقاط الاختلاف، وفي ذلك التوقيت كنت على رأس حركة احتجاجية، شهيرة، وكان هناك أيضًا عدد من الحركات الاحتجاجية كانت نتاج 2011، في ذلك الوقت اجتمع بالقيادات الاحتجاجية وكان واضح جدًا في الاجتماعات المنفردة والجماعية، وكانت بها إشارات واضحة، أما أن نكون جزء من المشهد العام في تنفيذ ما تطلبه جماعة الإخوان، حتى لو كان معارضة، ولكن يكون بالاتفاق أو القضاء على الحركة الشبابية".

وواصل: "وكان يتم عمليات إغراء منها، أنه حد هيتاخد في جماعية تأسيسة لجماعة الإخوان حصل بالفعل، ومنها الجماعية التأسيسة لوضع الدستور واللي حصل أن بعض القيادات الشابة اللي فعلًا حصل اتفاق وقام مع الجماعة أنهم دخلوا الجماعة التأسيسة وكان في وعود للبعض بدخلوهم البرلمان، ووعود بالدخول إلي المجالس القومية،  والتشكيلات المختلفة الخاصة بمؤسسات الدولة".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: