Close ad

10 مليارات دولار حجم الاستثمار في الشركات الناشئة خلال سبع سنوات ماضية

6-6-2024 | 15:02
 مليارات دولار حجم الاستثمار في الشركات الناشئة خلال سبع سنوات ماضيةأرشيفية
فاطمة سويري

أطلقت "فيكتوري لينك" أحدث شركاتها تحت اسم "VAS BOX"، لإنتاج المحتوى الرقمي وخدمات ما بعد الإنتاج من إدارة وتوزيع وتسويق المحتوى الرقمي.

موضوعات مقترحة

وتم تدشين أولى مخرجات الشركة من خلال إنتاج محتوى رقمي يحمل اسم "الكبسولة" مع رائد الأعمال البارز "محمد أبو النجا نجاتي" وهي سلسلة من الفيديوهات التوعوية والإرشادية لأصحاب المشروعات الصغيرة وكذلك المقبلين على فتح المشروعات الجديدة.

يتناول هذا المحتوى العديد من الموضوعات وأهمهم كيفية إدارة المشروعات وقت الأزمات وتجنب الأخطاء الإدارية والمالية، وكيفية استغلال الأسواق الأخرى مثل الشرق الأوسط وغيرها لضمان استمرارية المشروع وتطويره، بجانب توسيع آفاق الشباب عن طريق الكشف عن الفرص الذهبية للاستثمار بالسوق المصرية والعالمية.

ومن المقرر أن يقوم بتقديم هذا المحتوى مجموعة من أكبر رواد الأعمال والخبراء في المجال الاقتصادي وسوف يكون هذا المحتوى متاح مجانًا على المنصات الرقمية خلال أيام.

 ويحظى "محمد أبو النجا نجاتي" بمكانة مرموقة كرجل أعمال متخصص في مجال الشركات الناشئة وبسيرة ذاتية ضخمة في إدارة المشروعات الصغيرة والناشئة وقد دخل مؤخرًا إلى قائمة أفضل 27 رائد أعمال في القارة الإفريقية بجانب أكبر مؤسسي الشركات الناشئة الناجحة من مختلف الدول الإفريقية. 

يذكر أن نجاتي قد تخرج من الجامعة الأمريكية لهندسة الإلكترونيات، وكانت له أدوار بارزة في العديد من الشركات الناجحة، من بينها عمله مستشارًا لتطوير الأعمال في شركة "فوري"، والمدير الإقليمي لشركة "كريم" وهو الشريك المؤسس ورئيس القطاع التجاري لـشركة "حالًا". وهو من سيقدم أول مجموعة من الفيديوهات مقدمًا الكثير من النصائح ومشاركة خبرته في مجال الاستثمار وإدارة المشاريع.

زيادة عدد المشاهدات اليومية في رمضان 2024 نحو 41% على المنصات الرقمية

 

وتعقيبًا على إطلاق الشركة الجديدة، صرحت المهندسة انجي الصبان، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات "فيكتوري لينك" ورئيس مجلس إدارة شركة "VAS BOX" قائلة: جاءت فكرة إطلاق هذه الشركة بسبب ما تشهده صناعة الإنتاج الإعلامي من تطور سريع ومستمر في العصر الحديث، فمع تقدم التكنولوجيا وتغير العادات والتوجهات الاستهلاكية للجمهور، يتطلب من المجال الإعلامي التكيف مع هذه التحولات الجديدة ومواكبة التطورات المستقبلية، فزيادة الاعتماد على المحتوى الرقمي مستمرة بسبب الانتقال من وسائل الإعلام التقليدية إلى الوسائط الرقمية وبالأخص في التطبيقات المختصة بمحتوى الفيديو عبر الإنترنت والبودكاست والتطبيقات الرقمية الأخرى.

أضافت أنه في رمضان 2024 بلغ عدد المشاهدين المصريين 41 مليون مشاهد للمسلسلات في خدمة بثّ الفيديوهات عبر الإنترنت ، وعدد ساعات المشاهدة بلغ 14 مليون ساعة يوميًا، بنسبة زيادة في حجم الاستخدام تقدر بــ 41% مقارنًة برمضان 2023. وفقا لتقرير الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات. ولذلك تم إنشاء هذه الشركة لمساعدة صناع المحتوى وجميع شركات الإنتاج المهتمة بالتميز وَسَط هذه المنافسة الشرسة ومواكبة التطور الدائم والسريع في هذا المجال الضخم لتحقيق أهدافهم والوصول إلى المشاهد المناسب.

ومن جانبه، أشار رائد الأعمال البارز "محمد أبو النجا نجاتي" إلى أن وسائل التكنولوجيا الحديثة لها بالغ الأثر على ثقافة الشباب حيث أدت إلى تغيير نمط حياتهم وتوجيههم نحو الابتكار والمبادرة بمعرفة واستغلال الفرص المتاحة في السوق لبدء مشاريع لهم وأصبحوا رواد أعمال من بداية حياتهم، وقد لوحظ ذلك من خلال زيادة عدد الشركات الناشئة في مصر إلى 1000 شركة سنة 2024، ويُظهر هذا النمو الحاجة المتزايدة للخبرة السوقية وإدارة المشاريع بين الشباب. وذلك ما يُقدمه محتوى "الكبسولة" من خلال توفير معلومات مبسطة وموجزة حول التحديات وكيفية تمويل المشاريع الناشئة وإدارتها.

أضاف نجاتي أن المستثمرين في الشرق الأوسط حاليًا زاد اهتمامهم بأفكار الشباب الجديدة وكذلك زاد دعمهم من خلال التمويل المادي والخدمات الإدارية، وقد تم ضخ استثمارات بسوق الشركات الناشئة بلغت 10 مليارات دولار خلال السبع سنوات الماضية، مع توقعات بزيادة هذا الرقم ثلاثة أضعاف قبل عام 2030. وسوف نحرص على توفير جميع النصائح والمعلومات لنساعد الشباب من خلال محتوى "الكبسولة" ليتمكنوا من استغلال جميع الفرص للتقدم ومواكبة سوق العمل.

 

مصر في المرتبة 67 عالميًا في بيئة الأعمال

وعلق هيثم سعيد، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات "فيكتوري لينك" والرئيس التنفيذي لشركة "VAS BOX" قائلًا جاءت فكرة محتوى "الكبسولة" تماشيًا مع إستراتيجية الدولة لدعم المشاريع في ظل التقلبات الاقتصادية العالمية التي يواجهها رواد الأعمال وأصحاب الشركات من حيث تأثير تقلب أسعار الدولار والتضخم العالمي وتراجع معدل النمو العالمي من 3.5٪ إلى 3٪ مما يعني أن هؤلاء الشباب يجب أن يكونوا على دراية بالمخاطر والفرص لمواكبة التغير المستمر. خصوصًا أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تلعب دورًا حاسمًا في اقتصاد مصر وذلك حسب تقرير صندوق النقد الدولي.


إنجي الصبانإنجي الصبان

إنجي الصبانإنجي الصبان

محمد نجاتىمحمد نجاتى
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: