Close ad

طبيب أمريكي متخصص.. كم مرة يجب أن تغسل ملاءات السرير؟.. الجواب قد يفاجئك

7-6-2024 | 06:10
طبيب أمريكي متخصص كم مرة يجب أن تغسل ملاءات السرير؟ الجواب قد يفاجئكتغيير الملاءات بانتظام ليس فقط للحفاظ على النظافة ولكن أيضًا لتجنب المشاكل الصحية المرتبطة بها
أحمد فاوي

تعد نظافة غرفة النوم جانبًا مهمًا للغاية من جوانب النظافة التي غالبًا ما يتم تجاهلها.. وفي هذه المنطقة تلعب ملاءات الغسيل دورًا مهمًا، على الرغم من أنها مهمة روتينية في كل منزل، إلا أن الكثير من الناس لا يعرفون عدد المرات التي ينبغي عليهم القيام بها.

موضوعات مقترحة

إن تغيير الملاءات بانتظام ممارسة أساسية ليس فقط للحفاظ على النظافة، ولكن أيضًا لتجنب المشاكل الصحية المرتبطة بها، ومع ذلك، يبدو أن الكثيرين لا يتبعون هذه التوصية على الرغم من المخاطر.

وتكشف الدراسة التي أجرتها شركة Mattress Advisory عن سلوكيات تتعارض مع المؤشرات الطبية، مما يوضح أن معظم الناس يقللون من أهمية هذه العادة البسيطة ولكنها أساسية.

وقد نشر موقع usa today  الأمريكي تقريراً، تحدث فيه عن الاتصال المباشر والمطول لبشرتنا بالأغطية أثناء النوم قد يؤدي إلى تراكم مجموعة متنوعة من العناصر غير المرغوب فيها، مثل الخلايا الميتة والعرق والغبار. يمكن أن يكون لهذا التراكم تأثير سلبي ليس فقط على مظهر الفراش الخاص بك، ولكن أيضًا على صحتك ونوعية نومك.

وتختلف توصيات عدد مرات غسيل الملاءات بشكل كبير بين المتخصصين، وغالبًا ما تتأثر بالعوامل الشخصية،  وإن كان من الأفضل الأخذ في الحسبان عوامل أخرى تحدد عدد مرات الغسيل الروتينية للملاءات مثل التعرق الليلي، والحساسية، والأمراض، بالإضافة إلى وجود الحيوانات الأليفة.

كل ما سبق عوامل مهمة في تحديد الوقت المناسب لغسل الملاءات. 


متى يجب غسل ملاءة السرير؟

قد يبدو من المغري تأجيل غسل ملاءات الفراش، ولكن أثناء نومك، تتراكم على ملاءاتك الأوساخ والعرق والزيوت التي يمكن أن تضر بصحتك. وفقًا لمسح أجرته شركة Mattress Advisory، يوضح جيسون سينج، وهو طبيب في أشبورن، جامعة فيرجينيا."المواطن الأمريكي العادي يقوم بتغيير ملاءاته مرة كل أربعة وعشرين يومًا. ومع ذلك، من وجهة نظر طبية وصحية، ينبغي القيام بذلك مرة واحدة في الأسبوع".

تكاثر الكائنات الحية

عندما لا يتم غسل الملاءات بشكل متكرر، فإن ذلك يسهل تكاثر الكائنات الحية الدقيقة مثل البكتيريا والفطريات وعث الغبار. فأثناء الليل، يتعرق الجسم ويتخلص من خلايا الجلد الميتة، مما يخلق أرضًا خصبة لتكاثر هذه الكائنات الحية. ويضيف سينج: إذا لم يتم القيام بهذه المهمة أسبوعيًا، "قد تواجه تهيجًا في الجلد، أو التهابات، أو حتى تثير ردود فعل تحسسية".


أصحاب مشكلات التنفس

ويقترح سينج أنه بالنسبة لأولئك الذين يعانون من الربو أو مشاكل أخرى في الجهاز التنفسي، أو لديهم بشرة حساسة أو معرضة لحب الشباب، "قد تفكر في غسل ملاءاتك بشكل متكرر أكثر من كل سبعة أيام". وألا تنسى أيضًا غسل أكياس الوسائد. فالكثير من الناس  يغسلون ملاءاتهم، لكنهم غالبًا ما ينسون أغطية الوسائد أو الأشياء الأخرى الموجودة على السرير.          

لتقليل انتقال الأوساخ والزيوت إلى فراشك.. افعل ذلك

ولتقليل انتقال الأوساخ والزيوت إلى فراشك، يقترح سينج الاستحمام ليلاً ، خاصة إذا كنت تمارس الرياضة في فترة ما بعد الظهر. وإذا كنت تستحم كثيرًا في الليل، فسيتم التخلص من العديد من الملوثات الموجودة على بشرتك طوال اليوم قبل الذهاب إلى السرير .


نصيحة للحد من  التعرق أثناء النوم

ويعد الحفاظ على درجة حرارة غرفة نومك أكثر برودة نصيحة مفيدة أخرى للحد من التعرق أثناء النوم. وهذا يمكن أن يساهم أيضًا في تقليل البيئة المواتية للكائنات الحية الدقيقة. أما بالنسبة للعناية بالفراش الآخر، فيوصي سينج "ببساطة بغسل جميع الفراش وفق نفس الجدول الزمني".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: