Close ad

ألمانيا تواجه تحديات أمنية في "يورو 2024"

6-6-2024 | 10:56
ألمانيا تواجه تحديات أمنية في  يورو  يورو 2024
الألمانية

 تمثل بطولة أمم أوروبا لكرة القدم، التي تقام في ألمانيا في الفترة من 14 يونيو إلى 14 يوليو المقبلين تحديات لقوات الشرطة الألمانية لاسيما وأنه سيتواجد ملايين الزائرين من كافة أنحاء العالم، وملاعب ممتلئة بالجماهير، وجماهير ستتابع المباريات في الساحات.

موضوعات مقترحة

وهنا تجاوب وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على الأسئلة المهمة.

سؤال :  كم عدد الجماهير المتوقع حضورها لألمانيا؟

الإجابة : ستكون الملاعب العشرة ومناطق المشجعين ممتلئة بالجماهير.

وقالت نانسي فيزر وزيرة الداخلية الألمانية :"سنرى 7ر2 مليون مشجعا في الملاعب وما يصل إلى 12 مليون مشجعا في مناطق الجماهير في المدن العشرة".

ومن هذا العدد من المتوقع أن يتواجد 5ر2 مليون زائرا في برلين، حيث ستقام المباراة النهائية.

على سبيل المثال، فإن منطقة المشجعين عند بوابة براندنبورج، التي حققت نجاحا كبيرا في كأس العالم 2006، من المتوقع أن تجذب 130 ألف مشجع في كل مباراة.

سؤال : ماهي الضوابط التي يجب على رواد الاستاد الاستعداد لها؟

الإجابة : ستدخل الجماهير الملاعب على مرحلتين. عند مدخل الحلقة الأمنية الخارجية، سيتم فخص التذاكر الإلكترونية والهواتف المحمولة الخاصة بالجماهير من قبل أفراد الأمن. بالإضافة إلى ذلك، سيتم فحص المشجع والأشياء التي أحضرها معه.

عند الحلقة الأمنية الداخلية، سيتم فحص التذاكر مرة أخرى عند بوابة الدخول. وأعلن رئيس اللجنة المنظمة :"في حال نجاح الفحص، سيتم تفتيش الشخص مرة أخرى".

سؤال : ما هي التهديدات الموجودة؟

الإجابة : الحرب والتوترات في الشرق الأوسط والحرب الروسية في أوكرانيا قد تؤثران على البطولة. ولكن هناك العديد من المخاطر الأخرى للأحداث الكبرى.

وقالت فيزر :"تتركز جهودنا على مواجهة مخاطر الإرهاب الإسلامي، ومثيري الشغب من الجماهير، وغيرهم من المجرمين العنيفين إلى جانب الهجمات الإلكترونية".

وشهدت ألمانيا ودول أخرى مثل فرنسا ارتفاعا في عنف الجماهير في السنوات الأخيرة.

وأضافت اللجنة المنظمة أن الحوادث المتعلقة بالطقس مثل الحرارة الشديدة، أو الذعر الجماعي أو المشكلات الفنية تشكل مخاطر أخرى.

سؤال : ماهي المواقع المعرضة للخطر خلال منافسات بطولة يورو 2024؟

الإجابة : في الدوائر الأمنية، يتم التمييز بين الأهداف الصعبة والسهلة.

قال خبير الإرهاب يوهانس سال لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، مستشهدا بحادث وقع في 2023 في بروكسل كمثال :"بما أن الملاعب هي مبان مغلقة مع ضوابط الدخول والأمن الخاصة بها، فإنها تميل إلى أن تكون من الأهداف الصعبة. لذلك، فإن الهجمات على الأهداف السهلة في الأماكن العامة مثل مداخل الملاعب أو مناطق تجمع المشجعين أو المشاهدات العامة تكون أكثر احتمالا، حيث يصعب حماية الحشود الكبيرة".

وقتل مشجعان للمنتخب السويدي لكرة القدم بالرصاص على هامش مباراة في التصفيات المؤهلة ليورو بين بلجيكا والسويد. وأعلنت ميليشيا تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي المتطرف مسؤوليتها عن الهجوم.

في 2015، خلال هجمات باريس، فجر مهاجمون انتحاريون أنفسهم خارج ملعب مباراة  فرنسا وألمانيا على مايبدو بعد فشلهم في الدخول للمعلب. وقتل أحد المارة.

سؤال : كيف تتعامل الحكومة الألمانية وحكومات الولايات مع التهديدات المحتملة؟

الإجابة : مركز التنسيق الدولي للشرطة في نيوس هو المسؤول عن تقييم المعلومات الأمنية المتعلقة بالبطولة وتبادل المعلومات بين الحكومة الفيدرالية وحكومات الولايات. وبالإضافة لضباط الشرطة، سيتواجد أيضا خبراء من أجهزة الاستخبارات.

يتركز العمل على الجرائم العامة أو المنظمة أو ذات الدوافع السياسية، أو الشغب أو مراقبة المظاهرات التي تقام بالقرب من الأماكن التي تستضيف للبطولة.

سؤال : ماهي الإجراءات الأمنية الأخرى التي تم وضعها؟

الإجابة : مثل ما هو معتاد في الأحداث الكبرى، سيتم فرض رقابة أكثر صرامة على الحدود الألمانية خلال البطولة الأوروبية، ولكن هذا سيعني في الأساس القيام بالمزيد من عمليات التفتيش العشوائية.

كما سيتم الحفاظ على التعاون الوثيق مع الدول المشاركة والمجاورة للمساعدة في تأمين البطولة.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية :" سيتم دعم الشرطة بأكثر من 300 ضابط أجنبي من الدول المشاركة بالبطولة. هناك تعاون وثيق مع فرنسا لبطولة أمم أوروبا في ألمانيا وأولمبياد باريس بفرنسا".

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة