Close ad

الإعلام الكوري: مصر بوابة مهمة لنفاذ الشركات والاستثمارات الكورية نحو إفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا

5-6-2024 | 19:40
الإعلام الكوري مصر بوابة مهمة لنفاذ الشركات والاستثمارات الكورية نحو إفريقيا والشرق الأوسط وأوروباالإعلام الكوري: مصر بوابة هامة لنفاذ الشركات والاستثمارات الكورية نحو أفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا
علاء أحمد

سلط الإعلام الكوري، الضوء على الشراكة بين جمهورية مصر العربية وكوريا الجنوبية، والفرص التي تحملها للشركات والاستثمارات الكورية للنفاذ إلى إفريقيا باعتبار مصر بوابة مهمة للقارة السمراء.

موضوعات مقترحة

وذكرت شبكة Arirang News الكورية، أن القمة الكورية ـ الإفريقية، ركزت على الشراكة مع مصر على مستوى زيادة الاستثمارات والتبادل التجاري وفتح المجال مزيدا من الشركات الكورية للاستثمار في مصر والنفاذ منها إلى السوق الإفريقية.

وقال التقرير إن مصر التي تقع في شمال إفريقيا، تعد بوابة رئيسية لثلاث مناطق مهمة بالنسبة لكوريا الجنوبية وهي قارة إفريقيا، والشرق الأوسط، وأوروبا، موضحًا أن قناة السويس التي تعد شريانًا حيويًا لنحو 15% من التجارة الدولية وتعد الممر البحري الأسرع للتجارة بين أوروبا ومعظم قارة آسيا.

وأجرت شبكة Arirang News الكورية، لقاءً مع الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، التي أكدت أن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس تمثل قبلة هامة لاستثمارات الشركات من مختلف دول العالم، للوصول بصادراتهم إلى قارة إفريقيا، لاسيما في ظل اتفاقية التجارة الحرة الإفريقية .

وأكدت وزيرة التعاون الدولي، أن الحكومة المصرية تُرحب بالشركات الكورية العاملة في مصر في مختلف المجالات، خصوصًا في مجال التحول الأخضر والتي يمكن أن تعزز قدرة مصر على تحقيق أهدافها وطموحها المناخي، مشيرة أيضًا إلى الخبرات الكورية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي وهو ما يعد فرصة كبيرة لتعزيز التعاون والبناء على ما تحقق بالفعل في هذا المجال.

وتطرقت «المشاط»، إلى أهمية التكنولوجيا الحديثة عندما يتعلق الأمر بتحلية المياه حيث يعد هذا المجال من المجالات الرئيسية التي تهتم بها مصر في ضوء خطتها للتحول إلى الاقتصاد الأخضر، إلى جانب خططها للتوسع في محطات الطاقة المتجددة لاسيما طاقة الرياح والطاقة الشمسية.

وأبرز التقرير الاستثمارات الكورية في مصر لاسيما في مجال الإلكترونيات والتي تعمل بها العديد من الشركات الكبرى من بينها شركة سامسونج التي تعمل في مصر منذ أكثر من 10 سنوات، وتسعى لاستثمار المزيد في مصر، فضلًا عن مجموعة هيونداي روتيم التي تعمل في مصر من أجل توطين صناعة عربات القطارات لخطوط مترو الأنفاق.

وفي هذا الصدد اكدت وزيرة التعاون الدولي، أهمية الشراكة مع شركة هيونداي روتيم التي تعمل على تعزيز الصناعة المحلية وتوطين التكنولوجيا وتوفير فرص العمل، فضلًا عن تعزيز صادرات الشركة لقارة إفريقيا، لافتة إلى أهمية المشروع الذي يعد نموذجًا يمكن تكراره في العديد من المجالات الأخرى ذات الاهتمام المشترك.

وأوضحت وزيرة التعاون الدولي، أنه بالإضافة إلى الشراكات الكبرى الصناعية والتكنولوجية في مصر هناك العديد من الاستثمارات والشركات الأخرى التي تعمل في مجال الصحة، وتكافؤ الفرص بين الجنسين، وغيرها من المجالات، ما يعكس التنوع الكبير لمحفظة الاستثمارات الكورية في مصر.

وذكر التقرير أن مصر وكوريا الجنوبية ترتبطان بشراكة وعلاقات دبلوماسية تعود إلى عام 1995 وأن العام المقبل سيشهد مرور 30 عامًا على تلك الشراكة، بينما علقت وزيرة التعاون الدولي، أن هذه المناسبة تعد فرصة لعرض كيف عزز البلدان شراكتهما لتحقيق الفائدة المشتركة للشعبين.

وألقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، كلمة جمهورية مصر العربية خلال فعاليات القمة الكورية الإفريقية، التي تُعقد بالعاصمة "سيول"، حيث تُشارك «المشاط»  كرئيسة للوفد المصري نيابة عن  الرئيس عبدالفتاح السيسي؛ وترأس فعاليات القمة  الرئيس يون سوك يول، رئيس جمهورية كوريا الجنوبية، والسيد الرئيس  محمد ولد الغزواني، رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، وبمشاركة 48 دولة إفريقية مُمثلة على مستوى رؤساء ورؤساء حكومات دول القارة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: