Close ad

بقيمة 11 مليار دولار.. إنتل تبيع حصة في مصنع بأيرلندا لـ"أبولو"

5-6-2024 | 11:07
بقيمة  مليار دولار إنتل تبيع حصة في مصنع بأيرلندا لـ أبولو أرشيفية

في خطوة من شأنها أن تساعد شركة إنتل الأمريكية على جلب المزيد من التمويل الخارجي للتوسع الكبير في شبكة مصانعها، اتفقت شركة صناعة الرقائق، على بيع حصة في مشروع مشترك بمصنع في أيرلندا إلى شركة "أبولو جلوبال مانجمنت" مقابل 11 مليار دولار، حسبما ذكرت العربية سكاي.

موضوعات مقترحة

وذكر بيان صادر عن شركة صناعة الرقائق الثلاثاء، أنه بموجب بنود الصفقة، ستستحوذ شركة الاستثمار أبولو على حصة 49 بالمئة في مشروع مشترك Fab 34 تابع لشركة إنتل.

وتعد هذه الخطوة جزءًا من جهود إنتل لتخفيف العبء عن مواردها المالية المنهكة بالفعل، وهي ثاني برنامج استثماري من هذا القبيل تعلنه إنتل.

ويحاول بات جيلسنجر، الرئيس التنفيذي للشركة، إعادة إنتل إلى قمة صناعة أشباه الموصلات، من خلال تقديم خطة طموح ومكلفة. حيث إنه يستثمر بكثافة لتنشيط تشكيلة منتجاته المتعثرة ويضخ الأموال في المصانع حول العالم، بهدف تنشيط تصنيعه وجذب عملاء تصنيع خارجيين.

 

رأس المال الذكي

 

واضطرت أغنى شركة في صناعة أشباه الموصلات في السابق، إلى البحث عن تمويل خارجي في برنامج أطلق عليه اسم "رأس المال الذكي".

وقالت الشركة: "نواصل التقدم لخلق مرونة مالية وتسريع إستراتيجيتنا، بما في ذلك الاستثمار في عمليات التصنيع العالمية، مع الحفاظ على ميزانية عمومية قوية. وأضافت فى بيانها: "يسلط هذا الإعلان الضوء على التقدم المستمر الذي تحققه شركة إنتل في إستراتيجية التحول الخاصة بها".

وأكدت إنتل أن بناء المصنع، في موقع الشركة الحالي في ليكسليب بالقرب من دبلن، "اكتمل إلى حد كبير". وأوضحت سيتم الانتهاء من الصفقة، التي تسمح لشركة إنتل باستثمار أموالها في مكان آخر، في الربع الثاني من عام 2024.

وستولي شركة صناعة الرقائق الأهمية القصوى لهذا المصنع على المصانع الأخرى في شبكتها عند اختيار مكان الإنتاج، كما تنص الاتفاقية.

وبموجب شروط الاتفاقية، ستشتري إنتل كمية معينة من إنتاج المصنع لبيعها بنفسها أو نيابة عن العملاء..

ومن المتوقع أن يكتمل البناء إلى حد كبير بحلول شهر يونيو.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة