Close ad

حسين علي يكشف كواليس انتقاله للأهلي في 2008.. ويؤكد: الهدف كان منع انضمامي للزمالك

5-6-2024 | 04:56
حسين علي يكشف كواليس انتقاله للأهلي في  ويؤكد الهدف كان منع انضمامي للزمالكحسين علي
محمد المغربي

أكد حسين علي لاعب الأهلي السابق، أنه تألق في صفوف بتروجت ثم انضم للقلعة الحمراء في موسم 2008 ولعب موسما واحدا فقط، ولم يجد دعما من جانب مانويل جوزيه في ذلك الوقت، مشيرًا إلى أن سياسة الأهلي كانت قائمة على ضم اللاعبين المميزين ومنع انتقالهم لأندية أخرى. 

موضوعات مقترحة

وقال في تصريحات عبر برنامج بوكس تو بوكس الذي يبث على فضائية ETC: "كنت متواجدا في بتروجت تحت قيادة مختار مختار، مع وليد سليمان ومحمود عبدالحكيم، وكنا فريقا قويا في تلك الفترة، وفي البداية تحدث معي حازم إمام للانتقال للزمالك، وقمت بالتوقيع للأبيض بشكل رسمي، ولكن بعدها بأسبوع تفاوض معي عدلي القيعي وحسام البدري وكان مديرًا للكرة بالأهلي وقتها، وتحدثوا معي بشأن رغبة جوزيه في ضمي".

وأضاف: "فوجئت بأن إداري الزمالك (وليد بدر) قام بوضع إيصالات أمانة في وسط الأوراق، ووقعت عليها بالفعل دون أن أعرف، ورغم أن عائلتي زمالكاوية، لكنني كنت من ناشئي الأهلي، ثم حدث اتصال هاتفي مع عمرو الجنايني ودخلنا في مشادة سويًا، بعد علمهم برغبة الأهلي في ضمي، والمكالمة كانت عبارة عن تهديد، والقيعي أبلغني أن الإيصالات لو بـ10 ملايين جنيه، النادي الأهلي سوف يقوم بتسديدها.. والتوقيع وقتها للزمالك كان (قلة خبرة) من جانبي".

وواصل: "اكتشفت أن الأهلي لم يكن في حاجة لضمي، وكان لمنعي فقط من الانتقال لنادي الزمالك في ذلك الوقت، الأهلي دفع مبلغا كبيرا لشراء عقدي بـ4.7 مليون جنيه، واخترت الانتقال إليه بسبب الاستقرار المالي والإداري والفني.. ووقعت خمسة مواسم مقابل مليون جنيه سنويًا وكان رقما كبيرا في ذلك الوقت".

وزاد: "لم أوقع على ورقة الاستغناء لـ الزمالك وفوجئت بأن (الشيكات) التي حصلت عليها من الزمالك كانت بدون رصيد.. وبتروجت اتفق على بيعي للنادي الأهلي، بعد المفاوضات التي تمت بين الناديين.. وتراجعت عن التوقيع للأبيض بعد مكالمة عمرو الجنايني".

وأشار إلى أن شيكابالا من أساطير نادي الزمالك وهو معشوق الجماهير البيضاء، ولا يجب التقليل منه مطلقًا.. مطالبًا بعدم الانسياق وراء الاستفزازات بين الناديين وأن تستمر العلاقة طيبة خلال الفترة المقبلة.

وأتم: "طلبت الرحيل عن الأهلي بعد الموسم الأول، وعدلي القيعي أبلغني بالتوجه لـ تامر النحاس من أجل حسم الملف الخاص بالرحيل، ودفعت فلوسا من جيبي في مقابل الرحيل لنادي الجونة، وفي نفس وقت انتقالي للأهلي تم التعاقد مع حسين ياسر المحمدي وهاني العجيزي وأحمد حسن دروجبا ولم يشاركوا أيضا مع الفريق، النادي الأحمر كان يبحث عن ضم أي لاعب حتى لو لم يكن في الاحتياج له".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: