Close ad

رد أمين الفتوى على مزاعم البعض بأن صيام العشر الأوائل من ذي الحجة «بدعة»

4-6-2024 | 21:35
 رد أمين الفتوى على مزاعم البعض بأن صيام العشر الأوائل من ذي الحجة ;بدعة;الشيخ أحمد ممدوح
مصطفى الميري

رد الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، على مزاعم أن الصيام فى العشر الأوائل من ذى الحجة، يعتبر بدعة ولم يرد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم. 

موضوعات مقترحة
وقال أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال حلقة برنامج "مع الناس"، المذاع على فضائية "الناس"، اليوم الثلاثاء: "الصيام من جملة الأعمال الصالحة التى تستحب في هذه الأيام، وبعض من يقولون إن الصيام فى هذه الأيام بدعة بزعم أن النبي لم يصمها، نقول لهم عدم الورود ليس معناه عدم الوقوع، والترك ليس حجة".

وتابع: "سيدنا خالد بن الوليد جاء لسيدنا النبي بحيوان الضب، ليأكله، فامتنع عن أكله، فقال له سيدنا خالد: أهو حرام؟ فقال له صلى الله عليه وسلم، فإنى أعافه، فهذا يعنى إن ترك سيدنا النبي إلى أى أمر ليس معناه التحريم".

وأضاف: "من يزعم انه بدعة وممنوع، لا بد أن يأتى بدليل أن الصوم هذا العمل الصالح لا يجوز فى هذه الأيام، ويشوف قول سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم، عن الأِشهر الحرم التى منها شهر ذى الحجة حين قال: (صم من الحرم واترك)".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: