Close ad

التدفقات الدولارية بعد تحرير سعر الصرف تدعم نمو القطاع الخاص بمصر

5-6-2024 | 02:40
التدفقات الدولارية بعد تحرير سعر الصرف تدعم نمو القطاع الخاص بمصر القطاع الخاص غير النفطي - أرشيفية
علاء أحمد

شهد القطاع الخاص غير النفطي في مصر تطورات إيجابية، خلال شهر مايو الماضي، وفقا لما كشفته بيانات مؤشر مديري المشتريات الصادر عن مؤسسة ستاندرد أند بورز، وحصلت "بوابة الأهرام" على نسخة منها. 

موضوعات مقترحة

نمو القطاع الخاص 

وارتفع نشاط القطاع الخاص غير النفطي إلى أعلى مستوياته منذ نحو ثلاث سنوات في مايو الماضي ليقترب من منطقة النمو، وذلك نتيجة  تباطؤ التضخم وانتعاش الطلب.

وساعد توافر النقد الأجنبي بعد تحرير سعر الصرف التدفقات الدولار ية، في استقرار أكبر للأسعار وتفاؤل أقوى بين الشركات. 

وسجل المؤشر نحو 49.6 نقطة في مايو وهو أعلى مستوى منذ أغسطس 2021 ارتفاعا من 47.4 نقطة في الشهر السابق، ليقترب كثيرا من مستوى الـ 50 نقطة الفاصل بين النمو والانكماش. 

كما تراجع النشاط التجاري بأبطأ وتيرة له منذ يوليو 2023، مع ارتفاع نشاط قطاعي الخدمات والبناء بشكل طفيف.

 كما تحسنت الثقة في توقعات الاقتصاد على مدار الاثني عشر شهرا المقبلة، إلى جانب تحسن مستويات التوظيف.

تراجع التضخم 

وأدى التراجع الملحوظ لضغوط التضخم منذ أوائل عام 2024، إلى تحقيق ما يشبه الاستقرار في معدلات الطلب، وتزايد الثقة في أن المبيعات سبتدأ في التحسن.

كما شهدت الرواتب أيضا ارتفاعا بوتيرة هي الأسرع خلال السنوات الثلاث الماضية، فيما يرجح أنه جاء استجابة لضغوط تكلفة المعيشة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: