Close ad

أوكرانيا تتطلع لإعادة الاهتمام بكرة القدم في البلاد من خلال (يورو 2024)

4-6-2024 | 17:04
أوكرانيا تتطلع لإعادة الاهتمام بكرة القدم في البلاد من خلال يورو سيرجي ريبروف
وكالات الأنباء

تسبب الدمار والكثير من المعاناة منذ فترة طويلة في تقليل الاهتمام بكرة القدم في أوكرانيا، وهي الرياضة التي كانت مهمة للغاية بالنسبة للأمة قبل أن تبدأ روسياالحرب على البلاد عام 2022.

موضوعات مقترحة

وقال سيرجي ريبروف مدرب المنتخب الأوكراني: "لسوء الحظ، كرة القدم ليست الاهتمام الأبرز حاليا".

لا توجد نهاية في الأفق للحرب، ولكن رغم الوضع في بلاده، فإن ريبروف سعيد بالمنافسة في كأس الأمم الأوروبية (يورو 2024) هذا الصيف بألمانيا، حيث تبدو البطولة فرصة جيدة لتمثيل أوكرانيا.

وقال ريبروف بعد التعادل السلبي وديا مع ألمانيا أمس الاثنين: "أوكرانيا تريد أن تكون جزءا من أوروبا"، مؤكدا أن لاعبيه سيتنافسون في البطولة القارية من أجل شعب أوكرانيا.

سيكون اللاعبون ومسؤولو المنتخب الأوكراني على بعد بضع مئات من الكيلومترات من الحرب، لكن الفريق سيظل يتمتع بحماية خاصة، حسبما أعلنت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر في وقت سابق.

أكدت فيزر "نحن مستعدون بالطبع لمشاركة أوكرانيا في أمم أوروبا. نتخذ إجراءات أمنية مشددة بالتنسيق الوثيق بين الحكومة الفيدرالية والولايات الفيدرالية والدول المشاركة. سنبذل كل ما في وسعنا لحماية المنتخب الأوكراني وجماهيره".

وفي الوقت ذاته، يثق ريبروف في الاحتياطات الأمنية التي اتخذتها ألمانيا قبل وأثناء أمم أوروبا، مؤكدا "ألمانيا ستبذل كل ما في وسعها ليس لحماية منتخب أوكرانيا فحسب، بل جميع المنتخبات الأخرى"، مشددا على أن الدولة المضيفة هي "الشريك الأكثر أهمية" لأوكرانيا في الحرب ضد روسيا.

وسيكون مقر إقامة منتخب أوكرانيا في يورو 2024 بولاية هيسن، وكشفت السلطات المحلية أنه ستكون هناك تدابير وقائية فردية تتكيف مع الوضع طوال البطولة.

وبالتعاون مع الحكومة الفيدرالية وحكومات الولايات، أفادت التقارير بأن مكاتب التحقيقات الجنائية بالولايات أعدت تقييمات فردية للتهديدات الخاصة بكل منتخب مشارك في البطولة.

وأفادت وزارة الداخلية في هيسن أن "التقييم يأخذ في الاعتبار النتائج المتعلقة بالوضع الأمني فيما يتعلق بالنزاع المسلح بين روسيا وأوكرانيا".

وعلى الصعيد الرياضي، يتواجد منتخب أوكرانيا في مجموعة تضم منتخبات بلجيكا ورومانيا وسلوفاكيا في الدور الأول للبطولة، حيث يمتلك حظوظا وفيرة للصعود للأدوار الإقصائية.

ورغم ذلك، يبقى أن نرى ما إذا كان اللاعبون سيكونون قادرين على تجاهل الوضع في وطنهم خلال كأس الأمم الأوروبية.

وستكون آمالهم في تحقيق مشاركة ناجحة في أمم أوروبا معقودة على نجمي الدوري الإنجليزي الممتاز ميخايلو مودريك، وأولكسندر زينتشينكو، لاعبي تشيلسي وأرسنال على الترتيب، ومن المتوقع أن يقودا أوكرانيا لمرحلة خروج المغلوب ويجعلا الأمة أكثر فخراً.

لكن الأمل الأكبر للأوكرانيين يظل مختلفا، حيث تتمثل في انتهاء الحرب وعودة كرة القدم لتصبح الاهتمام الأبرز لهم من جديد.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: