Close ad

تجديد حبس «سفاح التجمع» 15 يومًا.. والتحقيق مع سيدة ساعدته في التعرف على الضحايا

4-6-2024 | 16:42
تجديد حبس ;سفاح التجمع;  يومًا والتحقيق مع سيدة ساعدته في التعرف على الضحايا سفاح التجمع الخامس
بورسعيد - خضر خضير

جدد قاضى المعارضات بمحكمة بورسعيد الابتدائية، حبس «كريم. م» الملقب بـ «سفاح التجمع»، 15 يومًا مرة أخرى في محبسه، على ذمة التحقيقات في القضية رقم 296 لسنة 2024 إداري الجنوب ثان بورسعيد مع مرعاة التجديد له في الميعاد.

موضوعات مقترحة

اعترافات سفاح التجمع

وكان المتهم قد أدلى باعترافات تفصيلية عن 3 جرائم، قتل خلالها 3 فتيات وإلقاء جثثهن بالظهير الصحراوي على طريق «الإسماعيلية - بورسعيد»؛ وشرح كيفية التعرف على الضحايا الثلاث وهن «ربة منزل» من أبوالنمرس بمحافظة الجيزة، و«طالبة جامعية» من الزاوية الحمراء في محافظة القاهرة، و«موظفة» من مدينة نصّر في محافظة القاهرة، وأرشد تفصيليا عن 3 أماكن ألقى بها جثث ضحاياه. 

وأكد المتهم في التحقيقات، أن جميع الضحايا كن يحضرن إليه بإرادتهن مقابل المال، وإنه تعرف عليهن من مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كان يستدرجهن إلى شقته في منطقة التجمع الخامس، لتعاطي المواد المخدرة.

«أم شهد» قدمت الضحايا لسفاح التجمع 

واعترفت المدعوة  "ح." وشهرتها «أم شهد» بإحضار الضحايا الثلاث إلى المتهم «سفاح التجمع الخامس»، لافتًا إلى أنها قدمت ابنتها "ش" إلى المتهم، إلا أنها لم تلق نفس مصير الفتيات الثلاث، وأنها مازالت على قيد الحياة.

وقالت المتهمة إنها تعرفت على المتهم منذ عام؛ وطلب منها إحضار فتايات بنياتهن الجسمانية ضعيفة، وذلك مقابل مبالغ مالية كبيرة، مشترطاً ألا يكون لهن عائلات، حتى لا تحدث له مشاكل. 

«أم شهد» تعترف بإحضار آخر ضحايا «سفاح التجمع»

كما اعترفت المتهمة أن علاقتها بالمتهم تنتهي به عقب توفير الفتيات له عبر الهاتف المحمول، ولا تعلم شيئًا عن أفعاله الإجرامية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة