Close ad

يدرب الطلاب لخوض مسابقات البرمجة العالمية.. قصة مصري حصد جائزة تميز دولية

5-6-2024 | 11:47
يدرب الطلاب لخوض مسابقات البرمجة العالمية قصة مصري حصد جائزة تميز دوليةالشاب المصرى محمد منجى
هشام المياني
الشباب نقلاً عن

في حدث دولي مهم، استضافت مدينة الأقصر قبل أيام البطولة الدولية للبرمجة بمشاركة 2500 متسابق من طلبة الجامعات من المصنفين عباقرة في البرمجة من 111 دولة، ورغم أن الفرق الفائرة بالمراكز الأولى لم تكن مصرية أو عربية إلا أن اللجنة الدولية للمسابقة أشادت بمستوى التنظيم المصري للمسابقة والذي اضطلعت به الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، وكذلك تم منح جائزة المساهمة الدولية المتميزة للشاب المصري محمد منجي تقديرا لجهوده في إنجاح البطولة.

موضوعات مقترحة

منجي تحدث لمجلة "الشباب" مؤكدا أنه "تخرج في قسم هندسة البرمجيات وعلوم الحاسب بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا بتقدير امتياز وحاز علي العديد من الجوائز خلال فترة دراسته بالجامعة، كما تدرب في شركة مايكروسوفت ودرس ريادة الأعمال في جامعة برلين التقنية، وحصل على دورة الدبلوماسية الشبابية بالتعاون بين وزارة الخارجية والشباب والرياضة، وحصد لقب  people’s choice  award  في مسابقة ذكاء المستقبل .

محمد منجى اثناء البطولة الدولية للبرمجيات

وأضاف منجي أيضا أنه "عمل كمدير للعلاقات الدولية في البطولة الأفريقية العربية للبرمجة لطلاب الجامعات، وشارك في الوفد المصري في النهائيات الدولية بالبرتغال وروسيا، وشارك في العديد من المؤتمرات منها مؤتمر شباب العالم بشرم الشيخ، ومؤتمر إنجازات  منظمات ومؤسسات جامعة الدول العربية  بتونس، ومؤخراً حاز فريقه الذي أشرف عليه  بالمركز الثالث علي مستوى العالم في مسابقة الغواصات الآلية MATE RoV بالولايات المتحدة الأمريكية يوليو ٢٠٢٣".

محمد منجى اثناء البطولة الدولية للبرمجيات

وشدد على أنه "الأصغر سناً باللجنة العليا لاستضافة وتنظيم الحدث الأكبر في العالم في مجال البرمجيات (المسابقة الدولية للبرمجة لطلاب الجامعات) والتي أقيمت بالأقصر تحت رعاية رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، وتقديرا لذلك حصل  على تقدير اللجنة الدولية حيث حصد  "جائزة المساهمة الدولية المتميزة لمؤسسة ICPC" في نهائيات ICPC العالمية بالأقصر".

وأوضح منجي أن سبب حصوله على تلك الجائزة هو "عمله كبطل رئيسي وقيادي لمؤسسة أكاديمية عالمية رائدة في اللجنة الدولية المنظمة، وللجمع بين المجتمع والصناعة والأوساط الأكاديمية  التي ساهمت في  النجاح العالمي للنهائيات العالمية باللجنة الدولية في الأقصر".

وتمنح جائزة المساهمة الدولية المتميزة لمؤسسة ICPC إلى فرد أو مجموعة لعبت دورا أساسيا في نجاح النهوض بفن وعلم البرمجة التنافسية من خلال دعم مسابقة البرمجة الجماعية الدولية.

محمد منجى اثناء البطولة الدولية للبرمجيات

ويهتم منجي بمجال البرمجيات والاستثمار في شركات التكنولوجيا  الناشئة حيث يعتبرها مفتاح النهوض باقتصاد مصر الرقمي، كما أنه حاليا مدرب لأكثر من 500 طالب جامعي في مجال البرمجيات ويشرف على 70 فريقا يشاركون بمسابقات البرمجة المحلية والدولية. وعن البطولة الدولية للبرمجة بالأقصر قال منجي:"قمنا بتنظيم نسختين من البطولة هذا العام وهي الأكبر في تاريخ البطولة وفاز بالنسخة 46 فريق جامعة بكين ويليه بالميدالية الذهبية أيضا جامعة MIT ويليها جامعة HSE بروسيا وجامعة أكسفورد، أما في النسخة 47 حصد المركز الأول الجامعة الوطنية للأبحاث -روسيا- وتلاها أيضا بالميدالية الذهبية جامعة بكين ومعهد موسكو للعلوم والتكنولوجيا".

وعما استفادته مصر من البطولة الدولية للبرمجة وخاصة مع انعقادها بالأقصر قال منجي: "وجود كبري جامعات العالم ووجود هذا العدد الضخم 2500 مشارك من علماء مثل Stephen R. Bourne وباحثين مثل مدير أبحاث شركة Open AI صاحبة ثورة الذكاء الاصطناعي Chat GPT  ورؤساء جامعات وأيضا طلاب نوابغ في البرمجيات لأول مرة في مصر في محفل علمي تكنولوجي يبرهن علي أن مصر مقصد لكل العالم ويضع مصر في مقدمة الدول التي لديها كفاءات تكنولوجية وشباب قادر على قيادة مثل هذه الصناعة المهمة".

محمد منجى اثناء البطولة الدولية للبرمجيات

أما عن المردود السياحي والاقتصادي من حدث كهذا في مصر قال :"بالطبع وجود كل هؤلاء في الأقصر أرض الحضارة مع حفل أسطوري في معبد الأقصر وحفل ختام لن ينسي كما وصفوه في معبد حتشبسوت هو ترويج سياحي لمصرنا الغالية، ومعظمهم أشار لعودته لمصر مرة أخرى بعائلاتهم، وأنها أول مرة لهم لزيارة مصر ولن تكون الأخيرة، وأيضا وجود العقول النابغة سيجذب الكثير من الاستثمارات لمصر في مجال تكنولوجيا المعلومات، وأيضا الشركات التكنولوجية الناشئة التي تقود اقتصادات كبري الدول حاليا".

وعن سبب عدم تحقيق أي فرقة مصرية أو عربية مركزا من المراكز الـ5 الأولى بالبطولة أوضح منجي أن :"مستوي الفرق المصرية في تحسن دائم ومستمر علي مدار العشر سنوات الأخيرة، ومنطقتنا هي الأكثر نموا في العالم من حيث أعداد المشاركين، وحصلنا علي جائزة لذلك، ووصول 10 فرق مصرية للنهائيات العالمية متأهلين من 75 ألف متسابق علي مدار العام هو نجاح مبهر، ونعمل علي تطويره وتدريب الآلاف سنويا، حيث يشارك في المسابقة المصرية للبرمجة في مرحلة التصفيات 10 آلاف طالب من مختلف كليات الهندسة والحاسبات والعلوم من جميع الجامعات والمعاهد المصرية".

وعن جوانب النقص التي سيتم العمل على تلافيها المواسم المقبلة من البطولة ختم منجي بالقول: الحمد لله بإشادة اللجنة الدولية أن تنظيم واستضافة هذه النسخة الأكبر في تاريخ البطولة فاق كل التوقعات والنسخ السابقة، وأشادوا بكافة التسهيلات التي قامت بها الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري لضمان أن النسخة الأكبر تكون النسخة الأفضل عالميا، ونتطلع لاستضافة الاوليمبياد الدولي للمعلوماتية لطلاب المدارس في سبتمبر المقبل بمشاركة 100 دولة للتأكيد على أهمية صناعة أجيال شابة قادرة علي المنافسة في صناعة مستقبل الدول وهي البرمجة والذكاء الاصطناعي".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة