Close ad

بسبب مناطيد القمامة.. سول تعلق اتفاقا عسكريا بين الكوريتين

4-6-2024 | 14:05
بسبب مناطيد القمامة سول تعلق اتفاقا عسكريا بين الكوريتينكوريا الشمالية وجارتها الجنوبية

بعدما أرسلت كوريا الشمالية مئات المناطيد المحملة بالنفايات عبر الحدود إلى الجنوب، علق الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول، اليوم الثلاثاء، وبشكل تام العمل بالاتفاق العسكري الذي أبرم عام 2018 مع كوريا الشمالية لخفض التوتر، ردا على مناطيد محملة بالقمامة أرسلتها بيونج يانج الأسبوع الماضي.

موضوعات مقترحة

لكن الاتفاق الذي تم توقيعه خلال فترة كانت فيها العلاقات أكثر دفئًا، كان معطلاً إلى حد كبير بعد أن قامت سيول بتعليقه جزئيًا العام الماضي ردًا على قيام كوريا الشمالية بوضع قمر اصطناعي للتجسس في المدار، ورداً على ذلك قالت بيونج يانج إنها في حلٍ منه، وفقا للعربية.

 

1000 بالون من القمامة


لكن مسؤولين أمنيين كوريين جنوبيين قالوا إن احترام الاتفاق وإن جزئيًا يعيق قدرتهم على الرد على استفزازات كوريا الشمالية التي أطلقت ما يقرب من 1000 بالون محملة بالقمامة مثل أعقاب السجائر والسماد عبر الحدود الأسبوع الماضي.

وقال مكتب الرئيس يون إنه "وافق للتو على اقتراح تعليق الاتفاقية العسكرية المبرمة في 19 سبتمبر (2018)".

وتعني موافقة يون تعليق الاتفاقية بأثر فوري وهو ما يسمح للجنوب باستئناف التدريبات بالذخيرة الحية واستئناف الحملات الدعائية عبر مكبرات الصوت على طول الحدود مع الشمال.

استخدم الجنوب حملات مكبرات الصوت - التي تعتبر تكتيكًا للحرب النفسية يعود تاريخها إلى الحرب الكورية 1950-1953 - كإجراء مضاد لما يعتبره استفزازات خطيرة من جانب كوريا الشمالية.

"مكبرات الصوت"


والمرة الأخيرة التي لجأت سيول إلى مكبرات الصوت في عام 2016 كانت للرد على إجراء بيونج يانج تجربتها النووية الرابعة، لكنها توقفت عن استخدامها قبل أيام من القمة التاريخية بين الكوريتين عام 2018 حين تم التوقيع على الاتفاق العسكري للحد من التوتر.

وتتضمن حملات مكبرات الصوت استخدام كوريا الجنوبية مكبرات صوت كبيرة لبث كل شيء بدءًا من موسيقى البوب الكورية وحتى الدعاية المناهضة للنظام في المناطق القريبة من المنطقة المنزوعة السلاح التي تفصل بين البلدين اللذين ما زالا في حالة حرب.

وأثار هذا البث غضب بيونج يانج التي هددت في السابق بشن ضربات مدفعية ضد وحدات مكبرات الصوت ما لم يتم إغلاقها.

وقالت بيونج يانجإن بالونات القمامة كانت ردا على رسائل مماثلة أرسلها نشطاء كوريون جنوبيون إلى الشمال.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: