Close ad

ناجلسمان راض عن أداء ألمانيا رغم التعادل مع أوكرانيا

4-6-2024 | 11:54
ناجلسمان راض عن أداء ألمانيا رغم التعادل مع أوكرانياناجلسمان

أبدى يوليان ناجلسمان، مدرب منتخب ألمانيا لكرة القدم، رضاه التام عن تعادل فريقه بدون أهداف أمام نظيره الأوكراني، في المباراة الودية التي أقيمت بينهما.

موضوعات مقترحة

ويرى ناجلسمان أنه لا يوجد أي سبب يدعو لاعبيه للتشكك في قدراتهم قبل مشاركة الفريق في كأس الأمم الأوروبية (يورو 2024)، التي تستضيفها ألمانيا في الفترة من 14 يونيو الجاري حتى 14 يوليو القادم.

وقال ناجلسمان "بشكل عام، أنا راض للغاية. لقد كانت مباراة جيدة مليئة بالشغف. بعد أسبوع من التدريب، بذلنا الكثير من الجهد. إنني واثق جدا من أننا سنخلق تلك اللحظة ونتمكن من هز الشباك وسيتبعه أهداف أخرى".

كانت المباراة الودية ضد أوكرانيا بمثابة الاختبار قبل الأخير لألمانيا قبل أن تستهل مبارياتها في أمم أوروبا بمواجهة اسكتلندا في اليوم الافتتاحي للمسابقة القارية، ضمن منافسات المجموعة الأولى، التي تضم أيضا منتخبي سويسرا والمجر.

ويستعد المنتخب الألماني، الذي يحلم بالفوز بكأس الأمم الأوروبية للمرة الرابعة في تاريخه، لخوض لقائه الودي الأخير ضد نظيره اليوناني يوم الجمعة القادم

وفرط منتخب ألمانيا في تحقيق انتصار كبير بعدما تبارى لاعبوه في إضاعة جميع الفرص السهلة التي سنحت أمامهم طوال الـ90 دقيقة، وبلغ عددها 27 فرصة، كان أبرزها تسديدة ماكسيميليان بيير الذي وضع الكرة في العارضة في الدقيقة 61.

وصرح ناجلسمان " كانت هناك لحظات كان بإمكاننا فيها استخدام المزيد من الحظ. لكن من السهل جدا من وجهة نظر المدرب القول إنه مجرد حظ. سنواصل التدريب من أجل ذلك".

ويعتقد المدرب الشاب أن التجربة ضد أوكرانيا لا تزال ذات قيمة.

ومن المتوقع أن يواجه منتخب ألمانيا في أول مباراتين بالدور الأول لأمم أوروبا أمام اسكتلندا والمجر، طريقة لعب مماثلة، من خلال اعتماد منافسيه على التكتل الدفاعي مع شن هجمات مرتدة سريعة.

ويأمل ناجلسمان في تحقيق الفوز على منتخب اليونان في اللقاء الودي الأخير يوم الجمعة المقبل، حتى لا تتضرر الأجواء داخل الفريق.

وشدد المدرب الألماني "من الواضح أن الفوز دائما أفضل من التعادل أو الهزيمة. سندخل مباراة الجمعة أيضا بنية الانتصار".

وعقب انتهاء لقاء اليونان، يتعين على ناجلسمان الكشف عن القائمة النهائية لمنتخب ألمانيا التي ستخوض غمار أمم أوروبا وتسليمها للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بحد أقصى 26 لاعبا، وهو ما يعني أن لاعباً واحداً على الأقل من القائمة المبدئية الحالية المكونة من 27 لاعبا سيتم استبعاده.

أكد ناجلسمان "لم يتخلف أحد كثيرا عن الركب لدرجة أنه يمكنك القول إنه يستحق العودة إلى منزله".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: