Close ad

تبدأ في الرابعة فجرًا.. مهمة «سعيدة» لجمع بنجر السكر في البحيرة| صور

3-6-2024 | 16:08
تبدأ في الرابعة فجرًا مهمة ;سعيدة; لجمع بنجر السكر في البحيرة| صور جمع بنجر السكر في البحيرة
البحيرة - منى الوكيل

ربما نالت «سعيدة» بعضًا من اسمها؛ فالابتسامة لا تغادر وجهها، رغم ما تبذله من جهد مضنِ على مدار اليوم، في جمع بنجر السكر.

موضوعات مقترحة

تتزامن ابتسامة «سعيدة» مع فرحة كبيرة يعيشها مزارعي قرى محافظة البحيرة؛ لحصاد محصول بنجر السكر؛ حيث يعتمد على زراعته الكثير من المزارعين؛ لربحيتهم من زراعته.

روتين يومي للعاملة الزراعية

في الرابعة فجرًا تستيقظ «سعيدة» يوميًا، لتبدأ رحلتها في الحياة تحت لهيب الشمس؛ حيث يعد الموسم الصيفي لجمع المحاصيل الزراعية، موسم عمل مهم للعاملة الزراعية مع أقرانها.


«بارتب البيت.. وأجهز الفطور لأمي... وأروح على مكان جمع العمالة.. علشان نروح مع بعض للغيطان»، تحكي العاملة الزراعية لـ«بوابة ألأهرام» روتينها اليومي في العمل.

مهمة «سعيدة» في حصاد بنجر السكر بالبحيرة

وتقتصر مهمة «سعيدة» في موسم حصاد البنجر على جمع ثمرات بنجر السكر، وتنظيفها بإزالة الشوائب عنها لتجميعها، ومن ثم تحميل الثمار على السيارات؛ لنقلها إلى شركة السكر. 

وتؤكد الشابة الثلاثينية، أن العمل الزراعي يكثر في فصل الصيف؛ لكثرة زراعة الخضراوات والفاكهة والبقوليات والقطن والأرز والذرة وبنجر السكر، على عكس فصل الشتاء الذي يقل فيه العمل الزراعي.


«يومية» جمع بنجر السكر في البحيرة

«يوميتي بتختلف على حسب المحصول اللي هانجمعه»، توضح «سعيدة» قيمة ما تحصل عليه في نهاية كل يوم عمل.

وتؤكد أن أعلى يومية تتقاضاها تكون لحصاد محصول بنجر السكر، موضحة أن قدرها يصل إلى 230 جنيها، تعطى بعضا منها إلى والدتها؛ لتعينها على ظروف المعيشة مع معاش والدها المتوفي، وتدخر الباقي لشراء «جهاز زواجها».


في مركز النوبارية يزرع الحاج شوقي عبدالرازق أرضه بمحصول بنجر السكر، مستعينا بـ6 عمال زراعيين لجمع المحصول من الفدان الواحد، ونقله في وقت لا يزيد على  48 ساعة من حصاد المحصول. 

«عندي فدان واحد.. هو رأس مالنا.. ومن دخله بنصرف على أسرتنا.. وكلنا بنشتغل في الأرض»، يتحدث الحاج شوقي عبد الرازق إلى «بوابة الأهرام»، موضحا أنه ينفق من زراعة الفدان على أسرته المكونة من 18 شخصًا، بين أبناء وأحفاد.

ويضيف، أنه زرع الفدان الذي يمتلكه بمحصول بنجر السكر، كونه من الزراعات التعاقدية التي يتعاقد على بيعها مع شركة السكر قبل زراعته؛ حيث يشمل الاتفاق تحديد السعر، وإمداده بالتقاوي، لافتا إلى أن الفدان الذي يحيزه يحتاج إلى 3 كيلو من التقاوي «وحيدة الأجنة».


تجهيز الأرض لزراعة بنجر السكر

«نبدأ تجهيز الأرض في شهر 11 لزراعة بنجر السكر» يوضح الحاج شوقي كيفية زراعة البنجر في أرضه.

ويوضح أن الأرض يجري حرثها 3 مرات قبل الزراعة ثم تسويتها بالليزر، لافتا إلى تكلفة التسوية بالليزر تبلغ 300 جنيه للساعة الواحدة، وأن الفدان يحتاج إلى ساعتين عمل.

مراحل زراعة بنجر السكر

وتجري زراعة بنجر السكر بطريقة «التسطير» باستخدام جهاز يتكلف تأجيره في الساعة مبلغ 350 جنيها –والحديث لا يزال للحاج شوقي- ثم يجري تزويد الأرض بـ1000 كيلو سوبر فوسفات، و5 شكائر كيماوي يوريا.

وأكد دعم الدولة للفلاح لتحقيق أعلى إنتاجية للفدان، وخاصة من المحاصيل الإستراتيجية.


إنتاجية مرتفعة لبنجر السكر بأراضي جديدة وري مطور 

ويشير الحاج شوقي إلى أن إجمالي إنتاجية الفدان هذا العام وصلت إلى 50 طنا، وأرجع تلك الإنتاجية المرتفعة ذلك إلى خصوبة الأرض، وكون أراضي مركز النوبارية لا تزال جديدة، ولذا فإنتاجتها أكبر من إنتاجية الأراضي القديمة الطينية.

ويوضح استخدام الري المطور بتقنية «الرش» الموفر للمياه، والذي يساهم في ترشيد استخدام المياه حيث يستهلك فدان بنجر السكر الواحد 4000 متر مياه فقط. 


 

الأعلاف والمولاس نواتج أخرى لتصنيع بنجر السكر

«ينتج عن تصنيع محصول بنجر السكر 3 عناصر رئيسية» يوضح المهندس محمد غازي رئيس إدارة المحاصيل السكرية بمديرية الزراعة في محافظة البحيرة.

ويشير إلى أن عملية إنتاج السكر من محصول البنجر ينتج عنها 3 مكونات رئيسية، هي السكر و«المولاس» و«العلف الجاف» بنسبة 3 : 1 : 1 على الترتيب تقريباً.

ويتابع غازي في تصريحاته لـ«بوابة الأهرام» أن المولاس الناتج عن تصنيع البنجر يستخدم في صناعات كثيرة، من أهمها صناعة الكحوليات والخميرة والتبغ والمواد الكيماوية، لافتة إلى تصديرها إلى الخارج عادة.


ويوضح أن من بين المنتجات التي تستخرج من تصنيع بنجر السكر «الأعلاف الجافة» والتي يجري تصدير جزء منها إلى الخارج، ويستخدم جزء منها محليا.

ويؤكد السماح للمزارع هذا العام –وللمرة الأولى- استخدام العلف الجاف كـ«عليقة» للحيوانات؛ وذلك بالخلط مع الأعلاف الجافة الأخرى.

«فطام البنجر» ودعم المزارع بالتوعية داخل الحقول

ويقول رئيس إدارة المحاصيل السكرية بمديرية الزراعة في البحيرة، إنه يجري تقديم الدعم لمزارع البنجر وعقد ندوات توعوية داخل الحقول، وتقديم إرشادات له أيام الحصاد؛ لتعريفه بأهم التوصيات الفنية في «فطام» محصول البنجر، وكيفية حصاد المحصول.

ويشدد على سرعة الانتهاء من تنظيف المحصول وتوريده ونقله إلى المصنع، بمدة لا تزيد على ٤٨ ساعة من حصاده؛ حتى لا يحدث فقد في وزن المحصول، أو حدوث أعفان بسبب ارتفاع درجات الحرارة.


إنتاجية بنجر السكر في البحيرة أعلى من الأعوام السابقة

وسجلت إنتاجية محصول بنجر السكر هذا العام هي الأعلى عن الأعوام السابقة - بحسب تأكيدات المهندس موفق محمود ساري وكيل وزارة الزراعة بالبحيرة- لافتا إلى أن متوسط الإنتاجية وصلت في بعض الأراضي إلى 32 طنا للفدان، وهو ما أسعد المزارعين.

إجمالي مساحة زراعة بنجر السكر في البحيرة

وبلغت إجمالي المساحة المنزرعة من محصول بنجر السكر في البحيرة لهذا الموسم 31 ألفا و526 فدانا.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة