Close ad

أمراض تنتشر بين الأطفال في موسم الصيف.. والعلاج عبر حمايتهم

3-6-2024 | 16:05
أمراض تنتشر بين الأطفال في موسم الصيف والعلاج عبر حمايتهمأمراض تصيب الأطفال في الصيف
إيمان البدري

الطفل دائمًا يحتاج إلى مزيد من الرعاية، خاصة عندما يبدأ في الحركة وتحديدا مع محاولاته المستميتة في كشف الأشياء حوله، مما يجعله في مواجهة دائمًا للإصابة بالأمراض الصيفية التى يجب الانتباه لها وحماية الأطفال منها،  لذلك يجب أن  ينتبه الأباء إلى كثير من  التفاصيل الصغيرة التي قد تلحق الضرر بالطفل وتتسبب في وجود أمراض قد يكون من السهل تفاديها ومن هذه الأمراض  الآتي"

موضوعات مقترحة

1. إصابة قناة الأذن الخارجية

وحول مرض إصابة الأذن الخارجية والكثير من الأمراض التي تصيب الأطفال جاء رأي الدكتورة إيمان فودة أستاذ طب الأطفال بجامعة عين شمس كالأتي، قائلة تأتي إصابات عديدة للأطفال منها أصابة قناة الأذن الخارجية للطفل نتيجة البقاء فترات كبيرة في حمامات السباحة أو البحر، وهو مرض معروف بأذن السباحين وهى عدوى تصيب قناة الأذن الخارجية وتحدث عندما يظل الماء محاصرا في الأذن، وهذا يخلق بيئة رطبة، ما يساعد على نمو البكتيريا، وقد تؤدى لإصابة بأذن السباح إلى الشعور بالامتلاء والحكة فى الأذن ويمكن أن تكون مؤلمة للغاية.

ويسبب إصابة أذن الطفل الخارجية ضعف مؤقت فى السمع، ويمكن تجنب الإصابة  عن طريق ارتداء سدادات الأذن أثناء التواجد فى الماء.

الدكتورة إيمان فودة

2. ضربة الشمس

كما يتعرض الطفل نتيجة لاحتياجه الكبير للعب سواء في النادي أو الشارع إلى ضربة الشمس عند قضاء الكثير من الوقت في الشمس، مما يؤدي إلى ارتفاع شديد فى درجة حرارة الجسم، وقد تتسبب ضربة الشمس فى سرعة النبض، والارتباك، والغثيان، وجفاف اللسان المتورم، واحمرار الجلد، وسخونة الجلد، وفقدان للوعى، ويمكن أن تكون ضربة الشمس خطيرة للغاية، وفى هذه الحالات تكون الرحلة إلى غرفة الطوارئ ضرورية.

الدكتورة إيمان فودة

ويفضل ممارسة اللعب والخروج في الشمس وخاصة مع ارتفاع درجات الحرارة وذلك بهدف تجنب ضربة الشمس و إبقاء أطفالك فى الظل أثناء حرارة النهار، مع ضرورة التأكد من الحفاظ على رطوبة الطفل  من خلال جعلهم يشربون الكثير من السوائل وخاصة المياة والسوائل الطبيعية.

3. الطفح الحراري

الطفح الجلدى أو مايعرف بحمو النيل وهو  الناتج عن الحرارة يكون لونه أحمر أو وردى، ويمكن أن يصاب الطفل بالطفح الحراري عند ارتداء ملابس ثقيلة، وعادة ما يختفى الطفح الجلدى بعد يوم أو يومين ولا يتطلب عناية طبية.

4. حمى القش

وهي إصابة مشابهة لعلامات وأعراض مشابهة لنزلات البرد، وعادة ما تزداد الأعراض سوءا فى الربيع والصيف، ويمكن أن تكون خفيفة لدى البعض، ولكن يمكن أن تكون أيضا  عائقا قويا لبعض الأطفال الآخرين.

حمى القش

5. الإكزيما

الاكزيما  تعتبر مرض جلدي شائع ومتكرر يسبب طفحا جلديا مزعجا على الجسم، وغالبا ما تحدث الإكزيما بسبب الحساسية وقد تتحسن بالفعل خلال فصل الصيف، ومع ذلك يمكن أن يتسبب التعرض للكلور والشمس فى جفاف الجلد، ما يؤدي إلى حدوث تهيج، وقد يؤدى زيادة العرق أيضا  إلى تفاقم الأكزيما، هنا يجب  استشارة الطبيب وارتداء الأطفال ملابس باردة حتى تتنفس بشرتهم وتقليل التهيج.

6. التسمم الغذائى

التسمم الغذائى  ينتشر بين الجميع في فصل الصيف، وهو مرض ينتقل عن طريق الغذاء ويبلغ ذروته خلال فصل الصيف، وتساعد الحرارة على نمو البكتيريا وزيادة المشاركة فى الأنشطة الخارجية تزيد أيضًا من خطر الإصابة بالتسمم الغذائى، ويحدث التسمم الغذائى عندما نأكل طعاما يحتوي على أنواع معينة من البكتيريا والفيروسات، مسببة العدوى، وتشمل الأعراض عادةً القىء والإسهال وآلام البطن مع ارتفاع فى درجة الحرارة فى بعض الحالات، لذلك يفضل  ضمان طهى اللحوم والحفاظ على النظافة الجيدة فى المطبخ وتناول جميع الأطعمة المطهوة في المنزل .

7-  تلف العين

تلف العين، وهو ليس مرضا خطيرا  ولكن لا يجب تجاهلة، وتصاب  به الأطفال بشكل أكبر نظرا لأن عدسات عين الطفل أكثر شفافية من تلك الخاصة بالشخص البالغ ،لذلك يفضل وضع  قبعة واسعة الحواف على رأس الطفل لكي تصبح نوعًا من الحماية الإضافية لعيون الطفل، وخاصة في الأماكن المفتوحة، خاصة أن الأشعة فوق البنفسجية ستكون أكثر خطورة عندما تكون على الشاطئ، لأنها تنعكس على الرمال والمياه.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة